تعرفي إلى تأثيرات لقاح كورونا على الدورة الشهرية

تأثير لقاح كورونا على الدورة الشهرية - shutterstock
تأثير لقاح كورونا على الدورة الشهرية - shutterstock

صحة | 28 سبتمبر 2021 | أحمد نذير

تغيرات واضطرابات تطرأ على الدورة الشهرية لدى بعض النساء بعد تلقي لقاح كورونا المضاد لمرض كوفيد19، تثير تساؤلات تحتاج إلى مزيد من البحوث الدقيقة، وفي هذه المادة إضاءات على الدراسات الحاصلة حول تلك الاضطرابات وأسبابها، وهل تؤثر على القدرة الإنجابية؟.


ولمست نساءٌ تلقين لقاح كورونا اضطرابات تنوعت بين عدم انتظام مواقيت الدورة الشهرية وغزارتها أو انقطاعها لبضعة أشهر، ووصلت في بعض الأحيان إلى النزيف المهبلي.

اقرأ أيضاً: لقاح كورونا للحوامل والمرضعات.. إليكن هذه المعلومات



ولا توجد إحصاءات دقيقة لعدد ونسبة النساء اللواتي تعرضن لاضطرابات في الدورة الشهرية بعد تلقي لقاح كورونا.

ومن الأرقام المعلنة عن حالات الاضطرابات في الدورة الشهرية بعد تلقي لقاح كورونا، تأكيدٌ جهات صحية بريطانية أنها تلقت أكثر من 30 ألف بلاغ، عن مشكلات في الدورة الشهرية، من بين أكثر من 47 مليون جرعة أعطيت للنساء، بحسب تقرير نشرته (bbc) في 16 أيلول الحالي.

وأعلنت وكالة الأدوية الأوروبية "ema" وهي تابعة للاتحاد الأوروبي ومسؤولة عن تقييم المنتجات الطبية والصيدلانية، في تقرير لها نشر في آب الماضي، أنه لم يتم إثبات أي علاقة سببية بعد بين لقاحات كورونا واضطرابات الدورة الشهرية.

وطلبت الوكالة من شركات تصنيع اللقاحات مزيداً من البيانات لتقييم الأمر، في حين أكدت على أن اضطرابات الدورة الشهرية شائعة جداً ويمكن أن تحدث دون وجود حالة طبية أساسية، وتتعدد الأسباب بين الإجهاد والتعب إلى الحالات الطبية، مثل الأورام الليفية في الرحم.

وتؤدي اللقاحات عموماً إلى زيادة ردّ الفعل المناعي من خلال زيادة إنتاج المواد المناعية لحماية جسمنا من هذا الفيروس، لذلك عند تلقي اللقاح تعاني بعض الأجسام من عوارض نتيجة العمل الإيجابي لهذا اللقاح مثل الحرارة، التعب الشديد والإرهاق، الحساسية، الألم في العضلات أو مكان الحقنة.

وأشارت المحاضرة في قسم أمراض النساء والتوليد بجامعة أوكلاند في نيوزيلاندا، ميشال وايز، في تقرير نشره موقع (theconversation) إلى أن أي شيء يؤثر على الهرمونات أو جهاز المناعة، مثل الإجهاد أو النظام الغذائي أو التمارين الرياضية أو النوم أو المرض، يمكن أن يؤثر على دورتك الشهرية.

اقرأ أيضاً: تعرف إلى حقيقة 5 شائعات منتشرة عن لقاح كورونا



وأوضحت أن اللقاح قد يؤثر على الدورة الشهرية بشكل غير مباشر، وقد تشعر بعض النساء بالتوتر بشأن الحصول على اللقاح، بينما أخريات يشعرن بالارتياح لتلقيهن اللقاح.

ولفتت إلى أن التقارير عن بعض اضطرابات الدورة الشهرية ليست سبباً لتجنب الحصول على اللقاح، ومن المرجح أن تؤثر الإصابة بفيروس كورونا على الصحة بصفة أكبر.

وخاطبت وايز، النساء قائلةً "إذا كنت مؤهلةً لتلقي لقاح كورونا فافعلي ذلك، وإذا عانيت من دورة شهرية أكثر غزارة الشهر المقبل، فكري في الأمر كأثر جانبي مؤقت وحاولي ألا تقلقي، أما إذا استمرت الدورة الشهرية غير المنتظمة أو المؤلمة أو الغزيرة لأكثر من 3 أشهر فأخبري طبيبك".

والدورة الشهرية وظيفة حيوية في جسم المرأة تبدأ عندما يتم تنشيط هرمون الاستروجين الجنسي الأنثوي، وتبدأ تزيد سماكة بطانة الرحم ونضوج الجريبات (بويضات وأنسجة محيطة بها) في المبيض، وفي منتصف الدورة تتحرر بويضة، وفي حالة عدم حدوث الحمل، ينخفض ​​هرمون البروجسترون بسرعة، وتتمزق بطانة الرحم، ويتسرب الدم.

وتتراوح فترة الدورة بين 28 و30 يوماً في الحالات العادية، وما يلاحظ بشدة منها هو نهايتها عند تسرب الدم، إلا أنها تشمل عمليات التهابية وتشكل أنسجة، تسبب أعراضاً منها الإجهاد وفقدان أو زيادة الوزن وتغير في النشاط البدني.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق