طفلي تعرض للتنمّر في المدرسة .. إلى أين أتوجّه؟

التنمّر في المدرسة - shutterstock
التنمّر في المدرسة - shutterstock

نساء | 30 أكتوبر 2021 | حميدة شيخ حسن

يذهب بعض الأطفال السوريين في تركيا إلى المدارس ليتعلموا، فيعودون إلى منازلهم وهم يجرون خيبات أملٍ تسببها كلمة عنصرية أو إيذاء متعمد ….."عندي بنتين بالمدرسة، كل يوم بيرجعوا عم يبكوا بسبب التنمر، بيتعرضوا لمسبات وضرب كونهن سوريات".


هذه الحالات لم تكن فردية، فبحسب استبيان نشرته "روزنة" عن التنمّر والقدرة على الاندماج في المدارس التركية، فإن 66.1% من الأطفال السوريين تعرّضوا لشكل من أشكال التنمر، إضافة إلى أن نسبة كبيرة من الأهالي لا تعلم كيف تتعامل مع هذه الحوادث.

الاختصاصية النفسية ومدربة الدعم النفسي آلاء زينو عرّفت التنمر بأنه سلوك سيء وعنيف، يتوجه من طرف لطرف آخر بشكل متكرر، وله عدّة أشكال منه الجسدي أو اللفظي والنفسي وذلك بغرض الإساءة.

آثار التنمر ونتائجه قد تكون وخيمة، حيث يمكنه أن يؤدي إلى التعنيف أو الرهاب الاجتماعي أو التراجع الدراسي أو الانعزالية، إضافة إلى إحداث اضطرابات في النوم والأكل، والنتيجة الأسوأ أنه قد يدفع الفرد للتنمر أيضاً "كل شخص تعرض للتنمر هو مشروع متنمر".

التعامل مع هذه الحوادث يجب أن تكون واعية، حيث أعطت زينو عدداً من الآليات منها ترتبط بالتعامل مع الطفل الذي تعرض للتنمر، ومنها مع المدرسة بحسب التسلسل الهرمي لها، ومنها مع الأهل وأهمية وعيهم وطريقة تعاطيهم الإيجابية، وفضّلت التوجه إلى الشرطة وفتح محضر تحقيق في حال وجود أذى جسدي وتعنيف واضح. 

اقرأ أيضاً: "تركت المدرسة لأني صرت بالمخيم".. واقع التسرب المدرسي في سوريا



"اللجنة السورية التركية المشتركة" تعمل أيضاً على حل هذه المشكلة من خلال عدّة برامج، منها بالتعاون مع إدارة الهجرة التي خصصت مشاريعاً للأطفال كالدمج المجتمعي، وإضافة  فقرة إلى المناهج الدراسية من وزارة التربية والتعليم يشرح قصة طفل سوري لاجئ متواجد في تركيا.

إيناس النجار مديرة الاتصال باللجنة تقول: "كلما اقتربنا من الانتخابات يتم تفاقم المشكلة وزيادة حالات التنمر والعنصرية، الملف السوري بدل ما يكون ملف إنساني بحت عم يتحول لملف انتخابي من قبل السياسيين في تركيا"

إذا كان طفلك / طفلتك يتعرضون للتنمر في المدارس التركية، ستجد بالتأكيد في حلقة انتِ قدها مع نور مشهدي العديد من الحلول التي قد تساعدك، ماعليك سوى مشاهدة الفيديو التالي: 
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق