كل ما يهمك عن دورات الاندماج للسوريين في تركيا

دورة اندماج في ولاية غازي عنتاب (خاص روزنة)
دورة اندماج في ولاية غازي عنتاب (خاص روزنة)

خدمي | 14 ديسمبر 2021 | محمد أمين ميرة

بدأ العديد من السوريين في مختلف الولايات التركية، منذ نحو أشهر بتلقي جلسات تدريب يطلق عليها "دورات الاندماج Sosyal Uyum ve Yaşam Eğitimi"، وسط حديث عن إلزامية الالتحاق بها، وفوائد مختلفة لحضورها. 

 

يجيب التقرير الذي أعدته روزنة، عن تساؤلات حول الدورة، من مكان وزمان إقامتها و كيفية التسجيل عليها ومزايا الانضمام إليها، ومدى ارتباطها بملفات الجنسية الاستثنائية.

يتم تنظيم دورات الاندماج في تركيا، عملاً بالمادة 96 من قانون الأجانب والحماية الدولية، و تقام في المراكز الثقافية kültür ve kongre merkeziler أو مراكز التعليم الشعبي Halk Eğitim في مختلف الولايات التركية.

وبالنسبة لمواعيد إقامة دورات الاندماج، يتم إبلاغ المسجلين عليها بمواعيد معينة، أو تتم دعوة الأجانب إليها من خلال الاتصال أو الرسائل النصية، مرفقة بتفاصيل كاملة عن مكان وزمان الدورة.

ما فائدة تلك الدورات؟

وتمكّن تلك الدورات الأجانب من اكتساب المعرفة والمهارات التي من شأنها تعزيز قدرتهم على العمل في مختلف مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في تركيا.

اقرأ أيضاً: للسوريين في تركيا.. تحذير من عدم تثبيت العنوان في دوائر النفوس

وتأخذ السلطات التركية بعين الاعتبار، حضور الشخص لدورة الاندماج أو عدم حضوره، بمعنى أن الحضور قد يفيد الشخص في الترشح للجنسية الاستثنائية، أو يسرّع في إجراءات الملف، في حال كان صاحبه مرشحاً ومتقدماً بطلب للحصول على الجنسية.

وحضور هذه الدورة يعني بالنسبة للسلطات، رغبة الملتحق بالاندماج في المجتمع التركي، ويمنح الملتحقون فيها شهادة، قد تفيد في بعض المعاملات المرتبطة بتحديث البيانات أو الجنسية.

مواضيع دورات الاندماج

ويتم تقديم الدورة باللغة التركية مع ترجمة مباشرة إلى العربية بالنسبة للسوريين ولغات أخرى بالنسبة للأجانب من الجنسيات المختلفة، وتعرّف بحقوق وواجبات المقيمين في تركيا.

وتستعرض الدورة القوانين الرئيسية في تركيا، خاصة المرتبطة بالإقامة والعمل والتعليم والتنقل وحماية النساء والأطفال، وكيفية التواصل مع السلطات والمعاملات المختلفة، والخدمات المجانية التي تمنحها بطاقة الحماية المؤقتة.

ومن أبرز المواضيع التي تمت مناقشتها في دورة الاندماج الأخيرة، التي جرت في ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، بتاريخ 13 كانون الأول/ديسمبر، واطلعت روزنة على تفاصيلها، تم التركيز على أهمية تحديث الأجانب لعناوين إقامتهم في دوائر النفوس والهجرة.

وتأتي أهمية تحديث العناوين، من ارتباط الأمر بخدمات مختلفة، كتسجيل الأطفال على المدارس القريبة من عناوين إقامتهم، وتلقي الرعاية الصحية من مستوصفات ومراكز طبية قريبة من مكان السكن.

أرقام الطوارئ في تركيا

أرقام الطوارئ في تركيا (دورة اندماج في غازي عنتاب - خاص روزنة)

كما ركزت الدورة الأخيرة في عنتاب، على أهمية الرقم 157، للرد على شكاوى واستفسارات الأجانب المقيمين في تركيا، وعلى مدار الساعة وبأربع لغات (التركية واﻻنكليزية والعربية والروسية)، وأرقام الطوارئ التي تم توحيد جميعها ضمن الرقم 112، لتسهيل وتسريع الوصول إلى الجهة المختصة من خلال رقم واحد يسهل حفظه.

ويتمكّن المواطنون والأجانب من التواصل مع الجهة التي يرغبون بها من إسعاف أو إطفاء أو أي جهة تقدم خدمة طارئة بمجرد الاتصال على الرقم 112.

فرصة للمشاركة

"هدى عبد الحميد" (25 عاماً) إحدى السوريات اللواتي حضرن الدورة الأخيرة في غازي عنتاب، ذكرت لِروزنة، أنّ المعلومات التي تلقتها كانت عامة وربما يعرفها الكثير من الحاضرين، خاصة من كان في تركيا منذ 3 أعوام أو أكثر، والخطوة جيدة للتذكير بحقوق اللاجئ وواجباته.

انتقدت هدى جمع عدد كبير من الملتحقين بالدورة (يصل عددهم إلى نحو 600 مشارك) في قاعة واحدة، خاصة في ظل الأوضاع الصحية الحالية، ولفتت إلى ضرورة أن يتم تنظيم مثل هذه الدورات بأعداد أقل، لإتاحة الفرصة لمن يود طرح التساؤلات والاستفسارات بالمشاركة.


حماية المرأة في تركيا (دورة اندماج في غازي عينتاب - روزنة)

حماية المرأة في تركيا (دورة اندماج في غازي عنتاب - روزنة)

"حسن" (30 عاماً) ويعمل محاسباً في ولاية غازي عنتاب، قال لِروزنة إن الدورة التي تلقاها كانت تعريفية بحضارة وعادات البلد بصورة عامة، والأعياد والعطل الرسمية والتواريخ المهمة، وبعض الإحصائيات وما يحبه الأتراك وما يكرهوه عموماً.

قد يهمك: للسوريين في تركيا.. رصد تحرك جديد في ملفات الجنسية

وأضاف حسن: "كوني مقيم بتركيا منذ ست سنوات كانت أغلب المعلومات معروفة مسبقاً، لكنني اطلعت على معلومات جديدة بنسبة حوالي 30 %، و بالمجمل هذه الدورة يجب أن تكون لمن دخل الأراضي التركية حديثاً وهو من سيحقق فائدة أكبر".

دورات الاندماج والجنسية

وحصلت روزنة على معلومات تفيد بأنّ عدداً ممن حضروا دورات اندماج سابقة، تم ترشيح أسمائهم للحصول على الجنسية الاستثنائية.

وحققت ملفات بعض الملتحقين بالدورة من المرشحين والمتقدمين للحصول على الجنسية، تقدماً وانتقالات نحو مراحل جديدة، ما يؤكد فائدة حضور هذه الدورات.

أكد "محمد علي" (27 عاماً) المقيم في ولاية إسطنبول لِروزنة، أنه انتقل من مرحلة الأرشيف إلى المرحلة الخامسة، بعد نحو شهرين من حضوره دورة اندماج دعي إليها برسالة من دائرة الهجرة.

السوريون في تركيا

ومنذ اندلاع الحرب في سوريا، استقبلت تركيا ملايين السوريين، وتعد نقطة عبور للمهاجرين غير النظاميين، والفارين من الاضطهاد الذي يهدفون الوصول إلى أوروبا.

وتقيم نسبة من السوريين في تركيا بتصاريح إقامة رسمية، وتحمل نسبة أخرى من اللاجئين، بطاقة التعريف الكيملك، التي منحتها لهم الحكومة التركية وفق قانون الحماية المؤقتة.

ويسمح الكيملك للسوريين بالحصول على رعاية طبية مجانية في المشافي العامة، وبعض المميزات والمعونات الأخرى، لكنه لا يسمح لهم التنقل بين محافظات تركيا، إلا بإذن سفر صادرٍ عن بلدية المكان الذين يقيمون فيه. 

وحسب بيانات نشرتها وكالة الأناضول التركية، تجاوز عدد السوريين اللاجئين في تركيا 3.5 مليون شخص، يعتبرهم مسؤولو الحكومة بأنهم "ضيوف"، ويعيش قسم منهم يقدر بنحو 227 ألف لاجئ ضمن مراكز إيواء أو مجمعات سكنية "مخيمات".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق