"جواز السفر بالشام والمباراة بكوريا".. فساد رياضي متجدد بسوريا؟

"جواز السفر بالشام والمباراة بكوريا".. فساد رياضي متجدد بسوريا؟
رياضة | 06 أكتوبر 2021 | مالك الحافظ

يُسجّّل الفساد الرياضي حضوره في سوريا من جديد، كما اعتاد السوريون أن يكون الفساد بشكله العام منتشراً في مختلف المجالات، ولعل حادثة فشل إدارة المنتخب السوري لكرة القدم في تسهيل سفر لاعبي المنتخب المحترفين في أوروبا، محمد عثمان و أياز عثمان إلى مباراتهم المصيرية مع كوريا الجنوبية، أحدث وأبرز حالات الفشل الرياضي بسوريا، بينما اتفقت مصادر خاصة مع غالبية المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي بأن الموضوع عبارة عن فساد رياضي معتاد. 
 
مطلع الأسبوع الجاري وصل المنتخب السوري إلى العاصمة الكورية سيؤول، لخوض مباراتهم المنتظرة مع نظيره الكوري، كونها تعتبر مباراة "تحديد المصير" للمنتخب السوري خلال رحلة مشواره في المرحلة الأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بقطر 2022، بعد خسارة من إيران بهدف للاشيء، وتعادل إيجابي مع الإمارات خلال الشهر الفائت. 
 
سيُعاني المنتخب كثيرا خلال مباراته يوم غد الخميس  في ظل غياب أبرز نجومه (العثمانين) بسبب "خطأ إداري غير مقصود بسبب ضغط الوقت والإجراءات الصعبة التي فرضها الجانب الكوري على اتحاد كرة القدم السوري"، وفق ما قالت عنه مصادر في اتحاد كرة القدم لـ"روزنة". 
 
يغيب الثنائي محمد عثمان، لاعب فريق سبارتا روتردام الهولندي، وأياز عثمان، لاعب وسط نادي يونيكوس اليوناني بسبب عدم طباعة التأشيرة الكورية على جوازات سفرهم الأوروبية، وإنما لجأ اتحاد الكرة إلى طباعة التأشيرة على الجواز السوري الذي بقي بحوزة الكادر الإداري قبل أن يتركوه في دمشق مدعين أنهم نسوه في مقر الاتحاد بالعاصمة، وفق ما قال الصحفي الرياضي غياث محمد لـ"روزنة".
 
الأمر بحسب الأوساط الرياضية المحلية، تقف وراءه شبهة فساد جديدة اعتاد عليها الشارع الرياضي السوري، لا سيما في كرة القدم والإعلان عن تشكيلات المنتخبات الكروية التي تتلاعب بها رشاوى المتنفذين من بعض العاملين في المجال الكروي، وفق محمد. 
 
وأضاف "ادعى الكادر الإداري أن الجوازات تم نسيانها في دمشق، هذه معلومات داخلية مؤكدة، هم يبررون ذلك خوفا من الإقالة المنتظرة للاتحاد الكروي بعد انتهاء مباراة كوريا، إذاً فلما طبعوا التأشيرات على الجوازات السورية، ما دام أنهم تلقوا تأكيدات من السفارة الكورية في لبنان بإمكانية اللاعبين المحترفين في أوروبا من خلال جوازاتهم الأوروبية". 
قد يهمك: الدوري السوري لكرة القدم يستثمر أموال المعاقبين بقانون قيصر



بحسب محمد فإن هناك خطة تسويقية باتت معروفة لدى المتابعين، تقتضي بفرض بعض الأسماء على المنتخبات الوطنية بكرة القدم لا سيما فئات الرجال، الأولمبي، الشباب. يدفع فيها اللاعب مبالغ متفاوتة للإداريين من أجل الضغط لتزكية هذه الأسماء عند المدربين، كل هذه الأسماء إما تلعب في الدوري المحلي وتأمل بعقد احتراف خارجي في الدوريات الخليجية، أو أنها تلعب في دوريات عربية درجة ثانية وتريد أن ترتقي في مستوى احترافها 
 
وأضاف "ما حصل في قصة العثمانين يندرج أيضاً ضمن حالة عقد صفقات بين الإداريين واللاعبين ليسوق الأخيرين أنفسهم في دوريات محترفة درجة أولى، بحكم أن من يشغل نفس مراكز اللاعبين المحترفين في أوروبا يلعبون في الدرجات الثانية لدوريات خليجية".
 
حوادث الفساد الجديدة لم تكن فقط داخل منتخب الرجال خلال التصفيات المونديالية، إنما تزامنت مع صفقة فساد داخل تشكيلة المنتخب الأولمبي التي غادرت إلى السعودية مطلع الشهر الجاري، لخوض غمار بطولة غرب آسيا. 

 
حيث كشفت شبكة "سبوتيفاي" المتخصصة بنقل أخبار الرياضة السورية، عن دفع لاعب نادي محلي لـ6 ملايين ليرة سورية إلى أحد الاداريين في المنتخب الأولمبي ليدخل اسمه ضمن قائمة المنتخب التي تشارك حالياً في البطولة بالسعودية. 

الاتحاد الكروي أصدر بياناً خاصاً يوم أمس للرد على حالة الخطأ الإداري التي سادت الشارع الرياضي السوري، حيث أرجع فيه التقصير إلى السفارة الكورية في لبنان والتي أشارت بحسب بيان الاتحاد بأن ‘‘العثمانين’’ يمكن لهما السفر إلى سيؤول من خلال جوازاتهم الأوروبية.
 
بينما وصف ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي "الخطأ الإداري"، بالـ«فضيحة من العيار الثقيل»، تسبب بها الاتحاد السوري لكرة القدم. 
 
ويلعب المنتخب السوري ضمن المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، إلى جانب لبنان والعراق والإمارات وإيران وكوريا الجنوبيّة.
 
وكان قد تعرض المنتخب السوري للخسارة خلال مباراته الأولى مطلع شهر أيلول/سبتمبر الفائت، مع نظيره الإيراني بهدف دون رد في طهران، بينما تعادل في المباراة الثانية مع المنتخب الإماراتي بهدف لهدف، والتي أقيمت في العاصمة الأردنية عمّان (الأرض الافتراضية للمنتخب السوري في ظل حرمانه من اللعب على أرضه في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم).

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق