ادعاءات بتبيلغ قوات النظام بالقصف الإسرائيلي قبيل وقوعه!

قصف إسرائيلي على سوريا - فيسبوك
قصف إسرائيلي على سوريا - فيسبوك

سياسي | 14 مايو 2022 | روزنة

استهدفت طائرات إسرائيلية بغارة جوية وسط سوريا، مساء أمس الجمعة، ما أدى إلى مقتل 5 أشخاص بينهم مدني، وإصابة 7 مواطنين، بحسب وكالة "سانا"، وادّعى أحد القادة في الحرس الجمهوري بتبليغ قوات النظام بالقصف الإسرائيلي قبيل وقوعه دون أن يحرّك أحد ساكناً.


وذكرت صفحة على انستغرام تحت اسم "الحرس الجمهوري السوري" تابعة لأحد كبار القادة في قيادة الحرس، أنهم قبل 4 أيام أخبروا قيادات عسكرية كبيرة بالعدوان الإسرائيلي والمناطق التي سيتم استهدافها، قائلين لهم إن القصف سيتم يوم الجمعة بين الساعة الـ 6 و 10 مساء.

أحد القادة العسكريين الكبار وبرتبة لواء يخدم في دمشق طالبهم بعدم الإبلاغ مرة أخرى وعدم التواصل معه، وفق الصفحة، فيما تخوّف قائد عسكري آخر من ذكر تلك المعلومات وإبلاغها خوفاً على عائلته قائلاً: "بعرف مصادركم قوية بس بخاف أحكي وبخاف يدخلوني بشي تاني وروح فيها أنا وعائلتي، والله بينفونا نفي".
 

القصف الإسرائيلي استهدف برشقات من الصواريخ غربي بانياس من اتجاه البحر المتوسط، مستهدفاً بعض النقاط في المنطقة الوسطى، بحسب "سانا"، فيما لم يعلق جيش الاحتلال الإسرائيلي على القصف، ونادراً ما يعترف باستهدافه للأراضي السورية.
 
وأدى القصف إلى مقتل 5 أشخاص بينهم مدني وإصابة 7 مواطنين بينهم طفلة، ووقوع بعض الخسائر المادية، منها اندلاع عدة حرائق في أحراج ريف مصياف غربي حماة، جراء سقوط عدد من الصواريخ.

وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان" اليوم السبت،  أنّ حصيلة الخسائر البشرية جراء القصف الإٍسرائيلي ارتفع إلى 6 من العسكريين، هم ضباط وصف ضباط، مشيراً إلى أنّ عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى من العسكريين والمدنيين.

اقرأ أيضاً: مباحثات إسرائيلية أميركية للتحركات الإيرانية في سوريا



 ومنذ مطلع العام الجاري استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأراضي السورية 12 مرة.

وفي الـ 9 من نيسان الماضي استهدفت قوات الاحتلال عدد من المناطق في ريف حماة الغربي، بينها مركز البحوث العلمية "معامل الدفاع" ونقطة عسكرية على أطراف مصياف.

وفي الـ 8 من آذار أعلن الحرس الثوري الإيراني مقتل اثنين من ضباطه برتبة عقيد عقب قصف إسرائيلي قرب دمشق، وتكرر إسرائيل في الآونة الأخيرة استهداف مواقع مرتبطة بمجموعات موالية لإيران.

وسبق أن أكد مسؤولون في إسرائيل أن الهجوم سيتواصل للتصدي لمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا، وإرسال أسلحة متطورة لـ"حزب الله" اللبناني، ونقلت قناة "كان" الإسرائيلية عن مصادر مسؤولة في وزارة الدفاع الإسرائيلية قولها في وقت سابق، إن إسرائيل ستكثّف الضغط على إيران حتى خروجها من سوريا تماماً.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق