محكمة أوروبية تغرّم تركيا بآلاف الدولارات بسبب ترحيلها للاجئ سوري

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان - politics
المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان - politics

سياسي | 22 يونيو 2022 | إيمان حمراوي

غرّمت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، تركيا بدفع مبلغ مالي يصل إلى نحو 13 ألف دولار، بسبب ترحيل لاجئ سوري بشكل غير قانوني إلى بلاده، بعدما أجبرته على التوقيع على وثيقة عودة طوعية.


وذكرت وكالة "رويترز" أنّ المحكمة التي مقرها في ستراسبورج، أمرت تركيا بدفع 12 ألف و940 دولاراً، تشمل التكاليف والنفقات للاجئ السوري محمد فوزي العقاد، الذي تقدّم الآن بطلب للجوء في ألمانيا.

ولم يصدر رد فعل فوري من السلطات التركية، التي نفت سابقاً إعادة العقاد إلى سوريا رغماً عنه، وفق الوكالة.

وقضت المحكمة أنّ العقاد تعرّض لمعاملة غير إنسانية ومهينة إضافة إلى انتهاكات أخرى لحقوقه.

وفق المحكمة الأوروبية، فإن العقاد لجأ إلى تركيا عام 2014 هرباً من الحرب في سوريا، واعتقل أثناء محاولته عبور الحدود اليونانية في حزيران عام 2018، ومن ثم نقل إلى ولاية هاتاي قرب الحدود السورية التركية، وأُرغم على التوقيع على وثيقة، اتّضح أنها وثيقة "عودة طوعية".

أشار العقاد إلى أنّه تم اعتقاله وضربه من قبل مسلحين في سوريا، لكن أطلق سراحه لاحقاً، وعاد إلى تركيا في تموز عام 2018 وتمكّن من السفر إلى ألمانيا.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة: 800 سوري يعودون طوعياً من تركيا أسبوعياً



وسبق أنّ ربح لاجئ سوري في تركيا دعوى قضائية ضد دائرة الهجرة في ولاية سامسون التركية، عبر المحكمة الدستورية العليا، بعد إصدار الأولى قراراً بترحيله من تركيا عام 2017.

بعد عودته إلى تركيا رفع الشاب دعوى قضائية ضد مديرية الهجرة في ولاية سامسون، بهدف رفع حظر دخوله البلاد، بعد ترحيله منها، وقضت المحكمة بإبطال قرار الإبعاد لعدم وجود أدلة كافية ضد الشاب، وأوضحت أنّ قرار الترحيل "ينتهك حقوق الحياة الأسرية"، بحسب الصحيفة.

حقوق قانونية

المستشار القانوني والناشط الحقوقي في قضايا اللاجئين السوريين بتركيا، أحمد قطّيع، قال لروزنة في وقت سابق، إن كل من يتم توقيفه داخل مراكز الترحيل التابعة لرئاسة الهجرة بلا مسوّغ قضائي يحق له بعد أن يتم إطلاق سراحه رفع قضية إلى المحكمة الدستورية أوالمحكمة الإدارية والمطالبة بالتعويضات عن كل ما وقع عليه من انتهاكات داخل تلك المراكز.

وفي حال عدم إنصاف اللاجئ (الذي وقع عليه انتهاك من قبل رئاسة الهجرة) من قبل المحاكم المحلية يحق له اللجوء إلى المحاكم الدولية مثل محكمة حقوق الإنسان الدولية ومنظمة العفو الدولية، وفق قطّيع.

وكانت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، قالت أمس الثلاثاء، إنّ نحو 800 لاجئ سوري يعودون من تركيا إلى بلادهم أسبوعياً بشكل طوعي، تزامناً مع تحضير أنقرة لمشاريع سكنية في الشمال السوري من أجل عودة مليون لاجئ طوعياً.

وتعمل تركيا على مشروع "العودة الطوعية" للسوريين، حيث تقوم ببناء تجمعات سكنية في الشمال السوري بالتعاون مع منظمات إنسانية ودولية، من أجل عودة مليون سوري، كما صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مطلع أيار الفائت.

وكانت إدارة معبر "باب الهوى" ذكرت أنّ عدد السوريين الذين رحلّتهم السلطات التركية من أراضيها شهر أيار الفائت بلغ ألفاً و222 شخصاً.

ويبلغ عدد السوريين المقيمين على الأراضي التركية بموجب الحماية المؤقتة، 3 مليون و741 ألف، بحسب إحصائيات المديرية العامة لرئاسة الهجرة التركية لعام 2022.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق