دمشق: حريق يخطف حياة أم و4 أطفال والأب "ليتني متُت معهم"

سيارة إطفاء بدمشق - وزارة الداخلية
سيارة إطفاء بدمشق - وزارة الداخلية

اجتماعي | 11 مايو 2022 | إيمان حمراوي

في حي الشاغور بدمشق، نشب حريق داخل منزل عائلة، فجر الأربعاء، أدى إلى وفاة أم وأربعة أطفال، فيما نجا الأب من الحادثة.


وأوضحت وزارة الداخلية لدى النظام السوري، في بيان، أنّ الحريق نشب في شارع الأمين ضمن بناء مؤلف من أربعة طوابق.

وبعد حضور فوج إطفاء دمشق وقسم شرطة الشاغور وعناصر فرع المرور تم إخماد الحريق ونقل الوفيات إلى مستشفى دمشق، فيما لا تزال التحقيقات مستمرة لمعرفة ملابسات الحريق.
 
قائد فوج الإطفاء بدمشق، داؤد عميري قال لوكالة "سانا" إن الأطفال تتراوح أعمارهم بين 4 و12 سنة.

وتحدث سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي عن ارتفاع عدد حوادث الحرائق بسبب الكهرباء، وذكروا أنّ الخوف أصبح يرافقهم عند الخروج من المنزل أو حين النوم خوفاً من أي حادث حريق فجائي لأي سبب.

وفي كانون الأول عام 2019 توفي 7 أطفال من عائلة واحدة جراء حريق نشب في منزلهم بحي العمارة وسط  العاصمة دمشق، نجم عن ماس كهربائي، امتد إلى كامل المنزل، ثم التهم مستودعاً للمواد البلاستيكية في المنطقة.

اقرأ أيضاً: اعتقال 5 أشخاص بعد حريق "لاميرادا".. وشهادات ناجين من الكارثة



كيف حدث الحريق؟

استيقظت العائلة على لهب النيران ليلاً كما يروي والد الأطفال لإذاعة "شام إف إم" المحلية، لكنه لم يستطع إنقاذ زوجته وأطفاله.

يقول الأب: "فقنا لقينا النار بالبيت، حاولنا نطلع ما قدرنا، صرنا نحمل الحرامات ونطفي النار".

حاول الأب الوصول إلى زوجته وأطفاله، ناداهم، لم يسمعوه، نادى الجيران، إلا أنهم تأخروا بالوصول، فغاب عن الوعي ووجد نفسه في المستشفى، كما يقول "ليتني متت معهم، كان أريحلي، شو فائدة الحياة بعد أولادي".

أحد الأطباء في مستشفى المجتهد، قال إنّ حالة الأب الصحية جيدة، إلا أنه بحالة صدمة بسبب فقدانه كامل أفراد عائلته.

قد يهمك: وفاة سبعة أطفال أشقاء نتيجة حريق في دمشق القديمة (بالفيديو)



نصائح لمنع الحرائق

نشرت صفحة "سماعة حكيم" الطبية على فيسبوك مجموعة من النصائح تفادياً لحدوث الحرائق المنزلية.

عند حدوث حريق في المطبخ بسبب اشتعال الزيت،  لا تحاول الإطفاء بالمياه لأنه سيزيد من الاشتعال بشكل كبير بل تغطية المقلاة.

نصحت بوضع قماش مبلل على الفم والأنف لمنع دخول الدخان قدر الإمكان إلى الرئتين، موضحة أنّ الدخان الناتج عن الحريق يسبب الوفاة اختناقاً أكثر من الموت بسبب الحرارة.

عند حدوث الحريق يجب الخروج من المنزل بأسرع وقت ممكن، دون البحث عن حذاء أو أي أوراق مهمة.

وفي حال انتشار الدخان ينصح بالانبطاح على الأرض والزحف قرب الحائط للاستدلال على الجهات، خلال كثافة الدخان، والاتصال بالإطفاء على الرقم 113.

وشهدت العاصمة دمشق وريفها في الآونة الأخيرة عدداً من الحرائق، آخرها حريق في منزل بمنطقة القنوات الشهر الفائت، مخلفاً خسائر مادية فقط.

 ومطلع آذار الفائت شهدت منطقة الحمراء بدمشق  حريقاً ضخماً في بناء مول "لاميرادا" ما أدى إلى وفاة 11 شخصاً وإصابة آخرين.

وفي الـ 24 من آذار توفي ثلاثة أطفال إثر نشوب حريق في منزلهم بالسبينة في ريف دمشق جراء سقوط مدفأة في إحدى الغرف واشتعال النيران، بحسب وكالة "سانا".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق