بتهمة تهديد الأمن العام التركي.. ترحيل سوريين تشاجروا بسبب هاتف

ترحيل  - ozgurdenizli
ترحيل - ozgurdenizli

سياسي | 03 أغسطس 2022 | إيمان حمراوي

ذكرت وسائل إعلام تركية، أنّ السلطات رحّلت 6 شباب سوريين إلى بلادهم على خلفية شجار دار بين مجموعتين في منطقة فتحية بمدينة موغلا جنوب غربي تركيا.


وأوضحت صحيفة "muglahaber"، أمس الثلاثاء، أنّ مجموعة من السوريين في حي Karaçulha بدأت جدالاً بسبب هاتف محمول، ومن ثم تطور إلى شجار وقتال بالعصي بعد فترة.

وأضافت، أنّه بعد الإبلاغ عن الحادث بدأت فرق الأمن العام في مديرية شرطة المنطقة بالتحقيق وفحص تسجيلات الكاميرات الأمنية بالمنطقة، ليتم القبض على 9 أشخاص من المتورطين في القتال، ومن ثم إحالة 6 منهم إلى مديرية الهجرة في موغلا بتهمة "تهديد النظام العام".

وبعد اتخاذ الإجراءات اللازمة تم إرسال الشباب الستة إلى بلدهم، وفق الصحيفة.

وذكر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، أنّ الخلاف كان بسبب بيع وشراء هاتف محمول، حيث انتشر فيديو يظهر فيه الشباب وهم يتبادلون الضرب بالأيادي ليلحقهم شخص ومعه عصا.

وبحسب الموقع الرسمي لـ "المديرية العامة لإدارة الهجرة" إن عمليات الترحيل يتم تنظيمها في إطار قانون الأجانب والحماية الدولية (yukk) رقم (6458) بين المادتين (52 - 60).

ويطبق أمر الترحيل على الأجانب، الذين ينتهكون الأسباب المنصوص عليها ضمن المادة (54) من القانون (yukk): أولئك الذين يشكلون خطراً على النظام العام أو السلامة العامة أو الصحة العامة، ومن هم مديرو أو أعضاء أو مؤيدو منظمة إرهابية أو منظمة إجرامية هادفة للربح.

اقرأ أيضاً: الهجرة التركية تنشر أرقاماً جديدة عن أعداد السوريين وتوزعهم 



وأولئك الذين يستخدمون معلومات كاذبة ووثائق مزورة في إجراءات الدخول إلى تركيا و التأشيرات وتصاريح الإقامة.

والذين يكسبون رزقهم بشكل غير قانوني أثناء إقامتهم بتركيا، والذين تجاوزوا فترة الإعفاء من التأشيرة أو التأشيرة لأكثر من عشرة أيام، أو الذين تم إلغاء تأشيرتهم، والذين ألغيت تصاريح إقامتهم.

كما يتّخذ قرار الترحيل بحق العمال الذين يعملون بدون تصريح عمل، أو بحق من يخالف أحكام الدخول والخروج القانوني من تركيا، أو بحق الذين يتبين أنهم قدموا إلى تركيا على الرغم من الحظر المفروض عليهم من دخولها، والذين تم رفض طلب الحماية الدولية الخاص بهم.

 ويشمل القانون أولئك الذين يعتبرون على صلة بمنظمات إرهابية حددتها المؤسسات والمنظمات الدولية.

ووصل عدد اللاجئين السوريين تحت "الحماية المؤقتة" في تركيا إلى 3،762،686 لاجئاً حتى 28 نيسان / 2022، بحسب بيان صادر عن  إدارة الهجرة التركية.

وتحدث وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، مطلع شهر أيار، عن خطة لإعادة مليون سوري إلى بلادهم، خلال مراسم تسليم منازل مبنية من الطوب في إدلب شمال غربي سوريا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كشف قبل أشهر عن تحضير أنقرة لمشروع يتيح العودة الطوعية لمليون سوري إلى بلادهم. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق