سوري يستغيث لإنقاذ 15 بحاراً في الهند والسلطات تتحرك

إنقاذ 15 بحاراً سورياً قبالة سواحل الهند - timesofindia.indiatimes
إنقاذ 15 بحاراً سورياً قبالة سواحل الهند - timesofindia.indiatimes

اجتماعي | 21 يونيو 2022 | محمد أمين ميرة

"لا أحد يبالي بنا والجميع يكذب علينا" نداء استغاثة أطلقه بحار سوري ضمن المياه الإقليمية للهند داعياً لإنقاذ 15 من زملائه العالقين هناك، وهو ما تم الاستجابة له في نهاية المطاف.



جاء ذلك إثر عطل في باخرة تقلهم وتسرب المياه إلى عنبرها وعدم استجابة السلطات للمناشدات التي أطلقوها وفق ما جاء في إحدى الاستغاثات.

وفي فيديو مصور شاركته مواقع التواصل، ناشد البحار السفن والسفارة السورية في الهند، للتحرك وإنقاذ حياة البحارة في الباخرة ميرال برنسس PRINCESS MIRAL.

لا استجابة للمناشدات

ووفق ما رصدته روزنة عن موقع للتبيع حركة السفن والبواخر، تتواجد ميرال برنسس حالياً ضمن المياه الإقليمية الهندية، وتحركها الأمواج بشكل طفيف بين ساعة وأخرى.

اقرأ أيضاً: "أطعموهم تراباً وقيّدوهم بسلك هاتف".. شهادات سوريين مهاجرين لليونان



وحسب البحث الذي أجرته روزنة فإن ميرال برنسس هي سفينة شحن عامة تتبع لدولة بيليز Belize في أمريكا الوسطى وأنشأت عام 1990.

وجاء في الفيديو الذي رصدته روزنة، أن السلطات الهندية لم ترد على مناشدات البحارة السوريين فوق مياه بعمق 14 متراً.

ووفق المناشدة التي أطلقها البحار، لم تلق استغاثات طاقم الباخرة أي استجابة لا من قبل الميناء ولا السلطات المسؤولة هناك، رغم التأكيد على تفاقم المشكلة وخطورتها.

تحرك السلطات

وأعلن خفر السواحل الهندي في وقت لاحق اليوم الثلاثاء إنقاذ 15 بحاراً سورياً عالقين ضمن سواحل مانغالورو غربي البلاد.

وحسبما ترجمت روزنة عن موقع timesofindia كانت السفينة متجهة إلى لبنان وقادمة من ماليزيا وبسبب ظروف الطقس تأخرت فرق الإنقاذ في الوصول إليها.

تهديدات للبحارة

وحسبما ذكر البحار الذي لم يكشف عن هويته، فقد تلقى زملاؤه تهديدات من الشركة التي يعملون لصالحها، بعدم دفع مستحقاتهم المالية في حال قيامهم بإخلاء الباخرة.

ويتواجد البحارة على متن تلك الباخرة منذ نهاية آذار/مارس الماضي ويواجهون خطر الغرق حسب مناشدة البحار الذي دعا للتحرك الفوري وإنقاذ الجميع قبل فوات الأوان.

قد يهمك: طرابلس: مركب الموت ينهي حياة عائلة سورية والأب الناجي الوحيد

وتفاعل ناشطون سوريون مع تلك الاستغاثات وشاركوا مقطع الفيديو في صفحاتهم داعين السلطات السورية ضمن السفارة في الهند للتدخل السريع وإنقاذ حياة البحارة.

وأواخر العام الماضي توفي بحاران سوريان وأصيب ثالث باختناق في خزان وقود أثناء عملهم فوق إحدى السفن التجارية التي كانت تبحر في بحر العرب.

ويشتكي بحارة سوريون من سوء المعاملة والعنصرية وعدم تأمين وسائل كافية لحمايتهم خلال عملهم ضمن بعض السفن الأجنبية.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق