منها طريقة معرفة جنس المولود.. خرافات شائعة حول الحمل

الحمل والحامل - فليكر
الحمل والحامل - فليكر

صحة | 02 يونيو 2022 | إيمان حمراوي

إذا كنتِ حاملاً، قد تحصلين في أي مكان تتواجدين فيه على الكثير من النصائح وربما العديد من المعلومات غير الصحيحة المنتشرة في المجتمع على شكل خرافات متوارثة، مثل كيفية معرفة جنس الجنين عبر حركة معينة.


معرفة الحقائق أمر ضروري لكل سيدة حامل، تجعلك بعيدة كل البعد عن الخرافات السائدة، إليك بعضاً منها، وفق موقع "pregnancy birthbaby".

لن أتناول الفول السوداني.. طفلي بيتحسس

تتخوف بعض السيدات من تناول الفول السوداني ومنتجات الألبان أثناء الحمل لكي لا يعاني طفلها بعد الولادة من الحساسية اتجاه تلك الأطعمة، وما عليها معرفته أن تناول تلك الأطعمة آمن تماماً إلا في حال كانت تعاني هي ذاتها من الحساسية منها أو في حال نصحها الطبيب بالابتعاد عنها.

لا يوجد دليل على أن الاستغناء عن بعض الأطعمة سيمنع طفلك من الإصابة بالحساسية اتجاهها.

هناك بعض الأطعمة التي يُفضّل تجنّبها أثناء الحمل بسبب بعض الميكروبات الضارة التي تحملها، مثل اللحوم أوالأسماك النيئة أوالبيض النيء أو المطبوخ جزئياً.

ذكر أم أنثى.. الطرق الأكثر غرابة

تعتقد بعض النساء أنّ ربط خاتم ذهب بخيط وتحريكه فوق البطن ومشاهدة الاتجاه الذي يتجه إليه، طريقة جيدة لمعرفة ما إذا كان الجنين ذكراً أو أنثى، لكن ما يجب معرفته أن تلك الطريقة خرافة لا تدل على شيء.

لمعرفة جنس الجنين، هناك اختبار ما قبل الولادة غير الجراحي (NIPT) وهو اختبار دم متاح بعد عشرة أسابيع يمكن أن يكشف عن جنس الجنين وما إذا كان معرّضاً للإصابة ببعض الأمراض الجينية، كما يمكن معرفة جنس الجنين عبر الفحص بالموجات فوق الصوتية.

اقرأ أيضاً: أطعمة تعالج حموضة المعدة



الأكل عن شخصين

عادة ما ينصح الأصدقاء والأقارب السيدة الحامل بضرورة تناول كمية من الطعام عن شخصين، لكن لا يوجد دليل يثبت أن الحامل بحاجة لتناول الطعام عن شخصين، إذ تعتمد الكمية الإضافية التي تحتاج إليها الحامل على وزنها وطولها ومدى نشاطها، فالإفراط في الطعام أمر سيء لكِ وللجنين، الأهم هو تناول غذاء صحي متوازن.

ولكن بشكل عام، يجب على معظم النساء تناول حوالي 350 إلى 450 سعرة حرارية إضافية في اليوم أثناء الحمل، كإضافة نوع من الوجبات الخفيفة الصحية مثل الفاكهة أو البيض المسلوق أو أحد أنواع العصائر.



صبغ الشعر 

يُعتقد عموماً أن صبغ الشعر أثناء الحمل غير آمن، لكن من المهم معرفة أنّ بشرة الرأس تشكّل حاجزاً قوياً يمنع الصبغة من الدخول إلى الجسم، فلا يتم امتصاص المواد الكيميائية الموجودة في صبغات الشعر في الجسم إذا كانت فروة الرأس صحية.

ومع ذلك يمكن اتخاذ بعض الاحتياطات للحفاظ على روتين تلوين الشعر آمناً قدر الإمكان أثناء الحمل، مثل الانتظار حتى الثلث الثاني من الحمل، فالأشهر الثلاثة الأولى هي فترة النمو والتطور السريع للجنين، حيث تتشكل الأعضاء الرئيسية بما في ذلك الدماغ والحبل الشوكي.

الأفضل الانتظار حتى تنتهي تلك الفترة الحرجة من الحمل قبل الوصول إلى صبغة الشعر، ويوصي العديد من الأطباء بالتوقف عن صبغ الشعر حتى الأسبوع الثالث عشر من الحمل لتكون السيدة بأمان، لكن ينبغي توخي الحذر إن كانت تعاني من مشكلات جلدية مثل الأكزيما أو الصدفية، هنا يجب سؤال الطبيب، وفق موقع "health.clevelandclinic".

أنت حامل لا تتحركي

بعض الناس يعتقدون أنه ينبغي على الحامل أن تستريح وألا تقوم بأية أنشطة، فيما يتفق الخبراء على أنّ ممارسة الرياضة أثناء الحمل يعد أمراً جيداً بسبب الفوائد الصحية التي تعود بها على الحامل مثل تحسين المزاج وتخفيف آلام الظهر ومنع ظهور مشكلات المفاصل.

إذا كان حملك غير معقد ولا يحتوي على مشكلات صحية، يجب أن تكون ممارسة الرياضة بمعدل 20 إلى 30 دقيقة، 4 إلى 5 مرات في الأسبوع.

تجنبي التمارين التي تعرّضك لخطر السقوط مثل ركوب الخيل أو التزلج أو ركوب الدراجات.

قد تجدين أنك تشعرين بضيق في التنفس أو تشعرين بالحرارة بسرعة أكبر أثناء الحمل،  كقاعدة عامة إذا استطعتي الحديث أثناء ممارسة الرياضة خلال الحمل، بدون الشعور بضيق في التنفس فهذا يعني أن الرياضة التي تمارسينها ليست شاقة.



الغثيان يحدث فقط في الصباح

تعتقد بعض النسوة أنّ الغثيان يحدث في الصباح فقط، لكن الحقيقة أنه يمكن أن يحدث في أي وقت من اليوم بسبب تغير الهرمونات، لكنه يكون شائعاً أكثر في الصباح، ويبدأ في التحسن بعد 3 أشهر، ويبدو الأمر مختلفاً من سيدة لأخرى.



ادهني زيت الزيتون لتحصلي على بشرة بطن مشدودة

لا يوجد أي دليل على أنّ الكريمات أو الزيوت يمكن أن تزيل أو تمنع علامات تمدّد الجلد، والتي غالباً ما تتلاشى مع مرور الوقت.



حرقة المعدة تعني أن طفلي لديه الكثير من الشعر؟

أظهرت بعض الدراسات أنه قد تكون هناك علاقة بين الإصابة بالحموضة المعوية أثناء الحمل وكثافة شعر الجنين.

ومع ذلك ، فإن الحموضة المعوية شائعة جداً أثناء الحمل، والسبب الرئيسي لها هو ضعف العضلة العاصرة للمريء السفلية وهي العضلة الموجودة في الطرف السفلي من المريء والتي تمنع الحمض من الارتجاع، حيث أنها تصبح أكثر ارتخاءً أثناء الحمل، مما يؤدي إلى تقلص المريء.

 ومن المحتمل أن تكون الحرقة نتيجة لارتفاع مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون خلال الحمل، أو زيادة ضغط البطن الناتج عن نمو الجنين.



التصاميم: دليار علي

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق