العثور على جثة سيدة قُتلت بطريقة وحشية في اللاذقية 

اللاذقية - mapio
اللاذقية - mapio

نساء | 08 يونيو 2022 | إيمان حمراوي

مع تدهور الوضع الأمني والاقتصادي، لا تزال وتيرة الجرائم في سوريا مرتفعة ولا سيما بحق النساء، إذ وُجدت سيدة ستينية مقتولة في اللاذقية بأداة حادة.


وذكرت وزارة الداخلية لدى حكومة النظام السوري، في بيان لها أمس الثلاثاء،  أنّ فرع الأمن الجنائي وقسم شرطة الصليبة في اللاذقية أُعلم بوجود جثة سيدة تدعى "ثناء" تبلغ من العمر 63 عاماً، مقتولة ضمن منزلها في حي مشروع الصليبة.

السيدة تعرّضت لعدة ضربات على الرأس بأداة حادة، وفق البيان، ونقلت الجثة إلى المستشفى الوطني في اللاذقية بعد إجراء الكشف الطبي والقضائي، ولا تزال التحقيقات مستمرة لكشف ملابسات الجريمة.

وذكرت صفحات محلية في اللاذقية أنّ السيدة ثناء هي طبيبة غنية، وقتلت بدافع السرقة على يد لصوص في منزلها الذي تقطنه.

اقرأ أيضاً: سيدتان قتلتا برصاص مجهول والثالثة جوّعها زوجها فماتت



وتصدّرت سوريا قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، واحتلت المرتبة التاسعة عالمياً في عام 2021، بحسب موقع "Numbeo Crime Index" المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم، فيما تصدرت المرتبة الثالثة عالميأ في معدل الجرائم لعام 2022 من بعد كابل والهند.

المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي لدى حكومة النظام السوري، زاهر حجو، قال إنّ عدد الضحايا نتيجة جرائم القتل التي وقعت خلال شهر  كانون الثاني الماضي بلغت 40 ضحية، فيما أقدم 13 شخصاً على الانتحار ( 10 ذكور و3 نساء)، وفق صحيفة "الوطن" المحلية.

وتتكرر السرقات في مناطق النظام بمختلف المحافظات بشكل مستمر خلال السنوات الأخيرة، وأقدم الإثنين الماضي شخص على سرقة والدة زوجته في مدينة محردة بحماة، حيث اعترف  بالدخول لمنزل والدة زوجته بواسطة مفتاح مطابق وسرقة مبلغ مالي ومصاغ ذهبي من فرشة صوف ضمن المنزل كان على معرفة سابقة بمكانها وقام بأخذ المسروقات وإخفائها في منزل أهله بمدينة حماة، بحسب وزارة الداخلية.

قد يهمك: هبوط الليرة السورية المتسارع يزيد حالات السرقة والتسول



ويعيش أكثر من 90 في المئة من السوريين تحت خط الفقر بسبب تردي الوضع الاقتصادي، ودعت الأمم المتحدة منذ يومين إلى ضرورة اتخاذ إجراءات إنسانية عاجلة في 20 دولة اعتبرتها "بؤرة ساخنة للجوع" في العالم بينها 5 دول عربية، وهي سوريا والسودان واليمن والصومال ولبنان، وفق تقرير مشترك صادر عن برنامج الغذاء العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة "الفاو".

وحذّر التقرير من احتمال "أن يتدهور انعدام الأمن الغذائي في الدول العشرين خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، أي في الفترة ما بين حزيران وأيلول 2022. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق