سوريا.. تحذيرات جديدة من حرائق ونصائح للتعامل معها

حريق في إحدى المخيمات شمال غربي سوريا - الدفاع المدني السوري
حريق في إحدى المخيمات شمال غربي سوريا - الدفاع المدني السوري

خدمي | 09 مايو 2022 | محمد أمين ميرة

تحذيرات ونصائح تكررت خلال الساعات الماضية، من حرائق ضمن مناطق سورية عدة، مع ارتفاع درجات الحرارة واقتراب موسم الحصاد في الأراضي الزراعية.


آخر تلك التحذيرات أطلقتها منصة الغابات ومراقبة الحرائق (فيرمو)، التي لفتت إلى أن أجزاء محدودة من غابات شمال غرب سوريا قد تتأثر اليوم بمؤشرات مرتفعة لخطورة الحرائق.

وعبر صفحتها الرسمية على فيسبوك بينت المنصة، أن باقي المواقع تبقى تحت تأثير مستوى الخطورة المتوسط، ولفتت إلى أن مستويات الخطورة تنخفض خلال يوم غد.

تجنب الحرائق

كررت المنصة نصائحها فيما يتعلق بالحرائق، داعيةً إلى عدم إشعال أي نيران والإبلاغ عن أي نار أو دخان تتم ملاحظتها على الفور، بالاتصال على الأرقام المجانية 188 و113.

منصة الغابات ومراقبة الحرائق (فيرمو) - فيسبوك

ومن جهته، نشر الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) فيديو وجه من خلاله تحذيرات من اندلاع حرائق جراء ارتفاع درجات الحرارة، واقتراب موسم الحصاد.

اقرأ أيضاً: سوريا: تحذيرات من حرائق "مبكرة" ونصائح للتعامل معها

الخوذ البيضاء دعت إلى تطبيق 4 مراحل، أولها استباقي لتفادي أضرار الحرائق ومنع انتشارها قبل مرحلة الحصاد، عبر إقامة فواصل أمان وتجزئة المساحة الواسعة.

ويكون ذلك عبر مسالك عريضة يتم تجزأتها أو حصادها، والاستفادة منها لصناعة الفريكة أو كعلف للمواشي، وهو ما يمنع امتداد أي حريق قد يقع في المستقبل.

لا بد من تنظيف أطراف الطرقات من أعقاب السجائر والزجاج، الذي قد يتحول لعدسة تسمح بتركيز أشعة الشمس، ومن المهم حصاد أطراف الحقول القريبة منها من الأعشاب قدر المستطاع، وفق الدفاع المدني.
 

 
كيف نتجنب حرائق المحاصيل الزراعية

مع ارتفاع درجات الحرارة واقتراب موسم الحصاد كيف يمكننا تجنب الحرائق في المحاصيل الزراعية، تابعوا الفيديو للإطلاع على بعض الإرشادات المهمة، وشاركونا تجاربكم الناجحة لطرق الوقاية من الحرائق الزراعية، في التعليقات. #الخوذ_البيضاء

Posted by ‎الدفاع المدني السوري‎ on Monday, May 9, 2022


مخلفات الحرب

حذرت المنظمة أيضاً من الاقتراب من الأجسام الغريبة أو مخلفات الحرب أو لمسها، لكونها تودي بحياة 20 ألف إنسان سنوياً، وفق تقارير إعلامية.

المرحلة الثانية، تتمثل بالتجهيز لحصاد الحقل، وتحضير صهاريج وإسطوانات المياه لاستخدامها في الإطفاء وتجهيز جرارات وتركيب معدات خاصة بفلاحة الأرض للاستعداد لمواجهة أي حريق في حال حدوثه.

وفي مرحلة الحصاد وهي الثالثة أكد الدفاع المدني على أهمية عدم التدخين أو إشعال النار بمكان قريب من الحقول، وإبعاد أكوام القش عن بعضها البعض بما لا يقل عن 30 متراً لمنع وصول الحريق لكل الأكوام في حال نشوبه.

ويبنغي للعاملين على الآلات الزراعية كالحصادات والجرارات التأكد من جاهزيتها وعدم وجود أي تماس كهربائي ووضع غطاء واقي للعادم، يمنع تسرب الشرارة إن توفر.

الخوذ البيضاء أكدت على ضرورة عدم حرق بقايا المحاصيل، والاستفادة منها كعلف للمواشي أو فلاحتها لأنها تفيد التربة.

التعامل مع الحرائق

أما المرحلة الأخيرة والرابعة تسمى بالطارئة، وتكون عند وصول الحريق وفيها ينبغي إبلاغ فرق الدفاع المدني فوراً وريثما تصل يتم التعامل بخبرة وحذر ولمن لديه خبرة مع النيران باستخدام إسطوانات المياه أو الصهاريج في حال توفرها.

وخلال إطفاء الحرائق يجب الانتباه في التعامل الأولي مع عمليات الإطفاء باتجاه يتوافق مع الرياح وليس بمواجهتها، واستخدام الحراثة بمسافة آمنة لعزل الحريق. 

نوهت المنظمة في وقت سابق لضرورة الانتباه لشحن البطاريات وتركيب منظم شحن لتفادي انفجارها، مع بداية فصل الصيف وظهور الشمس لفترات أطول.

وذكر الدفاع المدني بضرورة تفقد أسطوانة الغاز المنزلي بشكل مستمر، وفحص الخراطيم، والتأكد من عدم وجود تسريب، وإبعاد الأطفال عن العبث بمصادر النيران.

الحرائق الأكثر ضراوة

وشهدت سوريا خلال العام 2020 نحو 2500 حريقاً التهمت مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية والحراجية والغابات.

قد يهمك:  نصائح أثناء انتشار دخان الحرائق لا تهملها

وتركزت تلك الحرائق في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص وحماة، نتجت عن ظروف جوية أو نشاطات بشرية وإهمال، بحسب وزارة الزراعة في دمشق.

وفي ذلك الوقت قالت وزارة الداخلية السورية إنها قبضت على 39 شخصاً بتهم تنفيذ الحرائق التي شهدتها المحافظات، وإنهم "كانوا يتلقون أموالاً من جهات خارجية".

ورغم تكرار حرائق الغابات في كل عام، إلا أن حرائق العام 2020 كانت الأكثر ضراوة، وسبقها حريق ضخم العام 2019 ضمن الجبال ذاتها في طرطوس واللاذقية وفي الجزء الغربي من حمص وحماة، قضى على إثره عدد من رجال الإطفاء.

وكانت الأمم المتحدة لفتت في آب/أغسطس الماضي إلى أن ارتفاع درجات حرارة الأرض درجتين فقط، سيتسبب في حدوث موجات حر شديدة 14 مرة في القرن الواحد، مقارنة بحدوثها مرتين في كل قرن.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق