تنطلق اليوم الجمعة.. 15 لاعب سوري يشارك في أولمبياد طوكيو

تنطلق اليوم الجمعة.. 15 لاعب سوري يشارك في أولمبياد طوكيو
رياضة | 23 يوليو 2021 | مالك الحافظ

يخوض رياضيون سوريون منافسات دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020" ضمن منتخبين، أحدهما تعود مرجعيته إلى الاتحاد الرياضي العام بدمشق، بينما سيكون المنتخب الثاني تحت راية اللجنة الأولمبية الدولية كمنتخب للاجئين حول العالم. 

 
دورة الألعاب الأولمبية تنطلق اليوم الجمعة (23 تموز) وتستمر لغاية الثامن من شهر آب المقبل، وقد أعلنت اليابان أن الألعاب ستقام في أماكن خالية من الجمهور، في إطار الإجراءات الاحترازية لانتشار فيروس "كورونا". 
 
المنتخب الأول القادم من دمشق، يمثله 6 رياضيين، وهم لاعبة كرة الطاولة، هند ظاظا، البالغة من العمر 12 عاما، وهي أصغر مشاركة في النسخة الـ32 من دورة الألعاب الأولمبية الصيفية "طوكيو 2020". مجد الدين غزال وهو بطل أولمبي في القفز عن العارضة (الوثب العالي ضمن ألعاب القوى)، شارك في نسختين سابقتين في الأولمبياد إلى جانب مشاركته في بطولة لألعاب القوى عام 2015 في بكين الصينية. 
 
كذلك يشارك في الأولمبياد، معن أسعد عن لعبة رفع الأثقال (وزن ما فوق 109)، أحمد حمشو، رياضة الفروسية، وأيمن كلزية في السباحة (200 متر فراشة)، ومحمد ماسو عن الترياثلون، وهو سباق ثلاثي، أشبه بالماراثون، يبدأ بالسباحة ثم ركوب الدراجات، وينتهي بالجري.
 
فيما حصل السوريون على نسبة مشاركة كبيرة من المنتخب الأولمبي للاجئين، حيث يتواجد تسعة رياضيين من سوريا من أصل 29 رياضي مشارك في هذا الفريق، فضمت قائمته النهائية 29 رياضيا ورياضية من 11 دولة، تم اختيارهم من قبل المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية من بين 55 رياضيا مستفيدين من منحة الرياضيين اللاجئين التي تقدمها اللجنة الأولمبية الدولية.
 
إلى جانب السوريين التسعة، يشارك خمسة من إيران، وأربعة من جنوب السودان، وثلاثة من أفغانستان، واثنان من إريتريا، بالإضافة إلى لاجئ واحد لكل من الكاميرون والكونغو وجمهورية الكونغو الديمقراطية والعراق والسودان وفنزويلا. ويتنافس هؤلاء في 12 رياضة.
 
ويمثل سوريا ضمن منتخب اللاجئين، كل من أحمد بدر الدين ويس، في رياضة ركوب الدراجات، وأحمد عليكاج، الجودو، وعلاء ماسو في السباحة (50 متر سباحة حرة)، وآرام محمود في الريشة الطائرة (فردي الرجال)، ومنى دهوك و ساندا الداس في رياضة الجودو، ووائل شعيب في الكاراتيه، وكذلك وسام سلامانة، في رياضة الملاكمة (رجال في وزن تحت 57 كغم)، ويسرى مارديني، في رياضة السباحة (فراشة 100 متر).
 قد يهمك: يسرى مارديني وعلاء ماسو إلى مسابقة السباحة بأولمبياد طوكيو


وكان علاء  ماسو وصل إلى ألمانيا عام 2015،  حيث تقدم بطلب الانضمام لفريق مدينة هانوفر، وتم قبوله بدون صعوبات. وفي 2019 انتسب إلى فريق اللاجئين في ألمانيا وقال حينها لموقع دويتشه فيله: "بعثت طلب الانضمام لفريق اللاجئين سنة 2019، وتوصلت برد فوري من رئيس المشروع يرحب بي ويعدني بدراسة الملف والرد، بعد شهرين توصلت بقبول طلبي، وأصبحت عضواً ضمن الفريق منذ شهر كانون الأول بشكل رسمي".
 
وسبق أن مثّلت مارديني الفريق الأولمبي للاجئين في دورة الألعاب الأولمبية "ريو 2016" في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية. لتصبح بعد ذلك سفيرة الأمم المتحدة الخاصة للاجئين.
 
وكانت يسرى قد وصلت مع شقيقتها سارة عام 2015 إلى تركيا، ومن هناك إلى اليونان عبر بحر إيجه على متن قارب مطاطي مكتظ باللاجئين. وأثناء الإبحار باتجاه جزيرة ليسبوس اليونانية تعطل القارب، قفزت سارة مع أختها يسرى وقامتا بجره في عرض البحر بوساطة حبل لساعات وهما تسبحان فأنقذتا القارب والمهاجرين الذين على متنه من الغرق. ومن اليونان تابعت الشقيقتان مارديني رحلة لجوئهما إلى ألمانيا.
 
وفي عام 2016، تأسس فريق اللاجئين في أوروبا  وبدعم ألماني خصوصا، تكون آنذاك من 50   رياضياً لاجئا من 18 جنسية مختلفة، يمارس المنتمين إليه 24 رياضة مختلفة ويوجدون في مختلف دول العالم.
 
يشار إلى أن سوريا كانت قد فازت بميدالية ذهبية واحدة، في دورة العام 1996 في أتلانتا بالولايات المتحدة، وكانت من نصيب بطلة السباعي غادة شعاع.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق