هؤلاء يحق لهم العبور بين سوريا وتركيا خلال عيد الأضحى

معبر باب السلامة - facebook
معبر باب السلامة - facebook

خدمي | 10 يوليو 2022 | أحمد نذير

حدد معبر باب السلامة الحدودي، من السوريين الذين يحق لهم التنقل بين سوريا وتركيا خلال أيام عيد الأضحى، فيما لا تزال "إجازات العيد" متوقفة بقرار من السلطات التركية.


وقال ضابط الارتباط والعلاقات في المعبر محمود عموري لروزنة، اليوم الأحد، إن المعبر مفتوح لحركة المسافرين خلال أيام العيد، لمن يحملون إذناً بالعبور بين سوريا وتركيا من الولايات الحدودية التركية، فقط.
اقرأ أيضاً: ابتداء من اليوم.. معبر جرابلس يتوقف مؤقتاً عن استقبال السوريين


وأوضح أن من يسمح لهم العبور، أسماؤهم مدونة في قوائم المعبر، ومنهم الأطباء، وموظفو منظمات إنسانية، والتجار.

وعن عودة السوريين الذين دخلوا من تركيا إلى سوريا في "إجازة عيد الفطر الماضي"، لفت عموري إلى أن كل شخص دخل العيد الماضي ولم يرجع في موعده لا يحق له الدخول إلا عن طريق تقديم طلب في إدارة الهجرة التركية والموافقة عليه.

ويحق لمن لم يحن موعد عودته إلى تركيا، (من الداخلين في إجازة عيد الفطر)، العودة إلى تركيا قبل موعدهم من معبر باب السلامة، لكن بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى، إذ لا يعمل في العيد موظفو إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" المسؤولون عن ترتيب عودة السوريين.

ولم تسمح السلطات التركية، في عيد الأضحى الحالي، للسوريين المقيمين على أراضيها، بزيارة (إجازة العيد) في سوريا، في حين فتحت الباب لـ (إجازة العيد) في عيد الفطر الماضي عبر باب السلامة لـ 5 أيام قبل أن توقفها تماماً. 

وأعلنت إدارة معبر باب السلامة في 21 نيسان الماضي، عن توقف حركة العبور في (إجازة عيد الفطر) بعد 5 أيام من فتح العبور، إذ سجل عدد الداخلين إلى سوريا 3150 شخصاً، وفق إدارة المعبر. 

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، قال في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة في حزيران الماضي إنه "على غرار عيد الفطر لن نسمح للسوريين بزيارة بلادهم في إجازة عيد الأضحى".
اقرأ أيضاً: لاءات السوريين في العيد.. لا حلويات لا ملابس لا عيدية


وألغت السلطات التركية إجازات السوريين الراغبين بزيارة سوريا عبر المعابر الحدودية خلال عطلة عيد الفطر الماضي، بعد تصريحات وزير الداخلية التركي سليمان صويلو حول وجود قيود  لمنع زيارات السوريين إلى بلادهم.

وجاء قرار إلغاء زيارات عيد الفطر، الذي تزامن مع نيسان الماضي، بعد تصريحات عدد من قادة الأحزاب التركية، الذين تحدّثوا عن عدم ضرورة بقاء السوريين في تركيا في الوقت الذي يستطيعون فيه زيارة بلدهم.

يذكر أن تركيا كانت تسمح للسوريين المقيمين على أراضيها الذين يبلغ عددهم أكثر من 3 مليون و700 ألف شخص، بالتوجه إلى سوريا لقضاء إجازات العيد بعدد أيام محدد، من المعابر الحدودية، "جرابلس - باب السلامة - باب الهوى - تل أبيض".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق