الأردن: ضعف الإنترنت عائق أمام طلبة الجامعات السوريين بمخيم الزعتري

الأردن: ضعف الإنترنت عائق أمام طلبة الجامعات السوريين بمخيم الزعتري
خدمي | 17 أغسطس 2021 | أغيد أبو زايد - الأردن

يُشكّل ضعف شبكة الإنترنت الهاجس الأكبر لطلاب الجامعات في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، حيث تزداد معاناة الطلاب والطالبات في ظل التحول إلى التعليم الإلكتروني.

 
ويؤدي ضعف الشبكة إلى عدم قدرة الطلبة على حضور المحاضرات ومتابعة دراستهم، إضافة إلى عرقلة الدخول إلى الامتحانات أو إرسال الإجابات في بعض الأحيان، وهو ما أثر على تحصيلهم الدراسي.
 
يوسف الناصر، يدرس هندسة مدنية في جامعة الزرقاء الخاصة، يقول لـ "روزنة"، "رسبت بمادة رياضيات هندسية، وراسلت الجامعة وتواصلت مع رئيس الجامعة لكن ما ساعدوني أبدا، وكلهم كانوا يحكولي مش ذنبك لكن هي القوانين. أنا شو ذنبي أدفع 300 دينار للمادة بسبب ضعف الانترنت". 
 
ويضيف أن أكثر المشاكل التي يواجهها تتمثل بعدم قدرته على حضور المحاضرات، الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على تحصيله الدراسي، مشيرا إلى أن التعليم عن بعد بدأ منذ حوالي السنتين، ولا يُعرف توقيت العودة إلى التعليم الوجاهي في الجامعات.
 
قررت الحكومة الأردنية في آذار 2020 التحول إلى التعليم الإلكتروني ضمن الإجراءات الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا، إذ خصصت الجامعات منصات للتعليم عن بعد، إضافة لإجراء الامتحانات إلكترونيا ضمن آلية خاصة بذلك.
 
ولا يختلف حال سلام الحريري (سنة ثانية أدب إنكليزي في جامعة الزرقاء) كثيرا عن حال الناصر، والتي تعاني من نفس المشكلة في التعلم عن بعد، بعدما أصبح واقعا مفروضا، غير أنه يحتاج إلى توفر شبكة إنترنت قادرة على إنجاح العملية التعليمية، بحسب ما تحدثت به لـ "روزنة".
 
وتضيف بأن ضعف الإنترنت شكّل لها عائقا في الحصول على معدل عالٍ، بسبب عدم القدرة على حضور المحاضرات، إضافة لانقطاع شبكة الإنترنت وعدم الاستماع الجيد للأساتذة والمشاركة في النقاش وطرح الأسئلة والتأخر في الدخول إلى شاشة الامتحان.
 قد يهمك: على رأسهم السوريين.. 200 مليون دولار لدعم اللاجئين في الأردن


وتتابع الحريري " الأسئلة ما كنت أحلها كلها، وعندنا بعض المواد الكتابية بدها وقت، فكنت لما أدخل على الموقع يعطيني خطأ في الشبكة أو الاتصال مقطوع حاول مرة أخرى، فلما أفوت على الامتحان بكون راح عشر دقائق وأحيانا أكثر، عشر دقائق يعني عشر أسئلة، وهذا الشي بيعمل توتر وضغط".
 
مراكز لا تلبي الغرض
 
"المفوضية السامية لشؤون اللاجئين" في الأردن، وفّرت مراكز مجتمعية خدمة لقاطني المخيم، حيث تتوفر قاعات مجهزة بالكامل، بحسب ما تحدث به مدير العلاقات الخارجية للمفوضية في المفرق ومخيم الزعتري، محمد الطاهر.
 
وأضاف الطاهر في حديث لـ"روزنة" أن للطلاب والطالبات أولوية في ارتياد المراكز المجتمعية، وأن بإمكانهم استخدام أجهزة الحاسوب، والحصول على خدمة الإنترنت بشكل مجاني. إلا أن هذه المراكز لا توفر بيئة مناسبة لطلبة الجامعات، بحسب الناصر، الذي عزا ذلك إلى كثرة مرتاديها.
 
"هي المراكز معروف نظامها، ما رح تلاقي فيها المكان المناسب يلي ممكن ترتاح فيه لتقدم امتحان، في عدد كبير وضجة، والمراكز لا تستطيع استيعاب العدد الهائل للطلبة بجميع المراحل" يقول الناصر.
 
وعود بتحسين التغطية
 
بينما يقول رئيس قسم مراقبة الجودة في هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، زيد القاضي، إن الموافقات الأمنية لبناء أبراج داخلية صعبة وهناك برجان للإنترنت خارج المخيم موجهان على المخيم.
 
ويتابع أن "شركة أورانج لديها برجان داخليان، الأول متنقل عن طريق مركبة متنقلة والآخر مرئي، وقبل حوالي شهرين عززوها بتردد 2600 الذي يقوم بإتاحة للمستخدمين سعة إنترنت أعلى".
 
كما من المتوقع أن توفر شركة "زين"، برجين داخل المخيم خلال شهر أو شهرين لتعزيز الإنترنت، بعد الحصول على الموافقات اللازمة لذلك.
 
ويضيف القاضي أنه "تم التواصل مع شركة أورانج وهناك وعود بتحسين التغطية ومعالجة المشاكل، وأي شخص يواجه مشكلة سيتم تسجيل الشكوى بشكل رسمي لفحص الخلل، وسيتم متابعة الموضوع بإرسال فريق لعملية فحص الشبكة للتأكد من وجود مشكلة وحلها".
 اقرأ أيضاً.. سوريون في الأردن: توقف علاج مرضى الفشل الكلوي


ويبدو أن حل مشكلة الانترنت في مخيم "الزعتري" أصبح ضرورة ملحة، بعد أن كشف وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي في الأردن، محمد أبو قديس، في بداية شهر آب الحالي عن إقرار نظام إدماج التعلم الإلكتروني في مؤسسات التعليم العالي، لتطبيقه بما يضمن إعادة هيكلة البرامج الأكاديمية، ويتناسب مع متطلبات إدماج التعلم الإلكتروني فيها ومتطلبات سوق العمل.
 
هذا ويبلغ عدد الطلبة في مخيم "الزعتري" حوالي 600 طالب وطالبة، بينهم طلبة دراسات عليا، وفق إحصائيات غير رسمية، عمل عليها طلبة المخيم.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق