الداخلية التركية تحرم بعض الأجانب من الحصول على الإقامة!

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو - aa
وزير الداخلية التركي سليمان صويلو - aa

سياسي | 11 يونيو 2022 | إيمان حمراوي

أعلنت وزارة الداخلية التركية عن عدم منحها الإقامة لفئة من الأجانب، وصفت بعضهم بـ"المستغلين"، في ظل قرارات أخرى مثل إغلاق مئات الأحياء السكنية أمام سكن الأجانب، ومنع زيارات السوريين إلى بلدهم خلال إجازة عيد الأضحى.


وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم السبت، خلال مؤتمر صحفي، إنّ من جاء إلى تركيا منذ 10 شباط الماضي بفيزا سياحية وأنهى مدتها، لم يُسمح له بالحصول على إذن إقامة، بحسب صحيفة "صباح" التركية.

وأضاف صويلو، هناك من يريد الحصول على فيزا طلابية أو مرضية ويستغلون الأمر، فبعد قدومهم إلى تركيا يتقدمون بطلب الحصول على إذن إقامة "لن نعطي إذن إقامة لمن قدم على فيزا طلابية،  وعند انتهاء فترة تعليمه يجب عليه العودة إلى بلده".

وبخصوص توزّع السوريين في المناطق والأحياء التركية، أكد صويلو أنه سيتم إغلاق 1200 حي جديد أمام السوريين الجدد، اعتباراً من مطلع شهر تموز المقبل، من أجل منع تمركز الأجانب في مناطق معينة في تركيا.

اقرأ أيضاً: الإقامة في كامبات.. تركيا تبدأ بتنفيذ إجراءات جديدة لمنح الكمليك



سنعيد الوافدين الجدد

وفيما يتعلق بمنح الحماية، أكّد صويلو أنّ الوافدين القادمين الجدد وبشكل خاص من دمشق، سيتم إرسالهم إلى أحد المعسكرات الحالية في أضنة وعثمانية وكهرمان مرعش وكيليس وهاتاي، وستتم استضافتهم في غضون فترة زمنية محددة.

وفي حال كان الشخص لم يكن قادماً من منطقة حرب ستتم إعادته.

وقالت "اللجنة السورية التركية المشتركة" إنّ الحكومة التركية بدأت باتباع إجراءات جديدة حول منح بطاقات الحماية المؤقتة "الكمليك" لمن لا يملكها إن كان من الأشخاص الجدد القادمين إلى تركيا أو كان مقيماً لفترة طويلة في البلاد دون الحصول عليها.

وأوضحت إناس نجار مديرة الاتصال في اللجنة المشتركة لـ"روزنة": أنّ إدارة الهجرة التركية بدأت منذ الإثنين الفائت بتطبيق قرار عدم منح "الكمليك" للسوريين إلا بعد دراسة الحالة الأمنية والاجتماعية لوضعهم.

وتابعت، "السوريون القادمون حديثاً إلى تركيا أو المقيمون في تركيا وغير حاصلين على كمليك، هؤلاء سوف يوضعون في كامبات ريثما يتم دراسة ملفهم، ومن ثم تقرر السلطات إما إرسالهم إلى ولاية محددة لمنحهم الكمليك أو عدم منحهم إياها نهائياً، بحسب نتيجة دراسة الملف".

وكان وزير الداخلية التركي سليمان صويلو صرّح منتصف شهر شباط الماضي أنّ جزء كبير من السوريين الذين يريدون اللجوء في تركيا يأتون من دمشق وضواحيها بسبب الأزمة الاقتصادية، هؤلاء سيتم وضعهم في مخيمات ولن يتم منحهم وثيقة الحماية المؤقتة.

قد يهمك: تركيا تصدر قراراً حول زيارة سوريا خلال إجازة عيد الأضحى 



وتشدّد السلطات التركية على اللاجئين في تركيا، إذ يتم ترحيل العشرات لأسباب مختلفة، بسبب أوراق الإقامة والكمليك وغير ذلك.

وجمّدت السلطات التركية مؤخراً بطاقات الحماية المؤقتة "الكمليك" لمئات السوريين، وطالبتهم بتحديث بياناتهم لأجل استعادة الكمليك مجدداً.

وكانت إدارة معبر "باب الهوى" ذكرت منذ أيام أنّ عدد السوريين الذين رحلّتهم السلطات التركية من أراضيها شهر أيار الفائت بلغ ألف و222 شخصاً.

وتعمل تركيا على مشروع العودة الطوعية للسوريين، حيث تقوم ببناء تجمعات سكنية في الشمال السوري بالتعاون مع منظمات إنسانية ودولية، من أجل عودة مليون سوري، كما صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مطلع أيار الفائت.

ويبلغ عدد السوريين في تركيا 3 مليون و741 ألف شخص، بينهم نحو 461 ألفاً في غازي عنتاب، وفق إحصائيات المديرية العامة لرئاسة الهجرة التركية لعام 2022.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق