المرأة في الدراما السورية.. تزييف للحقائق وقصور في المعالجة

etbilarabi_راما في مسلسل كسر عضم
etbilarabi_راما في مسلسل كسر عضم

نساء | 30 أبريل 2022 | أسما منير

كرست الدراما السورية منذ بداية مسيرتها، صورة نمطية مسيئة لدور المرأة في جميع مجالات الحياة، فعلى الرغم من تطرق بعض النصوص لقضايا النساء، لكنها لا تزال تعاني من قصور في المعالجة الحقيقية والدقيقة لمعاناتها، دون اقتراح حلول والاكتفاء فقط بعرض القضية.


في هذه الحلقة من برنامج "إنتِ قدها"، تناولنا "ذكورية" النصوص المكتوبة، التي همّشت قضايا النساء وقللت من قيمتها في الدراما السورية، و تطرقنا لندرة المشاركة النسوية في الكتابة الدرامية.

الكاتب والسيناريست السوري "حافظ قرقوط"، رأى أن الحالة السياسية في سوريا استهلكت المرأة بطريقة دعائية غير سليمة وغير واقعية، وأشار لخلل في دور المجتمع والبيئة الناظمة.

المجتمع لا يتعاطف مع المرأة إلا حين تصويرها كأنثى حنونة تذرف الدموع، وحين أراد إظهارها كإمرأة قوية صوّرها أنانية متمردة، ولم يوظف تمردها بشكل سليم كونها تعاني من ظلم مجتمعي، بحسب قرقوط.

اقرأ أيضاً: هل ساهم مسلسل "ظل" بتعزيز الصور الذكورية في المجتمع؟



وذهب "قرقوط" للحديث عن ظهور مؤسسات إنتاجية متداخلة مع سلطة أبوية، لا تستند إلى خلفية ثقافية تدرك ما يحتاجه المجتمعأ الذي يعاني من الظلم والتهميش، مشيراً إلى عدم وجود خلفية متكاملة داعمة من حيث أدوات الإنتاج، فبدل أن تقدم أعمال أكثر صوابية للجمهور، سعت وراء الربح، قائلاً: "لا تبحث عن المضمون بل تعتمد على الاستعراض".

وعن دور الرقابة على الأعمال الدرامية، بيّن أن "الرقابة ابنة السلطة وليست ابنة المجتمع"، والسلطة ترفض تحرر المرأة وتخشى التطرق لقضاياها الواقعية، التي تقودها للتفكير بأدوارها الحقيقة، كالدور القيادي والتعرض للسياسة.

 وأضاف أن الرقابة الحقيقية هي رقابة الأخلاق ورقابة المبدع، والمجتمع الذي يتلقى المادة ويحكم عليها بالرفض أو القبول.

 الممثلة السورية "لويز عبد الكريم" رأت أن المجتمع السوري ذو عقلية ذكورية، مما أفقد السيناريو والحوار الدرامي السوري انصاف للنساء وقضاياهن، بخاصة أن المجتمع يعيش حالة رفض وإنكار للقضية النسوية.

ونوّهت لضرورة إيجاد ورشات للكتابة الدرامية، لبناء عمل فني ناجح، يخلق شخصيات مختلفة حيادية عن شخصية الكاتب والتحدث بلسانه.

ولفتت إلى أن الأعمال التي تستخدم الألفاظ الذكورية وتصور المرأة القوية على أنها فاقدة للأخلاق، وتعتمد الإغراء للحصول على استقلاليتها، تلقى شهرةً ورواجاً وتزيد خراب العقول .

كيف أساءت الدراما السورية لواقع النساء؟.. شاهد الحلقة كاملة..
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق