سامية الجزائري.. ليست فقط سيدة الكوميديا السورية

الممثلة السورية سامية الجزائري - انستغرام
الممثلة السورية سامية الجزائري - انستغرام

فن | 22 أغسطس 2021 | إيمان حمراوي

أم أحمد بلاليش وسعدية بنت المسعود (أم محمود) وأم جانتي وأم عبدو، هي شخصيات محفورة في ذاكرة السوريين، قدّمتها الممثلة سامية الجزائري، الملقّبة بـ"سيدة الكوميديا السورية" عبر مسيرتها الفنية، إضافة إلى عشرات الأدوار الأخرى التي برعت فيها بمختلف الشخصيات.


ولدت سامية الجزائري عام 1946 في أحد أحياء دمشق القديمة، نشأت في عائلة بسيطة، وهي الأخت الكبرى للممثلة صباح الجزائري.

بداية مشوارها الفني

دخلت الممثلة السورية عالم الفن مصادفة عندما رأتها المخرجة السورية قسمت طوزان التي أعجبت بشخصيتها، فعرضت عليها التمثيل، وقدّمت فيما بعد عشرات الأعمال الفنية بين السينما والتلفزيون والمسرح.

كانت بدايتها الفنية في التلفزيون عام 1963 في تمثيلية اجتماعية باسم "أبو البنات"، أدت خلالها دور ممرضة، ومن ثم عملت في المسرح العسكري كموظفة لعدة سنوات إلى أن توالت نجاحاتها وأصبحت مع نجمات الصف الأول في سوريا.

شدت الأنظار إليها عبر المسلسل الكوميدي"وين الغلط" عام 1979، إلى جانب الممثلين ناجي جبر ودريد لحام وياسين بقوش، ومن ثم اشتهرت على الصعيدين المحلي والعربي بشكل واسع بعد مشاركتها في سلسلة "عائلة النجوم" مع المخرج هشام شربتجي، فتبوّأت موقع الصدارة بين فنانات الدراما السورية بخفة ظلها وموهبتها.
 
سامية الجزائري وياسين بقوش
من مسلسل "وين الغلط" سامية الجزائري وياسين بقوش

أعمالها الفنية 

شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية مثل: مسلسل "مذكرات حماد" عام 1968، و"صح النوم" عام 1972، و"أسعد الوراق" عام 1975، و"تجارب عائلية" عام 1981، ومسلسل "مرايا" عام 1982، و"أيام شامية" بدور أم عبدو عام 1992، و"عيلة 5 نجوم" عام 1993.

وأدت دور والدة أبو الهنا في مسلسل "أحلام أبو الهنا" عام 1996، وشاركت في "ألو جميل ألو هناء" عام 2001، وفي مسلسل "أبو جانتي" عام 2010 والجزء الثاني منه عام 2012.

وبين عامي 2011 و2021 مثلت في أكثر من 10 مسلسلات: " سيت كاز" عام 2012، ومسلسل "بديع وفهيم" عام 2013، ومسلسل "ناطرين" عام 2013، ومسلسل "زنود الست" الجزء الثاني منه عام 2013، و"زفة" عام 2013، و"فتنة زمانها" عام 2015، و"دامسكو" عام 2015، و"جيران" عام 2018، و "حارس القدس" عام 2020، و"الكندوش" آخر أعمالها الفنية عام 2021.
 


وشاركت أيضاً في عدد من الأفلام مثل "أبو البنات" عام 1963، و"محطة صغيرة" عام 1977، و"الانتظار" عام 1993، و"كذبة بيضا" عام 1995، و"الكاميرا الخفية" عام 1995".

وفي المسرح أدت دور الحجة في مسرحية "غربة" عام 1976.

وفي السينما شاركت في "مقلب حب" عام 1972، و"رحلة حب" في ذات العام، و"المغامرة عام 1974، و"صح النوم" عام 1975 بدور زوجة أبو عنتر، و"غابة الذئاب عام 1977، وغيرها من الأعمال.

أما في  الأعمال الإذاعية كان لها بصمتها في ثمانينيات القرن الفائت، مثل "حكم العدالة"، و"أنا وزوجتي والمشاكل" عام 1982، و"يالطيف شو شوب" عام 1984، و"إذاعة الساعة" عام 1985، و"روزناما خانم" عام 1986، و"أفكات خانم تحييكم من استديو 26".

اقرأ أيضاً: ياسين بقوش.. الليبي الذي عاش الكوميديا السورية ومات دمشقياً

أدوارها الفنية

أتقنت سامية الجزائري مختلف الأدوار التي أسندت إليها، لكن الطاغي في أدوارها الدرامية، الأدوار الكوميدية التي أدتها مع المخرج هشام شربتجي وغيره.

ويتداول معجبو الممثلة سامية جملها الشهيرة في المسلسلات مثل: "عمى الدبب إن شاء الله، يخلخلو عضامك، ضحكة عنزة على باب المسلخ، لابق للشوحة مرجوحة ولأبو بريض قبقاب، يعدمني ياكن" وغيرها من المصطلحات والأمثال التي جرى تداولها على لسانها بحس فكاهي.
 

يقول أيمن رضا خلال مقابلة مصورة مع الإعلامي هشام حداد، إن سامية "ممثلة مظلومة لكونها لا تتقن الأدوار الكوميدية فقط، وإنما تتقن التراجيديا بشكل عالي الجودة"، ووصفها بأنها "شخص يملك خبرة حياتية واجتماعية ومعاناة" وبرأيه أنّ "أغلب الكوميديين عاشوا حالة مأساوية".

وأدت سامية دور الجدة الحريصة على أحفادها وأولادها، مثل مسلسل "أهل الراية"، وفي مسلسل "شتاء ساخن" أدت دور أم وكيل مع المخرج فراس دهني، فكانت المرأة الخيّرة التي تنتج بذرة سيئة.

من أشهر الأدوار التي أدتها دور الجدة في مسلسل "كان ياما كان" الذي أنتج لأول مرة عام 1992، ودور "أم عبدو في أيام شامية" و "أم محمود سعدية بنت المسعود في يوميات جميل وهناء وألو جميل ألو هناء"، وأدوارها في مسلسلات "عيلة 7 نجوم بدور بوران كرعوبة" و"عفراء بمسلسل عيلة 8 نجوم"، و"أم أحمد بلاليش في عيلة 5 نجوم"، و"أم جانتي بملك التاكسي"، وغيرها من الأدوار.
 


ولا تزال سامية إلى الآن عزباء، لكنها عوّضت دور الأم في الدراما السورية، فنجحت به، مثل دور أم وحيد في مسلسل "بريمو" عام 1973 وأم أسعد في مسلسل "أسعد الوراق" عام 1975.

ولا تحب الممثلة السورية كثيراً الظهور على الشاشة وتعتزل الأماكن العامة، بحسب ما قال الممثل أيمن رضا.

جوائز حصدتها

كُرمت في سوريا كأفضل ممثلة صاعدة عام 1967 في إذاعة دمشق، وتكرمت عن دورها في مسرحية "غربة" عام 1984، كما تكرمت كأفضل ممثلة عربية عن دورها في مسلسل "عيلة 6 نجوم" عام 1996 في مهرجان التلفزيون السوري، وفي ذات المهرجان عام 1997 تكرمت عن دورها في مسلسل "عيلة 7 نجوم"

وعام 2008 تكرمت عن كافة أعمالها الفنية في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وتكرمت عن دورها في مسلسل "أبوجانتي" كأفضل ممثلة كوميدية.

وفي مصر تكرمت في مهرجان القاهرة عن دورها في فيلم "كفرون" عام 1990.

وفي تونس تكرمت كأفضل ممثلة عربية عن دورها في مسلسل "يوميات جميل وهناء" عام 1997 في مهرجان قرطاج، كما تكرمت عن دورها في مسلسل "ليالي الصالحية" عام 2004 في مهرجان قرطاج.

 وفي الإمارات تكرمت عن دورها في مسلسل "الحوت" عام 2008".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق