مطالبات بفتح تحقيق.. 27 حالة تسمم غذائي شمالي إدلب 

الدفاع المدني السوري - الشمال السوري
الدفاع المدني السوري - الشمال السوري

صحة | 24 أبريل 2022 | محمد أمين ميرة

حالات تسمم غذائي في مخيم للنازحين شمال غربي سوريا، غالبية المصابين فيها من النساء والأطفال، وفق ما أعلنته منظمة "الخوذ البيضاء".


الدفاع المدني السوري، وثق اليوم الأحد، في بيان له نشره عبر مواقع التواصل 27 حالة تسمم بين المدنيين، 14 طفلاً و10 سيدات و3 رجال.

15 حالة تسمم وقعت ضمن دار الكرم ضمن بلدة كللي شمالي محافظة إدلب، ونقل المصابون إلى المستشفيات والنقاط الطبية القريبة، وأرجع نشطاء أسباب التسمم إلى وجبات إفطار فسدت بسبب تخزينها بشكل خاطئ.

كما كشفت الخوذ البيضاء عن 12 حالة تسمم أخرى في مخيم "الملك لله" في أطمة شمالي إدلب (7 أطفال و3 نساء و رجلان) تم نقلهم إلى المشافي القريبة لتلقي العلاج الطبي.

استجابة الدفاع المدني

زياد العبود متطوع في الدفاع المدني السوري قال لروزنة إن فرق الإسعاف العاملة بالمنظمة استجابت خلال الليلة الماضية وحتى ظهر اليوم لحالات تسمم غذائي في مخيم دار الكرام ضمن بلدة كللي ومخيم الملك لله بمنطقة أطمة شمالي إدلب وتبعد الأخيرة عن الأولى نحو 35 كيلومتراً.

 

زياد العبود-الدفاع المدني السوري


وأضاف العبود لروزنة: "أسعفت فرقنا حتى اللحظة نحو 30 إصابة معظمهم من الأطفال والنساء تظهر عليهم أعراض التسمم الغذائي نقلتهم الفرق للمشافي القريبة لمتابعة حالتهم الصحية والقيام بالإجراءات الطبية اللازمة".

ولم تتضح الأسباب بخصوص التسمم وفق المتطوع الذي أشار إلى أن ارتفاع درجات الحرارة وفقدان المخيمات للحد الادنى من مقومات الحياة وعدم توفر الكهرباء أو البرادات يؤدي غالباً لفساد الأغذية.

"نهيب بالأهالي الانتباه لسلامة الأغذية مع ارتفاع درجات الحرارة وتنبيه الأطفال لعدم تناول الأطعمة المكشوفة والحرص على سلامة الوجبات الجاهزة التي توزع خلال شهر رمضان" أضاف العبود لروزنة.

ووفق العبود فإنه خلال العام الماضي وقعت عشرات حالات التسمم بسبب فساد الوجبات الجاهزة بعد تغيلفها وتوزيعها مبكراً وعدم وضعها ضمن شاحنات مبردة.

 

حالات تسمم غذائية جديدة استجابت لها فرقنا اليوم الأحد 24 نيسان في مخيم "الملك لله" في مخيمات أطمة شمالي #إدلب، أسعفت...

Posted by ‎الدفاع المدني السوري‎ on Sunday, April 24, 2022



وذكر حسن إبراهيم، أحد متابعي مواقع التواصل، أن وجبات الإفطار التي توزعها منظمات إغاثية شمالي سوريا يتم تحضيرها في الظهيرة وتوضع ضمن أكياس وتترك للمغرب ما يؤدي لفسادها.




وتجاوزت درجات الحرارة في إدلب خلال اليومين الماضيين، 30 درجة مئوية نهاراً، ما يؤدي لفساد الوجبات الغذائية الموزعة على النازحين، فيما تتكرر حالات التسمم في المخيمات نتيجة تناول وجبات فاسدة مقدمة من جمعيات ومنظمات خيرية.

وعادة ما تدخل المواد الغذائية وغيرها من مستلزمات المعيشة إلى محافظة إدلب عن طريق معبر باب الهوى الحدودي، الذي يعتبر الشريان الرئيسي للمحافظة.

مطالبات بفتح تحقيق

وطالب إبراهيم المصطفى ومتابعون آخرون السلطات المسؤولة ضمن المخيم بفتح تحقيق لمعرفة الأسباب ومحاسبة المقصرين لمنع تكرار تلك الحالات.



وبداية نيسان/أبريل الجاري تعرض أكثر من 25 شخصاً منهم نساء وأطفال لحالات تسمم، جرّاء شربهم مياه ملوثة في مخيم القرية الطينية قرب مدينة معرة مصرين شمالي إدلب.

وفي رمضان 2021 الماضي، تسمم عشرات النازحين ضمن مخيمات عدة في إدلب، نتيجة تناولهم لوجبات إفطار فاسدة بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

والتسمم الغذائي يحدث عموماً نتيجة تناول مواد غذائية فاسدة أو ملوثة، ترافقه أعراض الحرارة أو البردية وأخرى هضمية كالغثيان والإقياء بالإضافة إلى إسهالات وآلام في البطن.

الجهات المسؤولة شمالي إدلب

تعد مهمة مراقبة صلاحية المواد الغذائية من اختصاص المديرية العامة للتجارة والتموين التابعة لحكومة الإنقاذ العاملة في مدينة إدلب وريفها الشمالي.

ومن المفترض أن تقوم تلك المديرية بالتدقيق في صلاحية المواد، والتأكد من أنها ضمن تواريخ الصلاحية من مواد غذائية ولحوم وبقوليات ووجبات غذائية تقدمها المطاعم.

وكان فريق "منسقو استجابة سوريا" قد عبّر في بيانات سابقة عن "قلقه الشديد" من ازدياد حالات التسمم الغذائي ضمن المخيمات، بسبب الوجبات الغذائية المقدمة و"سوء" تخزينها بالشكل الصحيح.

وطالب الفريق المنظمات الإنسانية التي تُقدم تلك الوجبات، بالتأكد من وجود إجازات صحية للمطاعم والمطابخ التي تجهز الوجبات، وعدم توزيع أي مواد قبل فحصها من جهة صحية معتمدة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق