قدم اعتذاراً للسوريين .. زوج أحلام العجارمة ينفي اختطاف ابنه

وليد سقالاكي وأحلام العجارمة وطفلهما - مواقع التواصل
وليد سقالاكي وأحلام العجارمة وطفلهما - مواقع التواصل

اجتماعي | 25 يوليو 2022 | محمد أمين ميرة

"لم يتعرض ابني للخطف وما حصل أشبه بفيلم" بهذه الكلمات نفى زوج المذيعة الأردنية أحلام العجارمة، ادعاءاتها عن اختطاف طفلهما الصغير ونقله من إسطنبول إلى إدلب عبر "مهربي البشر".


وظهر وليد سقالاكي زوج المذيعة الأردنية بفيديوهات عبر مواقع التواصل متحدثاً عن خلافات مع زوجته منذ 10 أشهر، ودعوى في المحاكم التركية للحصول على حضانة الطفل.

اعتذار لسوريا وإدلب

سقالاكي الذي أوضح أنه يحمل الجنسيتين اللبنانية والتركية عبّر عن رفضه "تحويل مشكلة عائلية لتشويه صورة أي من البلدين تركيا وسوريا، لاسيما أهالي الشمال السوري" حسب وصفه.

اقرأ أيضاً: إعلامية أردنية استعادت طفلها المخطوف من إدلب: أوقفوا الاتّجار بالبشر

وجه الأب اعتذاره للشعب السوري عامة وأبناء إدلب خاصة، مما وصفه "التشويه الذي لحق بهم على مواقع التواصل".

كما كرر التأكيد على عدم صحة ادعاءات أحلام العجارمة بوجود عصابة اختطفت طفله واصفاً روايتها ونشرها مقطع مصور لحظة استلام ابنها من معبر حدودي مع تركيا "بالفيلم".

رواية أحلام العجارمة 

وكانت أحلام قد ظهرت في 22 تموز/يوليو بمقطع فيديو  طفلها تعرض للخطف وتم نقله من ولاية إسطنبول حيث تقيم إلى محافظة إدلب "بطريقة عرّضته للموت" على حد تعبيرها.

 


وحددت العجارمة "معبر باب السلامة" كموقع للفيديو الذي ظهرت فيه وهي تتسلم طفلها، علماً أن المعبر المذكور يصل بين شمالي حلب والحدود التركية وليس إدلب.
 


أردفت الصحفية الأردنية أنها استطاعت التعرّف على هوية الخاطفين والوصول إليهم، نتيجة الجهود التركية في الشمال السوري، بعد التواصل مع السفارة الأردنية في أنقرة، وأوضحت أنّ الخاطفين كانوا من الجنسيتين اللبنانية والسورية.

أضافت الإعلامية أنها "تعيش في تركيا منذ سنوات ولم يسبق أن شعرت بغياب الأمن" متحدثة حسب وصفها عن "استجابة سريعة واحترافية من السلطات التركية بعد إبلاغها بعملية الاختطاف تعزز ثقة أي مقيم في تركيا بالوضع الأمني".

نفي زوجها وروايته

وليد سقالاكي الذي نفى ادعاءات أحلام أشار إلى قرار قضائي تركي يسمح له بتسلم ابنه وقامت زوجته بتسليمه إياه بيده حسب قوله.

وأوضح أنه وضع ابنه "أمانة لدى صديق له في إدلب بسبب سفره إلى لبنان ليحضر أوراق طفله الثبوتية، ويعود مجدداً إلى تركيا لإحضاره".

قد يهمك: "دهس خطف انتحار".. 3 حوادث صادمة شمالي سوريا

لم ينف الأب وجود خلافات ومحكمة ودعاوى بين الزوجين دون وقوع الطلاق، وعبر عن استغرابه من تصرف زوجته.

لفت سقالاكي إلى أن ابنه "لم يتعرض لأي أذى نفسه ونفى أن يكون هناك تدخل دولي من أي جهة لإعادته لوالدته، مرجعاً إعادة طفله لأحلام إلى ضغوطات تعرض لها صديقه في إدلب ولهذا طلب منه تسليمه" وفق قوله.

وأردف أنه سيعود إلى تركيا قريباً وسيتابع القضية مع الشرطة، موجهاً اللوم لزوجته بسبب ما وصفه تحويل القصة إلى "قضية وترند".

وكانت ادعاءات أحلام العجارمة قد لاقت غضباً في مواقع التواصل، وتعبيراً عما وصف بـ "تشويه غير مبرر للوضع في إدلب" من خلال حديثها عن "عصابات الاتجار بالبشر".
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by walid (@walid_sakalaki)

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by walid (@walid_sakalaki)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق