أطعمة تعالج حموضة المعدة

أطعمة لعلاج حموضة المعدة
أطعمة لعلاج حموضة المعدة

صحة | 23 نوفمبر 2021 | إيمان حمراوي

بعد تناول طعام معيّن قد تصيبك حرقة المعدة أو مايعرف بـ"حموضة المعدة"، وهي حالة مرضية شائعة تحدث بسبب رجوع حمض المعدة ومحتوياتها إلى المريء، ما يسبّب إزعاجاً كبيراً.



وتؤثر الأطعمة التي تتناولها على كمية الحمض الذي تنتجه معدتك، فعند تناول الطعام ينتقل من المريء إلى المعدة، ثم تقوم الغدد المعدية بتطوير حمض لهضم الطعام، وحينما يكون هناك زيادة في إنتاج الحمض أكثر من اللازم يؤدي ذلك إلى الشعور بحرقة في المعدة أو ألم في المعدة، وهي علامات الحموضة.

وما يجب معرفته أنّ بعض الأطعمة تسبب حموضة المعدة، والبعض الآخر يساهم في التخلّص منها، فتناول الأنواع الصحيحة من الطعام هو مفتاح السيطرة على حموضة المعدة.

اختصاصي التغذية، أحمد إسماعيل يقول لـ"روزنة": إن حموضة المعدة تختلف من شخص لآخر، فقد تصيب شخصاً ما عند تناول طعام معين ولا تصيب آخر، لكن هناك نصائح عامة يجب الأخذ بها لتجنب تلك الحالة المرضية.

هناك بعض الأطعمة عالية الحموضة مثل الليمون والبرتقال واليوسفي والجريب فوت، والبندورة، يفضّل تجنّب تناولها على معدة فارغة صباحاً، فقد تسبب ارتجاعاً حمضياً، ولا سيما أولئك الذين لديهم تاريخ من القرح والحموضة.

أيضاً رب البندورة أو "دبس البندورة" هو طعام عالي التركيز يجب الانتباه إلى الكميات التي يتم تناولها خلال اليوم، تجنباً لحدوث حموضة المعدة.

كما قد يسبب تناول الأطعمة الحارة تهيّجاً للمعدة، إضافة إلى الزيوت المهدرجة، والأطعمة المقلية.

وفي حال معرفة نوع الطعام الذي يتسبب للشخص بحموضة المعدة، ينصح إسماعيل قبل تناول وجبة الطعام بشرب نصف كأس من المياه.

اقرأ أيضاً: احذر نقصهما.. ما لا تعرفه عن فيتاميني D2 و D3



أطعمة مفيدة لعلاج حموضة المعدة

القرنفل والبابونج والزنجبيل وعسل الكستناء، هي أطعمة تعالج العصارة الهاضمة في المعدة وتساعد على علاج حموضة المعدة، بحسب إسماعيل.

وعن كيفية استخدامها نصح بشرب كأس مياه ساخن مع إضافة قطعة من الزنجبيل والقرنفل وملعقة من عسل الكستناء.

ووفق موقع "health line" الصحي فإنّ الخضروات مثل الفاصولياء الخضراء والبروكلي والقرنبيط والخس والخيار تساهم في علاج حموضة المعدة، أيضاً الفواكه غير الحمضية مثل الموز والبطيخ والتفاح أقل عرضة للتسبب في أعراض حموضة المعدة.

بعد الطعام

ينصح اختصاصي التغذية إسماعيل الأشخاص بعدم التمدّد بعد الطعام مباشرة، مما يساهم في تمدد العصارات الهاضمة إلى بداية المعدة وبالتالي يتسبب ذلك بالحموضة، كما ينصح بعدم الركض أو ممارسة الرياضة مباشرة بعد الطعام، أو حتى الجلوس لوقت طويل، وإنما الحركة بشكل طبيعي دونما ثبات.

وأشار إسماعيل إلى أنّ شرب فنجان من القهوة بعد نصف ساعة من الطعام يحسّن الهضم ويحسن من صحة المعدة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق