توضيحات سورية - عراقية بخصوص إلغاء الاعتراف بالجامعات السورية

وزارة التعليم العالي في سوريا - مواقع التواصل
وزارة التعليم العالي في سوريا - مواقع التواصل

خدمي | 19 يوليو 2022 | محمد أمين ميرة

نفت وزارة التعليم العالي في دمشق التابعة للنظام السوري، سحب العراق اعترافه بالشهادات الجامعية السورية بعد تداول بيان بهذا الخصوص خلال الساعات القليلة الماضية.


ونقلت صحيفة الوطن المحلية عن مصدر مسؤول في وزارة التعليم في حكومة النظام السوري، قوله إن "حكومة النظام لم تبلغ بأي شيء رسمي حول سحب الجانب العراقي الاعتراف بالشهادة السورية".

أضافت المصدر أن ما يشاع سيتم التدقيق به ومتابعته عن طريق (الخارجية والسفارة)” وأن الشهادات الممنوحة من الجامعات السورية “معترف بها ومعتمدة في كل الدول”.

البيان العراقي

وانتشر بيان من صفحة السفارة العراقية في دمشق على فيسبوك بتاريخ 17 تموز/يوليو كشف عن قرار إلغاء الاعتراف بكل الجامعات السورية الحكومية والخاصة.

اقرأ أيضاً: طلبة سوريون يحقّقون المراتب الأولى في جامعات دولية

ويشمل القرار وفق الصفحة "جامعة دمشق - حلب - تشرين - الأندلس الخاصة" بالنسبة لطلاب الابتعاث والنفقة الخاصة.

وأجرت روزنة بحثاً عن الصفحة للتحقق من تبعيتها للسفارة العراقية وتبين أنها مضمنة في الموقع الرسمي التابع لها https://mofa.gov.iq/damascus.

وبحسب منشور السفارة يتم العمل بسحب الاعتراف اعتباراً من 1 أيلول/سبتمبر 2022.

توضيح السفارة العراقية

وبعد ساعات أوضحت صفحة السفارة العراقية في دمشق، أن القرار يخص فقط طلبة الابتعاث والنفقة الخاصة دون غيرهم.

وأكدت السفارة أن الطلبة الحاصلين على الشهادة السورية عن طريق التسجيل في الجامعات من خلال المفاضلة العامة، غير معنيين بقرار سحب الاعتراف.

قد يهمك: هل الأولوية في سوريا للشهادة الجامعية أم لتعلم صنعة؟

أوضح المصدر أن الطلبة العراقيين المقيمين و الحاصلين على تسلسل دراسي كامل في سوريا، تعتبر شهاداتهم أصولية ومعترف بها.

ترتيب الجامعات السورية عالمياً 2022

بحسب ما رصدته روزنة عن موقع webometrics العالمي لتصنيف الجامعات 2022 حلت جامعة دمشق بالمرتبة 6872 عالمياً وتشرين 12640.

وجاءت حلب بالمرتبة 14728 عالميأً والبعث 13514 أما الأندلس حلت بالمركز 16946.

تراجعت إمكانيات التعليم العالي والبحوث العلمية في الجامعات السورية خلال سنوات الحرب وفق المؤشر العالمي الذي يأخذ بعين الاعتبار حجم البحوث الصادرة وتنوعها.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق