أضرار الأطعمة المقلية.. إليك البدائل الصحية

الأطعمة المقلية - today
الأطعمة المقلية - today

صحة | 15 يناير 2022 | إيمان حمراوي

قلي الأطعمة طريقة شائعة ومستخدمة بشكل كبير في حياتنا اليومية، وغالباً ما تستخدم المطاعم القلي كطريقة سريعة لإعداد الأطعمة، مثل قلي الأسماك والبطاطا وشرائح الدجاج وأصابع الجبن، فهي أطعمة لا يختلف أحد على لذة مذاقها بعد قليها.


وتميل الأطعمة المقلية إلى أن تكون غنية بالسعرات الحرارية والدهون المتحوّلة، لذلك فإن تناول الكثير منها له آثار سلبية على صحتك، فما هي أضرار الأطعمة المقلية، وما هي بدائل القلي بالزيوت؟

غنية بالسعرات الحرارية

تحتوي الأطعمة المقلية على نسبة أعلى من الدهون والسعرات الحرارية مقارنة بنظيراتها غير المقلية، فعندما يتم قلي الأطعمة بالزيت تفقد المياه وتمتص الدهون، ما يزيد محتواها من السعرات الحرارية.

فحبة صغيرة من البطاطا (100 غرام) تحتوي على ( 93 ) سعرة حرارية و(0 غرام ) من الدهون، في حين تحتوي ذات الكمية من البطاطا المقلية على (319 ) سعرة حرارية و(17 غراماً) من الدهون، وفق موقع "health line".

نسبة عالية من الدهون المتحولة

بما أن الأطعمة المقلية يتم طهيها بالزيت في درجات حرارة عالية جداً، من المحتمل أن تحتوي على دهون متحولة، وغالباً ما يتم قلي الأطعمة بزيوت نباتية أو زيوت بذور والتي تحتوي على دهون متحولة قبل التسخين.

ووجدت دراسة أميركية عن زيت فول الصويا وزيت الكانولا أن 4.2 بالمئة من محتويات الأحماض الدهنية كانت دهون متحولة، وفق موقع "onlinelibrary".

وعندما يتم تسخين الزيوت إلى درجة حرارة عالية، يمكن أن يزيد محتواها من الدهون المتحولة.

وفي دراسة نشرها موقع "pubmed.ncbi" ذكرت أنه في كل مرة يتم فيها إعادة استخدام الزيت للقلي يزيد محتواه من الدهون المتحولة.

وتتشكل الدهون المتحولة عندما تخضع الدهون غير المشبعة لعملية تسمى الهدرجة، وتحدث الهدرجة عند تسخين الزيوت إلى درجات حرارة عالية جداً أثناء الطهي، وترتبط الدهون المتحولة بزيادة مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل أمراض القلب والسكري والسمنة.

وتلعب الدهون المتحولة في الأطعمة المقلية دوراً مهماً بزيادة الوزن، حيث يمكن أن تؤثر على الهرمونات التي تنظم الشهية وتخزّن الدهون.

اقرأ أيضاً: احذر تناول البطاطا الخضراء…  قد تعرّض حياتك للخطر



زيادة خطر الإصابة بالأمراض

يرتبط تناول المزيد من الأطعمة المقلية بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والسمنة، وفق موقع "ncbi" (المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية في الولايات المتحدة المتفرع عن معاهد الصحة العالمية).

كما يساهم تناول الأطعمة المقلية في ارتفاع ضغط الدم وانخفاض نسبة الكوليسترول الحميد "الجيد" والسمنة، وهي عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب.

وفي دراستين أميركيتين، نشرهما موقع "pubmed.ncbi"  وجدتا أنه كلما زاد تناول الأشخاص للأطعمة المقلية زاد خطر الإصابة بأمراض القلب.

وفي دراسة أخرى، وجدت أن اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة المقلية كان مرتبطاً بزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية، وفق موقع "pubmed.ncbi".

ماهي الزيوت الضارة والزيوت الصحية؟

يؤثر نوع الزيت المستخدم في القلي بشكل كبير على المخاطر الصحية المرتبطة بتناول الأطعمة المقلية، بعض الزيوت يمكن أن تتحمل درجات حرارة أعلى من غيرها ما يجعلها أكثر أماناً في الاستخدام.

وتعتبر الزيوت التي تتكون من الدهون المشبعة والأحادية غير المشبعة هي الأكثر أماناً للصحة عند تسخينها، مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون وزيت الأفوكادو.

أما الزيوت التي تحتوي على كمية عالية من الدهون المتعددة غير المشبعة فهي غير صحية، مثل: (زيت الكانولا، زيت الصويا، زيت بذور القطن، زيت الذرة، زيت السمسم، زيت عباد الشمس، زيت نخالة الأرز).

تستخدم هذه الزيوت بشكل كبير في المطاعم، لأنها تميل لكونها أرخص، وينصح بتجنبها تماماً بسبب مخاطرها على  الصحة.

 قد يهمك: 7 أنواع من الأطعمة الصحية تبقيك دافئاً في الشتاء



بدائل القلي

هناك العديد من الطرق التي تجنبك تناول الطعام المقلي، مثل القلي بالفرن، حيث يمكنك خبز الأطعمة على درجة حرارة عالية بالفرن، سواء إذا رغبت بدهن الطعام بقليل من الزيت أو بدون زيت، ما يسمح للأطعمة أن تصبح مقرمشة.

القلي بالهواء عن طريقة مقلاة الهواء يجنبك مخاطر القلي بالزيوت، وتعمل هذه الآلات عن طريق تدوير هواء شديد الحرارة حول الطعام، ليخرج مقرمشاً من الخارج ورطباً من الداخل.

كذلك يمكن قلي الطعام في المقلاة لكن بدهنه بكمية قليلة جداً بالزيت، وليس بإغراقه بالزيت أو كما يسمى القلي العميق.

ويمكن طهي الطعام عن طريق البخار، ولا سيما الخضروات، أو عن طريق الشوي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق