الأمم المتحدة: 800 سوري يعودون طوعياً من تركيا أسبوعياً

معبر باب الهوى - roayahnews
معبر باب الهوى - roayahnews

سياسي | 21 يونيو 2022 | إيمان حمراوي

قالت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إنّ نحو 800 لاجئ سوري يعودون من تركيا إلى بلادهم أسبوعياً بشكل طوعي، تزامناً مع تحضير أنقرة لمشاريع سكنية في الشمال السوري من أجل عودة مليون لاجئ طوعياً.


وأكّد فيليب لوكليرك، ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تركيا، لوكالة "رويترز" أنّ "الظروف ليست مناسبة لعدد كبير من حالات العودة الطوعية".

وأشار إلى أنّ معظم العائدين هم من العزاب، حيث يعودون إلى مناطق مختلفة من شمالي سوريا كل أسبوع، لكن معظم السوريين يعتقدون أنهم سيبقون في تركيا لأنّ ظروفهم الاقتصادية أفضل مما هي عليه في سوريا.

وأضاف المتحدث الأممي: "مستوى عدم اليقين في سوريا لا يسمح بحركة عودة طوعية جماعية هذه الأيام لافتاً إلى تدهور الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية في سوريا.

اقرأ أيضاً: الداخلية التركية تحرم بعض الأجانب من الحصول على الإقامة!



وتعمل تركيا على مشروع "العودة الطوعية" للسوريين، حيث تقوم ببناء تجمعات سكنية في الشمال السوري بالتعاون مع منظمات إنسانية ودولية، من أجل عودة مليون سوري، كما صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مطلع أيار الفائت.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في الـ 19 من أيار الفائت، إنه اكتمل بناء أكثر من 57 ألف منزل في شمالي سوريا، وأنّ الهدف النهائي لنهاية العام الجاري بناء مئة ألف منزل، مؤكداً على ضرورة تشجيع "العودة الطوعية" الآمنة والكريمة.

ويتم تنفيذ مشروع بناء المنازل تحت قيادة المجالس المحلية التي أنشئت بدعم من تركيا وتنسيق من رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ "AFAD".

قد يهمك: الإقامة في كامبات.. تركيا تبدأ بتنفيذ إجراءات جديدة لمنح الكمليك



وستبدأ العودة الطوعية من الولايات التركية الكبرى المكتظة بالسوريين، مثل إسطنبول وأنقرة وقونية وأضنة وغازي عنتاب، بحسب وزير الداخلية التركي.

وكانت إدارة معبر "باب الهوى" ذكرت أنّ عدد السوريين الذين رحلّتهم السلطات التركية من أراضيها شهر أيار الفائت بلغ ألفاً و222 شخصاً.

ويبلغ عدد السوريين في تركيا 3 مليون و741 ألف شخص، وفق إحصائيات المديرية العامة لرئاسة الهجرة التركية لعام 2022.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق