المغرب: اللحظات الأخيرة من عملية إنقاذ الطفل ريان

من مكان إنقاذ الطفل ريان - AFP
من مكان إنقاذ الطفل ريان - AFP

مهارات حياة | 04 فبراير 2022 | روزنة

مئات الآلاف في العالم راقبوا عمليات إنقاذ الفرق المغربية الطفل ريان الذي سقط في بئر منذ أيام بقرية إمغران بإقليم شفشاون شمال البلاد، عملية الإنقاذ المعقدة كان من الممكن أن تكلفه حياته.


عمليات الانقاذ استمرت لأكثر من يومين، و قامت فرق الإنقاذ بحفر الجرافات لممر عبر التراب من جهة مقابلة للبئر، حتى يتمكنوا من سحبه من الجهة المعاكسة لتلك التي سقط عبرها تفاديا لانهيار التربة فوق الطفل واختناقه.

حاول الفريق في البداية إدخال طفل في البئر لمساعدته في الخروج، لكن ضيق البئر و التخوف من حصول انهدامات في البئر منعوهم من استكمال المحاولة. كما اضطرت السلطات المغربية من إيقاف عمليات الانقاذ لفترة بسبب حصول انهيارات في التربة المحيطة بالبئر.

وريان، طفل يبلغ الخامسة من العمر، لم يأكل أو يشرب منذ 3 أيام، وبقي عالقاً في بئر على عمق 32 متر. 
 
صورة من موقع الحادثة 

الطفل ريان سقط في بئر قرب منزله منذ عصر الثلاثاء الماضي، بعدما خرج للعب بجوار المنزل، فيما أوضح والده لوسائل الإعلام أنه اعتاد على اللعب في تلك المنطقة، مؤكدا أن البئر كانت مغطاة.

صوت الآلاف من المواطنين المغاربة الذين احتشدوا في مكان إنقاذ الطفل كان يصدح بالدعاء له و لخروجه سالما من هناك.

صعوبات عديدة واجهت فريق الانقاذ المغربي أثناء محاولتها إخراج الطفل، فلقد استمر الحفر بشكل  عمودي حتى عمق 31 متر لتعود مرة أخرى وتستكمل الحفر بشكل أفقي على عمق 8 متر، ومن ثم إدخال أنبوب معدني لحفر نفق صغير بغية الوصول إلى الطفل.   

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق