طرق طبيعية تقلّل شهيتك للطعام 

تقليل الشهية - mindbodytolead
تقليل الشهية - mindbodytolead

صحة | 29 أكتوبر 2021 | إيمان حمراوي

غالباً ما يلجأ الأشخاص إلى المنتجات الدوائية لسد الشهية عن الطعام بهدف تخفيض الوزن، ويؤدي استعمال معظم الأدوية إلى ظهور آثار جانبية، لكن ماذا لوعرفت أنّ هناك طرقاً وأساليباً طبيعية تستطيع من خلالها سد الشهية دون أي أضرار صحية؟


البروتين والدهون الصحية

تعتبر البروتينات والدهون الصحية أكثر فاعلية في إرضاء الجوع والحفاظ على الشعور بالشبع لفترة أطول، ويمكن لأي شخص استبدال بعض مصادر الكربوهيدرات بالبروتينات والدهون الصحية للمساعدة في السيطرة على الشهية.

ومن الأطعمة الغنية بالبروتين "اللحوم الخالية من الدهون والبيض والفاصولياء والبازلاء ومنتجات الصويا"، ويمكن الحصول على الدهون الصحية من مصادر طبيعية مثل "المكسرات والبذور وزيت الزيتون والأفوكادو"،وفق موقع "medicalnewstoday"

شرب المياه قبل الوجبات

شرب كوب كبير من المياه قبل وجبة الطعام يشعر الشخص بالشبع، وبجوع أقل بعد الوجبة.

أظهرت دراسة، نشرها "المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية" (ncbi) في الولايات المتحدة،  بحثت في الشهية لدى عدد من الإناث ذوات الوزن الزائد أنّ شرب ليتر ونصف من المياه يومياً لمدة 8 أسابيع أدى لانخفاض الوزن والشهية، وزيادة فقدان الدهون، وتعمل الشوربات أيضاً على التخفيف من الشهية قبل تناول الوجبة الأساسية.

اقرأ أيضاً: لصحتك وصحة الجنين .. أطعمة على الحامل تناولها



الألياف

هل كنت تعلم أنّ الأطعمة الغنية بالألياف تساعد في إنقاص الوزن وتقليل الشهية؟ نعم فتناول المزيد من الألياف يساعد على فقدان الشهية، إذ لا تتحلّل الألياف بسرعة مثل بقية الأطعمة، وتبقى في الجسم لفترة أطول، ما يبطئ عملية الهضم، ويشعر بالشبع طوال اليوم.

وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف: "الحبوب والفول والبقوليات والتفاح والأفوكادو واللوز والخضروات".
 
وتعتبر الحلبة من البذور التي تحوي نسبة 45 بالمئة من الألياف معظمها غير قابل للذوبان، فتعمل على تأخير امتصاص الكربوهيدرات والدهون ما يؤدي إلى انخفاض  الشهية وتحسين التحكم في نسبة السكر بالدم.

 تناول أطعمة كبيرة الحجم ومنخفضة السعرات الحرارية

تناول وجبات طعام قليلة أثناء اتباع نظام غذائي يجعل الأشخاص أحياناً يعانون من الشهية المفترسة، فبعض الأطعمة تحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية والطاقة، لكنها تتميز بانخفاض سعراتها الحرارية مثل الخضروات والفواكه والبقوليات والحبوب الكاملة، تناول كمية جيدة من هذه الأطعمة يسمح للشخص بالتوقف عن أكل الكثير من الطعام.

 الأكل اليقظ

يلعب الدماغ دوراً أساسياً في تحديد ماذا ومتى يأكل الشخص؟ فإذا اهتم الشخص بالطعام الذي يأكله بدلاً عن مشاهدة التلفاز أثناء الوجبة، قد يستهلك كميات أقل.

وبحسب بحث نشر بمجلة "Appetite " وجد أنّ تناول وجبة ضخمة في الظلام أدى إلى استهلاك أكثر بنسبة 36 بالمئة، وفي بحث آخر أظهر أن الشعور بالراحة عند تناول الطعام واليقظة الذهنية قد تقلّل من الإفراط من تناوله، وهما عاملان مهمان يؤثران على السمنة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق