اعزاز: "وحدة دعم الاستقرار" تنظم ورشة حوارية لتطوير العمل الصحفي

اعزاز: "وحدة دعم الاستقرار" تنظم ورشة حوارية لتطوير العمل الصحفي
خدمي | 31 أغسطس 2021 | بشار الفارس

نظمت "وحدة دعم الاستقرار"، يوم أمس الإثنين، ورشة عمل حوارية بعنوان "حماية وتطوير الصحفيين"، في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، وذلك بحضور مسؤولين في "الحكومة السورية المؤقتة" المُعارضة.

 
خلال الجلسة طُرِح العديد من المشاريع تم نقاشها مع الإعلاميين في ريف حلب، تحدث عنها بشكل تفصيلي،  منذر السلال، المدير التنفيذي لـ"وحدة الدعم والاستقرار"حيث قال لـ"روزنة": "بدأنا منذ فترة ليست ببعيدة مشروعا حول حماية الصحفيين لدعم حرية الإعلام والصحافة، ثم خطونا نحو العديد من الجلسات والورشات، واليوم جمعنا الإعلاميين بريف حلب الشمالي، بخاصة المحيطين بمدينة أعزاز لنقاش سبل حمايتهم وتوحيد المعايير الخاصة فيهم".
 
وأضاف "خلال الجلسة عملنا ورشات، ووزعنا الإعلاميين إلى فرق ومجموعات عمل اشتغلت على التعاريف الإعلامية التي تخص المنطقة. سيكون هناك ورشات سيتم العمل عليها في جرابلس والباب ومارع وعفرين، بحيث تكون هذه الأفكار والمعايير موحدة لدى الجميع وبمشاركة من الحكومة السورية المؤقتة ومن بعض منظمات المجتمع المدني وحتى الجهات الأمنية والعسكرية، حول معايير العمل الإعلامي وحريته وحقوقه وواجباته من أجل الوصول إلى تطبيق المعايير من قبل الجميع". 
 
طرحت خلال الجلسة وجهات نظر الإعلاميين ونقاط تهدف إلى تطوير الصحافة في المنطقة، وما يجب عليهم تقديمه من واجبات مقابل ذلك، وحمايتهم من التعرض لهم وتقديم التسهيلات من "الحكومة المؤقتة".
 
الصحفي سامر العاني كان أحد الحضور في الورشة، وقال لـ"روزنة" متحدثاً بأن "هذه الورشة كانت من أهم الورشات التي أقيمت في مجال الإعلام، حيث حملت مفاهيم ورؤى مهمة، كما طرحت نقاط هامة يبنى عليها لتطوير العمل الإعلامي وتطوير الإعلاميين وكان هناك آراء مختلفة. كل هذه الآراء كانت جيدة وتقود إلى فكرة واحدة مفادها بأن الإعلام في المناطق المحررة يجب أن يكون منظماً".
 
هذا وتسعى "وحدة دعم الاستقرار" مع باقي مؤسسات المجتمع المدني و"الحكومة المؤقتة" وبالتعاون مع الإعلاميين والصحفيين إلى تنظيم المزيد من ورشات عمل بباقي مدن الشمال السوري بهدف دعم الإعلام وتقديم التسهيلات والعمل بشكل منظم.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق