10 ﻣﺒﺎدئ ﺗﺠﻨبك اﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ ﻓﻲ صياغة المواد الإعلامية

صناعة الأخبار - rozana
صناعة الأخبار - rozana

خدمي | 05 أبريل 2022 | روزنة

وجدت العنصرية بيئة أوسع لانتشارها مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي، ولا بد من معايير تجنب صناع المحتوى الإعلامي الوقوع في فخ العنصرية.


وتُعرف العنصرية بأنها "أي ﺗﻤﻴﻴﺰ أو اﺳﺘﺜﻨﺎء أو إﻗﺼﺎء أو ﺗﻘﻴﻴﺪ، ﻳﻘﻮم ﻋﻠﻰ أﺳﺎس اﻟﻌﺮق أو اﻟﻠﻮن أو اﻟﻨﺴﺐ أو اﻟﺪﻳﻦ أو اﻷﺻﻞ اﻟﻘﻮﻣﻲ أو اﻹﺛﻨﻲ أو اﻟﻤﻨﺎﻃﻘﻲ أو اﻟﺠﻬﻮي أو اﻟﻘﺒﺎﺋﻠﻲ".

شاركت مؤسسة روزنة مع مؤسسة أريج للصحافة الاستقصائية في اصدار "مبادئ تجنب العنصرية في الإعلام العربي"، بالشراكة شبكة الصحافة الأخلاقية، وصحفيات وصحفيين من سوريا، الأردن، اليمن، مصر، المغرب، السودان، موريتانيا، وتونس.

اقرأ أيضاً: روزنة بالشراكة مع أريج تصدر مبادئ تجنب العنصرية في الإعلام العربي



المبادئ

1ـ اﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ اﻟﺘﻨﻤﻴﻂ واﻟﺘﻌﻤﻴﻢ ﻓﻲ اﻟﺘﻐﻄﻴﺔ اﻟﺼﺤﻔﻴﺔ: أﻻ ﻧﻌﻜﺲ ﺳﻠﻮك ﻓﺮد ﻣﺎ وﻧﻌﻤﻤﻪ، أو ﻧﺴﻘﻄﻪ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﺎﻋﺔ أو ﺷﻌﺐ أو ﻃﺎﺋﻔﺔ، ووﺿﻊ اﻟﺴﻴﺎق اﻟﻌﺎم ﻟﻠﺤﺪث اﻟﺼﺤﻔﻲ ﻓﻲ اﻻﻋﺘﺒﺎر ﻋﻨﺪ ﺻﻴﺎﻏﺔ اﻟﻤﺤﺘﻮى ﻟﻠﺠﻤﻬﻮر اﻟﻤﺴﺘﻬﺪف.

2- اﻟﺤﺮص ﻋﻠﻰ اﻧﺘﻘﺎء اﻟﻤﺴﻤﻴﺎت ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ اﻟﻔﺌﺔ اﻟﺘﻲ ﻧﺘﺤﺪث ﻋﻨﻬﺎ، أو اﻷﺷﺨﺎص اﻟﺬﻳﻦ ﻧﺘﺤﺪث ﻋﻨﻬﻢ، وﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﻣﻦ اﻟﻤﻔﻴﺪ، ﺳﺆال ﻫﺆﻻء اﻷﺷﺨﺎص أو اﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺎت،  ﻋﻦ  اﻟﻤﺴﻤﻴﺎت  اﻟﺘﻲ  ﻳﻔﻀﻠﻮن  أن  ﻳﻌﺮﻓﻮا  ﺑﻬﺎ،  وﻣﺮاﻋﺎة  اﺧﺘﻼف اﻟﺜﻘﺎﻓﺎت ﻋﻨﺪ ﻣﺨﺎﻃﺒﺔ اﻟﺠﻤﻬﻮر.

(ﻣﺜﻼً: ﻟﻐﺘﻨﺎ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ واﺣﺪة، وﻟﻜﻦ ﻟﻬﺠﺎﺗﻨﺎ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ، وﻗﺪ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﻣﻔﻬﻮم اﻟﻤﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﻟﻬﺠﺔ إﻟﻰ أﺧﺮى، ﻟﺬا ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺨﺺ أن ﻳﺘﺤﺮى اﻟﺪﻗﺔ ﻓﻲ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ ﻟﻠﻤﺴﻤﻴﺎت ﺟﻴﺪاً، ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻨﺎﺳﺐ ﻣﻊ ﻛﻞ اﻷﺷﺨﺎص، أو اﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺎت اﻹﺛﻨﻴﺔ أو اﻟﻌﺮﻗﻴﺔ أواﻟﺪﻳﻨﻴﺔ)

3- اﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ إﺿﺎﻓﺔ اﻟﺴﻴﺎﻗﺎت واﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت اﻟﻤﺒﻴﻨﺔ ﻋﻠﻰ أﺳﺎس ﻋﻨﺼﺮي ﻓﻲ اﻟﻤﺤﺘﻮى اﻟﺼﺤﻔﻲ، ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻬﺎ ﻗﻴﻤﺔ ﺧﺒﺮﻳﺔ.

(ﻣﺜﻼً: ﻋﺪم ذﻛﺮ اﻻﻧﺘﻤﺎء اﻟﻌﺮﻗﻲ أو اﻟﻤﺬﻫﺒﻲ أو اﻟﺠﻨﺴﻴﺔ وﻏﻴﺮﻫﺎ، ﻋﻨﺪ اﻟﺘﺤﺪث ﻋﻦ ارﺗﻜﺎب ﺟﺮاﺋﻢ)

4- إﻋﻄﺎء ﻣﺴﺎﺣﺔ أوﺳﻊ ﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻹﺛﻨﻴﺎت واﻷﻗﻠﻴﺎت واﻟﻔﺌﺎت اﻟﻤﻬﻤﺸﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺤﺘﻮى اﻟﺼﺤﻔﻲ.

5-  ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﺑﺎﻷﺑﻌﺎد اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮاﺿﻴﻊ اﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ وﻗﻀﺎﻳﺎ ﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن.

(ﻣﺜﻼً: اﻹﻋﻼن اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻟﺤﻘﻮق اﻻﻧﺴﺎن، وﻣﺒﺎدئ اﻟﻌﻬﺪ اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﻠﺤﻘﻮق اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ واﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ واﻟﻤﺪﻧﻴﺔ، واﻻﺗﻔﺎﻗﻴﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻘﻀﺎء ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻴﻊ أﺷﻜﺎل اﻟﺘﻤﻴﻴﺰ اﻟﻌﻨﺼﺮي)

6- ﺗﻮﺧﻲ اﻟﺤﺬر واﻟﺪﻗﺔ ﺑﺎﺳﺘﻌﻤﺎل اﻟﻤﺼﻄﻠﺤﺎت، وﻣﺮاﻋﺎة اﻟﻮﺿﻌﻴﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ أﺛﻨﺎء ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ اﻷﺷﺨﺎص، اﻟﺬﻳﻦ ﺗﻌﺮﺿﻮا ﻟﻠﺘﻤﻴﻴﺰ اﻟﻌﻨﺼﺮي، واﺣﺘﺮام ﺧﺼﻮﺻﻴﺔ اﻷﻓﺮاد وﺣﻴﺎﺗﻬﻢ اﻟﺨﺎﺻﺔ وﺣﺴﺎﺳﻴﺔ ﺗﺄﺛﻴﺮ ﻇﻬﻮرﻫﻢ ﻓﻲ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم، ﻣﺎ ﻗﺪ ﻳﻜﻮن ﺳﺒﺒﺎً ﻓﻲ ﺗﻌﺮﻳﺾ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ ﻟﻠﺨﻄﺮ.

7- اﻻﻟﺘﺰام ﺑﻌﺪم اﻻﻧﺤﻴﺎز ﻓﻲ اﻟﻤﺤﺘﻮى، وﺗﺠﻨﺐ اﻻﻧﺴﻴﺎق وراء اﻟﺪﻋﻮات اﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ أو اﻟﻤﻨﻄﻮﻳﺔ ﻋﻠﻰ اﻣﺘﻬﺎن اﻷﻗﻠﻴﺎت، أو اﻟﺪﻋﻮة إﻟﻰ ﻛﺮاﻫﻴﺘﻬﺎ واﻟﺘﺤﺮﻳﺾ ﺿﺪﻫﺎ.

8- ﺗﺠﻨﺐ اﻟﻤﺤﺘﻮى واﻟﻌﺒﺎرات اﻟﻤﺘﻀﻤﻨﺔ ﻟﻐﺔ ﺧﻄﺎب اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ، اﻟﻌﻨﺼﺮﻳﺔ ﻗﺪ ﺗﻨﺘﺞ ﺧﻄﺎﺑﺎً ﺗﺤﺮﻳﻀﻴﺎً ﻳﺆدي إﻟﻰ إﻟﺤﺎق اﻷذى اﻟﻨﻔﺴﻲ أو اﻟﺠﺴﺪي ﺑﻤﺠﻤﻮﻋﺎت أو أﻓﺮاد أﺑﺮﻳﺎء.

9- اﻻﺑﺘﻌﺎد ﻋﻦ ﻣﺸﺎرﻛﺔ اﻷﺧﺒﺎر أو اﻵراء اﻟﺴﻠﺒﻴﺔ واﻟﻨﻤﻄﻴﺔ، اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺾ ﻋﻠﻰ اﻟﻜﺮاﻫﻴﺔ واﻟﻌﻨﻒ ﺳﻌﻴﺎً وراء اﻟﺸﻬﺮة واﻻﻧﺘﺸﺎر.

10- اﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت واﻟﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﻣﺼﺎدرﻫﺎ ﻗﺒﻞ ﻧﺸﺮﻫﺎ، واﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺪ ﻣﻦ اﻧﺘﺸﺎر اﻷﺧﺒﺎر اﻟﻤﺰﻳّﻔﺔ.

يمكنك تحميل الدليل من هنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق