اتُّهم بالانضمام للجيش الحر… السجن لأستاذ في الأزهر 15 عاماً 

الداعية المصري محمود شعبان - فيسبوك
الداعية المصري محمود شعبان - فيسبوك

سياسي | 10 يونيو 2022 | روزنة

قضت محكمة مصرية على الداعية المصري الأستاذ في جامعة الأزهر محمود ش بالسجن لمدة 15 عاماً بتهمة "التحريض على العنف ومناهضة الدولة والانضمام لجماعة إرهابية والجيش السوري الحر".


وأعلن محامون مصريون أنّ الدائرة الثانية إرهاب، أصدرت قرارها أمس الخميس بحق محمود ش. (50 عاماً)، وفق عدد من التهم، بحسب  موقع "المصري اليوم".

وأحال المستشار خالد ضياء، المحامي العام لنيابة أمن الدولة العليا، شعبان في الـ 16 من آذار الماضي إلى محكمة الجنايات المختصة بدائرة محكمة استئناف القاهرة، ليواجه اتهامات تتعلق بسفره، في الثاني من آذار 2013 إلى سوريا بغرض الالتحاق بـ"جماعة إرهابية (الجيش السورى الحر)"، حتى عودته إلى مصر عن طريق مدينة إسطنبول في الـ 6 من آذار عام 2013.

صحيفة "الأهرام" المصرية كشفت نص أمر الإحالة والذي جاء فيه:" كونه مصري الجنسية التحق بجماعة إرهابية مقرها خارج البلاد وهى جماعة الجيش الحر بدولة سوريا تتخذ من الإرهاب والتدريب العسكري وسائل لتحقيق أغراضها".

ومنتصف أيار الماضي تقدّم دفاع المتّهم ببطلان التحريات في اتهامه بالالتحاق بـ"الجيش السوري الحر" خلال محاكمته موضحاً أنّ المتهم لم يشترك في قتال، وأعطى دروساً في تأصيل الفكر التكفيري، وفق موقع "القاهرة 24".

وأضاف موقع "القاهرة 24" بحسب فيديوهات قدمتها جهات التحقيق، فإنها خالية من تلك الاتهامات وجاء فيها أن المتهم ليس جهادياً ولا ينتمي إلى أي فصيل، وذهب إلى سوريا بطريق طبيعي كما يذهب كل الناس برفقة قافلة إغاثة تابعة لنقابة الأطباء السورية، وأنه لم يحمل سلاحاً، لكنه تقابل مع المجاهدين وتحدث معهم ولم يقل أنه التحق بصفوفهم، أو انضم أو شاركهم أو عاونهم.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تحاكم مواطنة اصطحبت أطفالها لمناطق داعش بسوريا



وأثار الحكم بسجن الداعية محمود ش. بتهمة الانضمام للجيش الحر ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي. 

ابنة الداعية المصري سمية، علقت عبر صفحتها في فيسبوك "تم الحكم على الوالد بخمسة عشر عاماً سجناً مشددة وبهذا سيُفصل من جامعته"، وتابعت: "أبي الذي قضى خمسين عاماً، عاملاً بجامعة الأزهر، مدرساً ثم أستاذاً ثم أستاذ دكتور، وصل لآخر درجة بترقيات الجامعة، والله ما عهدته إلا يخشى الله في كل من تحت يده".

سافر محمود ش.  إلى سوريا ضمن حملة إغاثة تحمل الطعام والأدوية للسوريين والتقى خلال رحلته التي استمرت 4 أيام بعناصر من الجيش السوري الحر، قبل عودته إلى مصر. 

وأعلن محمود ش. تفاصيل رحلته إلى سوريا شهر نيسان عام 2013 ولقائه بعناصر من الجيش السوري الحر.

عام 2013 لم يكن الجيش السوري الحر مصنفاً كمنظمة أو جماعة إرهابية في مصر، وكانت تعتبر مصر الجيش السوري البديل للنظام السوري والممثّل الشرعي للشعب السوري.

وفي 26 آذار عام 2013 انعقد اجتماع الجامعة العربية في العاصمة القطرية الدوحة بحضور مصر، وكان من أهم قرارات الجامعة دعم المعارضة السورية التي كان الجيش الحر جزءاً منها.

واعتبرت منظمات حقوقية مصرية أنه بما أنّ الجيش السوري الحر لم يصنف رسمياً في مصر كمنظمة إرهابية فإن اعتماد نيابة أمن الدولة على اتهام شعبان ليس له أساس من القانون.

واعتقلت السلطات المصرية الداعية شعبان أول مرة في الـ 24 من تشرين الثاني عام 2014 إثر لقائه بالإعلامي وائل الأبرشي، وفي صيف 2016 تم إخلاء سبيله.

ومنتصف أيار عام 2019 اعتقل مرة أخرى على ذمة قضية تتعلق بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون تعود أحداثها لعام 2014 بمدينة المنصورة في محافظة الدقهلية، وفي أيلول عام 2021 قررت النيابة العامة المصرية إخلاء سبيله قبل أن يتم التحقيق معه مرة أخرى بعد أيام في قضية ثانية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق