الرقة: سيدة تخسر حياتها على يد زوج ابنتها

طريق جنوبي الرقة - فليكر
طريق جنوبي الرقة - فليكر

نساء | 30 يوليو 2022 | إيمان حمراوي

اختفت سيدة  في بلدة سلوك بمحافظة الرقة شمالي سوريا قبل 3 أشهر، وتبيّن أنها راحت ضحية جريمة قتل على يد زوج ابنتها، في استمرار للجرائم بحق النساء في سوريا وإنهاء حياتهن.


قوى الشرطة المدنية في مدينة رأس العين شمالي الحسكة، التابعة لـ"الجيش الوطني السوري"، قالت في بيان، أمس الجمعة، إنها ألقت القبض على المدعو "محمد . م" الذي اعترف بإقدامه على قتل حماته "جميلة . و" وسرقة ما بحوزتها ودفنها في بلدة سلوك بريف الرقة.
 
وأوضحت الشرطة أنّها استخرجت جثة السيدة من مسرح الجريمة وسلمتها لذويها، وأن المتّهم سوف يحال إلى القضاء لمحاكمته.

اقرأ أيضاً: خلال أسبوعين.. جرائم مروّعة بحق نساء فجعت السوريين


 
ونعت صفحة "وفيات مدينة موحسن"، الضحية "جميلة" التي تنحدر من المدينة، وذكرت أنّ أبناء العشيرة ساعدوا في البحث عن قاتلها خلال تلك الفترة.

وسبق أن أقدم شخص على قتل حماته طعناً بالسكين داخل منزلها في مدينة حلب أواخر عام 2020، لإجبار زوجته على العودة من تركيا إلى سوريا، بحسب وزارة الداخلية لدى حكومة النظام السوري.

وأوضحت الوزارة أنّ المتّهم اعترف بوجود خلافات بينه وبين زوجته لعدم رغبتها بالعودة إلى سوريا، ليقرر قتل والدتها من أجل إجبارها على العودة.

اقرأ أيضاً: بعد خلافات مع زوجها واختفائها.. العثور على جثة سيدة بحمام منزلها



وفي استمرار للجرائم المرتكبة بحق النساء، أعلنت "الإدارة الذاتية" في الـ 17 من الشهر الجاري، العثور على جثة امرأة مقتولة وملقاة في الصرف الصحي بالقطاع الخامس المخصص لقاطني المخيم السوريين في مخيم الهول، ليرتفع بذلك عدد حالات القتل الذي شهدها المخيم منذ العام الجاري إلى 29 حالة قتل، وفق وكالة "هاوار".

ووثقت منظمة "سوريون من أجل الحقيقة والعدالة" وقوع 7 جرائم قتل بحق طفلة و6 سيدات على يدّ أحد أفراد عوائلهن وأقربائهن من الدرجة الأولى والثانية، خلال شهري كانون الثاني وشباط 2022، ست جرائم منها وقعت في مناطق النظام السوري، وجريمة واحدة في مناطق "الإدارة الذاتية".

وسبق أن وثقت المنظمة  في شهر أيار عام 2021، مقتل "16 امرأة على يد أقرباء لهن بحجة الشرف، بينما قُتلت 6 نساء أخريات لأسباب لم يتم الكشف عنها، إضافة إلى ذلك، تم توثيق حالات تم ممارسة العنف المنزلي فيها ضدّ نساء أخريات"، ما بين كانون الثاني 2020 وحتى شباط عام 2021.

واحتلت سوريا صدارة مؤشر الجريمة عربياً حتى منتصف العام الجاري، والمرتبة العاشرة عالمياً، وفق مؤشر numbeo للبيانات، بينما كانت تحتلّ المرتبة 12 على مستوى العالم بمعدل الجريمة، وفي العام 2021 احتلّت المرتبة الـ11. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق