النظام السوري يوافق على تمرير الغاز والكهرباء إلى لبنان 

كهرباء وغاز إلى لبنان عبر سوريا ن الأناضول
كهرباء وغاز إلى لبنان عبر سوريا ن الأناضول

اقتصادي | 05 سبتمبر 2021 | أحمد نذير

وافق النظام السوري على تمرير الغاز المصري، والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية إلى لبنان.


وبعد اجتماع وفدٍ لبناني رفيع المستوى مع مسؤولين من حكومة النظام، أمس السبت، أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني السوري نصري خوري، في تصريح للصحفيين، أن النظام السوري وافق على طلب الجانب اللبناني المساعدة في تمرير الغاز والكهرباء.
اقرأ أيضاً: حكومة النظام تعرض على لبنان إمداده بأدوية سورية!


وأضاف خوري أن "الجانبين اتفقا على متابعة الإجراءات الفنية التفصيلية من خلال فريق مشترك لمناقشة القضايا المتعلقة بالأمور الفنية في كل من البلدين".

واستقبل وزير الخارجية في حكومة النظام فيصل المقداد، أمس السبت، وفداً لبنانياً برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع والخارجية بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية زينة عكر.

كما ضم الوفد اللبناني، كلاً من  وزير المالية غازي وزني، ووزير الطاقة ريمون غجر، والمدير العام للأمن العام عباس ابراهيم  اللبناني، وسفير لبنان لدى النظام السوري سعد زخيا.

وسبق أن كشف مصدر في وزارة النفط بحكومة النظام السوري في تصريح لـ "تلفزيون سوريا" أن مسألة استجرار الكهرباء طرحت في لقاءات تقنية بين الأردن وسوريا، والنظام أبدى رغبة في تقديم المساعدة مشترطاً حصوله على جزء من الكهرباء المستجرة من الأردن.

وأعلنت الرئاسة اللبنانية، في 19 آب الماضي، أن الرئيس اللبناني ميشال عون تلقى اتصالاً هاتفياً من السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا، أبلغته قرار الإدارة الأميركية بمساعدة لبنان لاستجرار الطاقة الكهربائية من الأردن عبر سوريا عن طريق الغاز المصري.

وكان رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري، كسف في 15 تموز الماضي قبل اعتذاره عن تشكيل الحكومة، أن زيارته إلى مصر في 14 تموز، كان الهدف منها كان استجرار الغاز المصري عبر سوريا، والعمل مع الأردن لإقناع الأميركيين بذلك.
 

وكشف مصدر في وزارة الطاقة اللبنانية لوكالة (ا ف ب) أن زيارة الوفد اللبناني إلى سوريا تندرج في إطار التأكد من قدرة حكومة النظام على السير بمشروع استجرار الغاز المصري عبر الأردن ثم سوريا وصولا إلى شمال لبنان.

وأشار إلى أنه من المتوقع "إعادة إحياء" اتفاقية موقعة في العام 2009 تتضمن نقل الغاز المصري إلى لبنان عبر سوريا.

ويشهد لبنان أزمة خانقة في المشتقات النفطية، وانقطاعاً شبه كامل للتيار الكهربائي، وسط ارتفاع كبير في الأسعار وهبوط حاد في قيمة الليرة اللبنانية، في حال يشبه إلى حد كبير ما يعانيه السوريون تحت سيطرة النظام السوري.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق