توربينات رياح.. وسيلة السوريين الجديدة للهجرة غير الشرعية 

الهجرة عبر توربينات رياح - وسائل إعلام تركية
الهجرة عبر توربينات رياح - وسائل إعلام تركية

اجتماعي | 23 يونيو 2022 | إيمان حمراوي

توربينات الرياح هي آخر وسيلة يمكن أن تخطر على بال أحد للهجرة بطريقة غير شرعية لمجموعة من السوريين إلى أوروبا.


ويبدو أن الخروج من تركيا مهما كلف الأمر بات هدفاً واضحاً للعديد من السوريين بعد التضييقات الأخيرة على الإقامات و التصريحات بإعادة نحو مليون لاجئ إلى المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

واختبأ شبان سوريون داخل توربينات رياح "توليد طاقة" كانت في ميناء بولاية أزمير، مجهّزة للتصدير إلى الخارج.

وذكر موقع "amp.sonkaleizmir" أمس الأربعاء، أنه أثناء التحكم في الأحمال بمنطقة الميناء تم تحديد وجود 4 أشخاص داخل جناح التوربينات، وكان معهم حقائب.

وتبيّن أنهم سوريون كانوا اختبؤوا ضمن جناح التوربينات بميناء أزمير ليلاً، بهدف الوصول إلى خارج البلاد بطريقة غير قانونية، حيث تم نقلهم إلى مركز الشرطة من أجل تسليمهم إلى إدارة الهجرة.
 

وتكثر هجرة السوريين من تركيا في الآونة الأخيرة، بطرق قانونية أو غير قانونية، لأسباب متعددة.

عماد، 29 عاماً، مقيم في ولاية إسطنبول، يستعد مع 3 من أصدقائه للخروج في رحلة جديدة بهدف الهجرة من تركيا بعد استقراره فيها لمدة عام كامل، يقول لـ"روزنة": سافرت عبر البحر عدة مرات ولم تنجح التجربة بسبب تواجد خفر السواحل، إحدى المرات وصلت إلى اليونان وتمت إعادتي من قبل خفر السواحل اليوناني".

"حالياً أسعى للسفر مجدداً عبر البحر، فلا مستقبل لي في تركيا، ولا يمكنني العودة إلى سوريا".

أما وائل، 33 عاماً، خرج منذ شهر من تركيا إلى مصر بطريقة قانونية ليستقر فيها، بعد 8 سنوات من الإقامة متنقلاً في عدد من الولايات التركية: "التشديد الذي فرضته السلطات التركية خلال الأشهر الأخيرة عبر القوانين مثل تثبيت النفوس وغير ذلك، فضلاً عن عنصرية البعض دفعني للخروج من البلاد"

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة: 800 سوري يعودون طوعياً من تركيا أسبوعياً


 
وبحسب تقرير لموقع "Middle East Eye" فإن ميل السوريين إلى مغادرة تركيا آخذ في الازدياد في الفترة الأخيرة، حيث يفضل الكثير من السوريين الذهاب إلى أوروبا على العودة إلى بلادهم، بسبب الأزمة الاقتصادية وعدم القدرة على إيجاد عمل والتعرض للعداء.

وجاء في التقرير أن العداء تجاه السوريين في تركيا قد ازداد بشكل أكبر مع تأثير الأزمة الاقتصادية الأخيرة.

مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، قالت لوكالة "رويترز" منذ أيام، إنّ نحو 800 لاجئ سوري يعودون من تركيا إلى بلادهم أسبوعياً، رغم أنّ "الظروف ليست مناسبة لعدد كبير من حالات العودة الطوعية".

وقال المدير التنفيذي لمنبر منظمات المجتمع المدني السوري، محمد أكتع لوكالة "الأناضول" منذ يومين، إنّ  80 بالمئة من السوريين في تركيا يريدون العودة إلى بلادهم، بحسب دراسات أجراها المنبر.

ونشرت أكثر من 200 جمعية ومنظمة مجتمع مدني سوري الثلاثاء، بياناً مشتركاً تحت عنوان: "عودة اللاجئين الطوعية والكريمة مطلب سوري"، أكد على تمسك السوريين بحق العودة فور توفر الظروف الآمنة والملائمة لذلك أمنياً وسياسياً.

منبر منظمات المجتمع المدني، يضم أكثر من 35 من منظمات المجتمع المدني سورية الأصل التي تعمل لصالح السوريين في سوريا وتركيا.

ويبلغ عدد السوريين في تركيا 3 مليون و741 ألف شخص، وفق إحصائيات المديرية العامة لرئاسة الهجرة التركية لعام 2022.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق