حوادث كثيرة مخفية.. دراسة صادمة عن التحرش في غرف الأخبار

غرفة أخبار -(صورة تعبيرية- pressgazette)
غرفة أخبار -(صورة تعبيرية- pressgazette)

نساء | 27 يناير 2022 | محمد أمين ميرة

40 بالمئة من الصحافيات تعرّضن للتحرش الجنسي في مكان العمل، واحدة من بين كل 5 منهن أبلغن عن الحادثة، فيما كان الخوف أو الجهل سبباً لامتناع أخريات عن الإبلاغ.


هذه النتائج الصادمة وردت ضمن دراسة بحثية شاملة، تحت عنوان: "التحرّش الجنسي في الإعلام 2020-2021"، أعدها برنامج "النساء في الأخبار" بالاشتراك مع جامعة "سيتي بلندن" البريطانية. 

بيانات عالمية - WomeninNews

التحرش الجنسي يعرّف بأنه سلوك جنسي غير مرغوب فيه ينتهك خصوصية الطرف الآخر، يسبب له الشعور بالإهانة أو التهديد، وقد يكون التحرش لفظياً أو جسدياً وقد يكون من شخص من نفس الجنس، ولا يقتصر على الجنس المختلف.

ويشمل التحرش الجنسي كل الأفعال الجنسية التي تقلل من احترام الآخر و تنتهك حريته وجسده ومشاعره، وتشعره بأنه عبارة عن جسد فقط.

اقرأ أيضاً: التحرش الجنسي جريمة بلا أثر

أجريت الدراسة في الفترة من تشرين الثاني/يناير 2020 إلى أيلول/سبتمبر 2021، ومع أكثر من 2,000 فرداً وتضمنت مقابلات مع 85 من كبار المديرين/ات التنفيذيين/ات.

حالات التحرش الجنسي في مكان العمل الإعلامي، تم البحث فيها ضمن بلدان مختارة من آسيا وإفريقيا وأمريكا وروسيا والمنطقة العربية.

أظهرت نتائج البحث أن أقل من 20% من اللواتي تعرضن للتحرش اخترن الإبلاغ عن الموضوع، وما يقارب 30% من الصحافيين/ات تعرّضوا/ن للتحرش الجنسي اللفظي و/أو الجسدي. 

بمعدل 1 من كل 10 من بين جميع المستجيبين/ات للبحث، أفادوا/ن أنهم/نّ تعرضوا/ن للتحرش الجنسي 5 مرات أو أكثر.

"راما شابة عشرينية، تخرجت حديثاً من كلية الإعلام، لم يخطر على بالها للحظة أنها ستكون مضطرة للخروج من مكتب أحد أساتذتها هاربة دون عودة" وفق تحقيق سابق لِروزنة.

لقراءة المزيد من تلك التحقيقات: ضمن حملة MeToo -راما: التحرش في عالم الصحافة

ورغم أن التحرش الجنسي بالرجال أقل انتشاراً وفق دراسة WomeninNews، إلا أن 12% من الرجال تعرّضوا للتحرش الجنسي اللفظي و/أو الجسدي.

وسواءً أكان الضحايا من النساء أو الرجال، فإن 80% من حالات التحرش الجنسي لم يتم الإبلاغ عنها، بسبب الخوف من التأثير السلبي من فقدان الوظيفة أو عدم تصديقهم أو الانتقام.

بيانات عن المنطقة العربية - WomeninNews

واحد من كل أربعة مشاركين/ات قالوا إنهم/نّ لم يبلّغوا/ن عن تجربتهم/نّ مع التحرش الجنسي لأن منظمتهم/ن تفتقر إلى الآلية المناسبة للقيام بذلك، أو أنهم لم يعرفوا طريقة التعامل مع مثل هذه الحالات.

11% فقط ممن تمت مقابلتهم/نّ أنهم/نّ يعرفون/ن ما إذا كانت مؤسساتهم/نّ لديها سياسة تحرش جنسي

يعتبر البحث وفق القائمين عليه، هو الأكبر من نوعه، لتركيزه على الرجال والنساء والأشخاص من هويات جندرية غير معيارية، في مجال وسائل الإعلام في 20 دولة. 

بيانات عن المنطقة العربية - WomeninNews

التحرش الجنسي وفق الدراسة، تم ارتكابه بشكل كبير من قبل زملاء العمل (39%) أو من قبل الإدارة (19.1% من قبل الإدارة العليا و 18.9% من قبل المشرف المباشر).

أجريت مقابلات مع 85 مديراً/ة تنفيذياً/ة، من بينهم 51 امرأة، من المؤسسات الإعلامية في المناطق الخمس كجزء من البحث النوعي. صرّح 43.5% منهم/نّ بأنهم/نّ تعرضوا/ن للتحرش الجنسي.

بيانات عن المنطقة العربية - WomeninNews
 

ورغم تلك الإحصائيات إلا أن 27% فقط من هؤلاء المدراء/المديرات يعتقدون/نَ أن التحرش الجنسي لا يزال يمثل مشكلة حقيقية في مجال العمل الإعلامي.
 

بيانات عن المنطقة العربية - WomeninNews

الصراحة والمساواة 

الرئيسة التنفيذية للبرنامج "ميلاني والكر"، أكدت أن "كل شيء يبدأ بإجراء الحوار حول السلوك المقبول وغير المقبول داخل المؤسسة الإعلامية، فالصراحة بشأن التحرش الجنسي، والتشارك فى التعريفات والمفاهيم، وتحديد السلوكيات غير المقبولة، وإيصال حق كل موظف/ة في أن يعامل على قدم المساواة مع الآخرين أمور أساسية". 

WomeninNews

"لا يكفي أن يكون لديك سياسة مكتوبة ومحفوظة في الأدراج، وإنما يجب تدريب الموظفين/ات والمديرين/ات على إجراءات تقديم الشكوى وإدارتها"، أضافت "والكر".

وختمت مسؤولة البرنامج ومديرة برامج التنمية الإعلامية في المنظمة العالمية للصحف (وان-ايفرا) بالقول: "يجب أن يكون الجميع واضحاً بشأن عواقب التحرش الجنسي سواء على مستوى الفرد أو المؤسسة أو المجتمع ككل".

قد يهمك: الابتزاز الجنسي الالكتروني.. نساء بين الخوف والمواجهة

"النساء في الأخبارWIN" يعمل مع أكثر من 80 مؤسسة إعلامية، من 17 دولة في 3 مناطق حول العالم، بينها 4 دول عربية هي: "مصر والأردن ولبنان وفلسطين". 

البرنامج المهتم بدعم المساواة في صناعة الإعلام، ورفع صوت النساء في المحتوى الإخباري، مدعوم من قبل الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي Sida، ووزارة الشؤون الخارجية النرويجية.

ولِمتابعة تقرير البرنامج كاملاً من المصدر: تقرير: دراسة التحرّش الجنسي في الإعلام 2020-2021 كما تجد في الرابط الثاني دراسة تعرّف بالتحرش الجنسي وكيفية التعامل معه: ما هو التحرش الجنسي وكيف نتعامل معه؟

في 2020، أطلقت روزنة استبياناً لبرنامج "تابو" شارك به 165 شخصاً رجال ونساء، وتبين من خلاله أن 65% ممن شاركوا اعتقدو أن التحرش قد يكون شروعاً بالاغتصاب.

65 % أيضاً اعتبروا أن استغلال ضعف الضحية هو أحد دوافع التحرش، بينما اعتقد 67% أن غياب الوازع الديني هو أحد دوافع التحرش.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق