الشمال السوري: سلسلة قرارات بسبب كورونا منها تأجيل افتتاح المدارس

المدارس في الشمال السوري - aljumhuriya
المدارس في الشمال السوري - aljumhuriya

صحة | 11 سبتمبر 2021 | إيمان حمراوي

أصدرت "حكومة الإنقاذ" العاملة في الشمال السوري، جملة قرارات للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد بعد عودة ارتفاع الإصابات في المنطقة، بينها تأجيل افتتاح المدارس لمدة أسبوع قابلة للتمديد.


ودعت الحكومة في التعميم الذي نشرته، أمس الجمعة، على موقعها الإلكتروني، جميع الوزرات والهيئات والجهات العامة إلى تأجيل موعد افتتاح المدارس والمعاهد ورياض الأطفال العامة والخاصة.

وطالبت بإغلاق كافة الأسواق الشعبية "البازارات وأسواق الدراجات النارية وأسواق الطيور والمواشي"، إضافة إلى إغلاق المسابح والملاعب وصالات الأفراح ومدن الألعاب والملاهي ابتداء من أمس الجمعة وحتى الـ 17 من أيلول الجاري، قابلة للتمديد "حرصاً على سلامة الأهالي نظراً لازدياد الإصابة بفيروس كورونا"، وفق التعميم.

ومنذ أيام دعت حكومة الإنقاذ إلى إغلاق صالات الأفراح وأماكن الألعاب الجماعية والمسابح العامة والملاعب والصالات الرياضية ومدن الملاهي ومعاهد رياض الأطفال في منطقة حارم ابتداء من 6 أيلول وحتى الـ 12 من الشهر ذاته بسبب ارتفاع أعداد الإصابات في المنطقة.

وفي الـ 27 من آب أعلن فريق "منسقو استجابة سوريا" تصنيف منطقة حارم وكافة القرى والبلدات التابعة لها، شمالي إدلب، منطقة عالية الخطورة بسبب ارتفاع إصابات فيروس كورونا فيها.

ودعا الفريق جميع المنظمات الإنسانية، بشكل طارئ، إلى التنسيق بينهم لمواجهة الوباء والحد من انتشاره، وشدد أنّه في حال عدم التدخل السريع "سوف تحل كارثة إنسانية تحصد الأرواح دون سابق إنذار".

اقرأ أيضاً: حارم منطقة "عالية الخطورة" بسبب كورونا وتحذير من انفجار الإصابات



وفي أواخر شهر آب الماضي دعت الحكومة جميع الوزارات والجهات العامة التابعة لها إلى إلزام العاملين والمراجعين بالإجراءات الوقائية لمنع الإصابة بالفيروس.

وكانت مديرية صحة إدلب حذّرت أواخر شهر آب من سرعة تفشي فيروس كورونا، ولا سيما المتحور منه "دلتا"، ودعت السوريين إلى المسارعة لتلقي اللقاح المضاد لكورونا.

ووثقت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة" في الثامن من أيلول الجاري، 1320 إصابة جديدة في شمال غربي سوريا، وتصدرت منطقة حارم أعلى الإصابات اليومية بمعدل 396 إصابة، تليها مدينة إدلب بـ 239 إصابة، ومن ثم عفرين بواقع 231 إصابة.

وذكر الدفاع المدني أمس الجمعة، أن ّ فرقه نقلت 7 وفيات بينهم 4 سيدات من المستشفيات الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا، تم دفنها وفق الإجراءات الاحترازية، فيما نقلت 21 مصاباً، بينهم طفلة و11 امرأة إلى مراكز ومستشفيات العزل.

وأطلقت مديرية صحة إدلب أعلنت انطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا منذ مطلع أيار الماضي في محافظة إدلب، عقب وصول الدفعة الأولى من اللقاح المكونة من 53 ألفاً و800 جرعة شهر نيسان الماضي. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق