فيتامينات وحديد.. هل يصبح الخبز السوري وجبة غذائية متكاملة؟

الخبز في سوريا
الخبز في سوريا

اقتصادي | 09 يوليو 2022 | إيمان حمراوي

"إضافة المغذيات والأملاح والفيتامينات والحديد" إلى الخبز السوري، مشروع جديد بدعم دولي، يجري الحديث عنه في أروقة وزارة التجارة الداخلية لدى حكومة النظام السوري، لتحسين منتج الخبز قريباً.


مديرة التخطيط والتعاون الدولي في وزارة التجارة وحماية المستهلك، روزالي سعدو، قالت إنّه سيتم إدخال مغذيات دقيقة ترفع القيمة الغذائية وتحسّن الواقع الغذائي لرغيف الخبز الذي يشكل العنصر الأساسي على المائدة السورية، من ضمن خطط الوزارة لتحسين منتج الخبز، وفق موقع "البعث ميديا".

المشروع يهدف إلى إضافة الأملاح والفيتامينات والحديد وغيرها إلى الخبز التمويني، ليصبح وجبة غذائية متكاملة، كما ستُضاف العناصر الأكثر أهمية لحاجة الجسم، لتدعيم الخبز بها حسب التصريح الحكومي، دون ذكرها.

ومن المتوقع تطبيق المشروع قريباً بالتعاون مع الشركاء في الجهات الحكومية والمنظمات الدولية والإنسانية، التي أدرجت مشروع "المغذيات الدقيقة" ضمن خطتها الاستراتيجية للعام الجاري، بحسب ما أوضحت روزالي لموقع "البعث ميديا".

اقرأ أيضاً: نصف مليون طفل سوري يعانون التقزّم وسوء التغذية



كلفة المشروع تقدّر بالمليارات، بحسب روزالي، لتحسين سوية الغذاء وتعزيز الصحة الجسدية والذهنية للمواطنين في إطار المعايير العالمية، عبر تأمين الاحتياجات الأساسية من المغذيات الضرورية التي يحتاجها الجسم.

ويبلغ سعر ربطة الخبز المدعوم المباع في الأفران الحكومية عبر البطاقة الذكية 250 ليرة سورية، فيما يبلغ سعرها لدى المعتمدين بين 350 و500 ليرة، في ظل عجز حكومة النظام عن ضبط عمل الأفران ومنعها من تصدير المادة إلى الباعة المتجولين الذين يبيعون الربطة بأضعاف سعرها، حيث يضطر الأهالي لشرائها من الباعة بسبب الازدحام الكبير على المخابز والوقت الطويل المنتظر نتيجة الوقوف على الطوابير، إذ تمتد ساعات الانتظار إلى 6 ساعات يومياً للحصول على المادة.

ويضطر غير الحاملين للبطاقة الذكية إلى شراء الخبز السياحي الذي يصل سعره إلى 3200 ليرة.

واعتمدت وزارة التجارة الداخلية في تموز عام 2021 آلية جديدة لتوزيع الخبز المدعوم حددت بموجبها عدد الأرغفة المستحقة للشخص الواحد حسب شرائح، حيث تم تقسيم الأسر إلى شرائح حسب عدد الأفراد فيها، وحسب القرار يحق للشخص الواحد ربطة واحدة كل 3 أيام (الربطة 7 أرغفة)، وبمعدل رغيفين وثلث الرغيف يومياً.

الأسرة المؤلفة من شخصين، يحق لها ربطتا خبز كل 3 أيام، وبمعدل رغيفين وثلث للشخص يومياً، أما الأسر التي يتراوح عدد أفرادها بين 4 و6 أشخاص، فيحق لها ربطتا خبز في اليوم، وبمعدل وسطي يقل عن 3 أرغفة في اليوم للشخص.

ويعاني حوالي 12.4 مليون شخص في سوريا من انعدام الأمن الغذائي ولا يعرفون من أين ستأتي وجبتهم التالية، بحسب بيان لبرنامج الأغذية العالمي أواخر العام الفائت، ومطلع العام الفائت قالت "الأمم المتحدة" إنّ  حوالي 60 بالمئة من السوريين لا يصلهم الغذاء بشكل منتظم، بسبب الاقتصاد السوري الهش، ما أدى إلى سوء تغذية مزمن، وبشكل خاص بين نسبة كبيرة من الأطفال الذين أصبحوا يعانون من التقزّم.

وحذرت الأمم المتحدة بتقريرها الصادر شهر أيار الماضي، من أن سوء التغذية بين الأطفال السوريين بلغ مستويات قياسية جديدة بعد أكثر من 10 سنوات من الحرب والتهجير، وأوضحت أنه خلال الأشهر الستة الماضية ارتفع إجمالي عدد الأطفال الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي بجميع أنحاء البلاد إلى أكثر من 4.6 مليون طفل.

ويوفّر برنامج الأغذية العالمي المساعدات الغذائية لأكثر من 5 مليون شخص في جميع أنحاء سوريا شهرياً.

وسبق أنّ أعلن التحالف العالمي لتحسين التغذية عام 2007 عن تبرعه بـ 3 مليون دولار لـ "برنامج الأغذية العالمي" التابع للأمم المتحدة من أجل العمل مع الحكومة المصرية، لتحسين التغذية من خلال إضافة حمض الفوليك والحديد إلى الدقيق المدعّم المستعمل بصناعة الخبز البلدي.

عنصرا الفوليك والحديد أساسيان للحد من حالات فقر الدم "الأنيميا"، إضافة إلى دورهما في تقليل الأضرار التي تلحق بصحة الأم والأطفال الرضّع مثل العيوب الخلقية الخطيرة الناتجة عن نقص حمض الفوليك.

قد يهمك: رغيف الخبز اليومي ضحية الحرب والتغير المناخي في سوريا



هل من فعالية لتدعيم الأغذية؟

برامج تدعيم الأغذية في الخليج العربي والعالم أثبتت فعاليتها من خلال الفوائد الصحية الناجمة عن فرض تدعيم الأغذية.

ومنذ فرض إضافة حمض الفوليك إلى دقيق القمح في عمان عام 1996 أفيد عن انخفاض بنسبة 70 بالمئة في حالات السنسنة المشقوقة، وفي البحرين بعد انطلاق برنامج تدعيم الطحين عام 2001 بالحديد وحمض الفوليك، ظهر انخفاض كبير في فقر الدم بين النساء الحوامل وفي انتشار تشوهات الأنبوب العصبي لدى الأطفال عند الولادة.

واختارت "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها" في الولايات المتحدة، التحسينات الحاصلة في صحة الأمهات والرضع كواحدة من أهم 10 إنجازات بمجال الصحة العامة، وبدأت واشنطن بفرض تدعيم منتجات الحبوب بحمض الفوليك عام 1998.

ما هو سوء التغذية؟

سوء التغذية لدى شخص ما يشير إلى أوجه القصور أو التجاوزات أو الاختلالات في تناول هذا الشخص للعناصر الغذائية، ويغطي مصطلح سوء التغذية مجموعتين عريضتين من الحالات، إحداهما "نقص التغذية" الذي يشمل التقزم (انخفاض الطول بالنسبة للعمر)، والهزال (انخفاض الوزن بالنسبة للطول)، ونقص الوزن (انخفاض الوزن بالنسبة للعمر) ونقص المغذيات الدقيقة (نقص الفيتامينات والمعادن الهامة). 

وتجاوز متوسط تكاليف المعيشة لأسرة سورية مكونة من 5 أفراد، 3 ملايين ليرة سورية شهرياً بارتفاع 5.2 بالمئة خلال ثلاثة أشهر، فيما يبلغ الحد الأدنى للمعيشة نحو 1.9 مليون ليرة للعائلة، بحسب دراسة لصحيفة "قاسيون".

تاريخ تدعيم الأغذية

وانتشرت عملية تدعيم الأغذية خلال الحربين العالميتين للمساعدة في منع حدوث نقص التغذية لدى السكان وتعويض العناصر الغذائية التي فقدت خلال عملية تصنيع الأطعمة.

وفرضت عدة دول في أوروبا كإيرلندا والدنمارك وبريطانيا والولايات المتحدة تدعيم الأغذية لزيارة الجرعة المتناولة من فيتاميني ( A و D ) ومجموعة فيتامينات (B).

في منطقة الخليج العربي بدأت عملية تدعيم الأغذية بالظهور منذ أواخر السبعينات، وتعتبر المملكة السعودية إحدى أوائل الدول التي اعتمدت تدعيم دقيق القمح عام 1978.

وفي التسعينيات بدأت المزيد من الدول بتدعيم دقيق القمح بتشجيع من المنظمات الدولية مثل منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" ومبادرة المغذيات الدقيقة.

وأصبح تدعيم دقيق القمح بالحديد وحمض الفوليك إلزامياً في السعودية وسلطنة عمان والكويت والبحرين واختيارياً في قطر والإمارات.

وتتصاعد في الآونة الأخيرة تحذيرات دولية واسعة من أزمة غذاء عالمية قد تصل إلى درجة المجاعة، ولا سيما ضمن الدول النامية غير المنتجة، جراء تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا، وشهر أيار الماضي حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أزمة غذاء في العالم قد تقود إلى كارثة، حيث أدت الحرب في أوكرانيا إلى ارتفاع الأسعار العالمية للحبوب وزيوت الطهي والوقود والأسمدة، وستؤدي إلى تفاقم أزمات الغذاء والطاقة في الدول الفقيرة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق