شكاوى بالجملة على مراكز المهاجرين الصحية بتركيا.. من المسؤول؟

مراكز المهاجرين الصحية بتركيا
مراكز المهاجرين الصحية بتركيا

نساء | 08 ديسمبر 2021 | أحمد نذير

سوء معاملة وفوضى وحرمان مرضى من الخدمات، هذه حال كثير من المراكز الصحية في تركيا، المخصصة للاجئين والمهاجرين ومنهم السوريون .. هذه الحلقة من "إنت قدها" تفتح ملف الشكاوى على تلك المراكز مع شهادات من مرضى ومسؤولين.


ورد روزنة خلال الأسابيع الأخيرة الكثير من الشكاوى عن سوء تعامل الأطباء والقائمين على تلك المراكز مع المراجعين من المرضى، وللاطلاع أكثر أطلقت روزنة استبياناً شارك/ت به أكثر من 400 شخص لرصد مستوى انتشار هذه الشكاوى عبر 5 ولايات تركية هي، غازي عينتاب - إسطنبول - بورصة - كلس - أورفا.
 
بحسب الاستبيان وصلت نسبة الذين حرموا من حق الانتفاع بالرعاية الصحية حد 64.8 في المئة، ونحو أكثر من 70 في المئة من الشكاوى كانت عن الكادر الطبي.

وجاء سوء الاستجابة والمعاملة السيئة في الدرجة الأولى، بينما الدرجة الثانية كانت عدم الوصول إلى معاينة طبية متكاملة وعادلة.

اقرأ أيضاً: مستوصفات الصحة للمهاجرين السوريين في تركيا.. سوء معاملة أم فوضى!

وبلغت نسبة عدم العارفين بآليات الشكوى نحو أكثر من 84 في المئة من الذين أجابوا عن الاستبيان.

الطبيب سامر، هاجم في مداخلة بالحلقة، المرضى المراجعين لتلك المراكز وقال أنهم لا يحترمون المواعيد، ويحدثون الفوضى داخل المراكز، واتهم المراجعين بنقص الوعي الطبي.

للمزيد عن نتائج الاستبيان والشكاوى، وشهادات من سيدات عن تعامل كوادر تلك المراكز مع المرضى، وما هي قصة الغرفة رقم "6"؟، تابع الحلقة كاملةً مع نور مشهدي:
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق