مصر: صدور حكم الإعدام شنقاً لقاتل الشابة نيرة أشرف

الشابة المصرية نيرة أشرف - فيسبوك
الشابة المصرية نيرة أشرف - فيسبوك

نساء | 06 يوليو 2022 | إيمان حمراوي

أصدرت محكمة جنايات المنصورة المصرية، اليوم الأربعاء، حكماً بالإعدام شنقاً لقاتل الطالبة نيرة أشرف أمام جامعة المنصورة، بعد إحالة أوراقه للمفتي بجلسة الأسبوع الماضي، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه بتهمة القتل العمد.


وأحال المحامي العام الأول لنيابة جنوب المنصورة الكلية، المستشار محمد لبيب، المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات المختصة في الـ 20 من حزيران الفائت، بتهمة قتل نيرة عمداً مع سبق الإصرار انتقاماً منها لرفضها الارتباط به وإخفاق محاولاته المتعددة لإرغامها على ذلك، وفق موقع "اليوم السابع".

وتضمّن أمر الإحالة أن المتّهم وضع مخططاً لقتلها، وحدد توقيت أدائها امتحانات نهاية العام الدراسي بجامعة المنصورة موعداً لارتكاب الجريمة، وعيّن الحافلة التي تستقلها وركبها معها، ومعه سكيناً داخل ملابسه، تتبّعها حتى وصولها أمام الجامعة فباغتها من ورائها بعدة طعنات حتى سقطت أرضاً على إثرها.

وعلّقت عائلة نيرة، خلال اليومين الماضيين، على تولي المحامي الشهير المصري فريد الديب مسؤولية الدفاع عن المتّهم بقتلها، وأكدت شقيقة الضحية، ثقتها في القضاء المصري، في أن يجعل الطالب القاتل عبرة لغيره، محذرة من أن في حالة عدم إعدام محمد عادل "ستهتز صورة مصر أمام العالم"، باعتبار أن قضية شقيقتها "قضية رأي عام".

اقرأ أيضاً: بعد مقتل نيرة أصالة تنتقد أستاذاً بالأزهر: "أهان جميع الإناث"



وكان رجل سوري مقيم في تركيا عرض على عائلة  الشابة المصرية نيرة أشرف قبيل صدور حكم الإعدام دفع دية بقيمة 10 مليون جنيه (أكثر من 500 ألف دولار) للعفو عن المتّهم بقتلها محمد عادل.

السوري محمود جراح وجّه رسالة في فيديو عبر تطبيق تيك توك، إلى عائلة نيرة، قائلاً: "بنتكم ماتت الله يرحمها.. ويجعل مثواها الجنة، ومحمد ارتكب خطأ كبيراً.. ولكن الصلح سيد الأحكام، العديد من وقائع القتل انتهت بالصلح".

وعرض على العائلة مبلغ 10 مليون جنيه مقابل العفو عن محمد عادل قاتل ابنتهم نيرة، وأشار إلى أنه ينتظر ردهم على عرضه عبر صفحته الشخصية.

وقتلت الشابة المصرية نيرة أشرف عبد القادر على يد زميلها في الشارع طعناً بالسكين أمام إحدى بوابات جامعة المنصورة بمحافظة الدقهلية، بسبب رفضها الارتباط به إثر خلاف بينهما، فقرر الانتقام منها، ليحاول التخلص من حياته، إلا أنّ الأهالي تمكنوا من ضبطه ليتم اعتقاله.

المتّهم قال في التحقيقات إنه قرر ارتكاب الجريمة بعد عدة محاولات للارتباط بالشابة خلال سنة ونصف، عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعدم تجاوبها لمطالبه، وفق موقع "المصراوي".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق