تواصل القصف على ريف إدلب وسقوط ضحايا مدنيين

قصف استهدف إدلب - الدفاع المدني
قصف استهدف إدلب - الدفاع المدني

سياسي | 18 يوليو 2021 | إيمان حمراوي

في استمرار للتصعيد العسكري وانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار، استهدفت قوات النظام السوري وروسيا ليلة السبت - الأحد ريف إدلب الجنوبي، بقصف مدفعي سقط ضحيته 17 مدنياً بين قتيل وجريح.


وقال الدفاع المدني على صفحته في فيسبوك، إنه قتل 6 مدنيين (3 أطفال و3 سيدات)، وأصيب 9 مدنيون آخرون، بينهم 4 أطفال و3 نساء، في حصيلة أولية جراء استهداف قوات النظام وروسيا بقذائف مدفعية موجهة بالليزر الأحياء السكنية في بلدة إحسم جنوبي إدلب.

وأصيبت طفلتان بقصف مماثل على بلدة بليون جنوبي إدلب، تزامناً مع قصف آخر على قريتي إبلين والفطيرة.

وكانت قوات النظام السوري وروسيا استهدفتا بقصف مماثل بقذائف مدفعية موجهة ليزرياً، صباح أمس السبت قرية سرجة جنوبي إدلب، ما أسفر عن مقتل 6 مدنيين، بينهم 3 أطفال أشقاء وجدتهم ومتطوع بالدفاع المدني، وإصابة 5 مدنيين آخرين، بينهم متطوعان من الدفاع المدني.

وشهد يوم الخميس الماضي، مقتل وإصابة 36 شخصاً، بينهم أطفال ونساء، جراء قصف مدفعي وصاروخي على ريفي إدلب وحلب، وفق الدفاع المدني.

اقرأ أيضاً: مجزرة جنوبي إدلب قبيل أداء الأسد لليمين الدستورية



وطالب الدفاع المدني المجتمع الدولي بالوقوف بحزم ومنع الهجمات على المدنيين ومحاسبة النظام السوري على جرائمه الممنهجة، وحذّر من أن التصعيد العسكري على شمال غربي سوريا ينذر بكارثة إنسانية جديدة.

وأشار الدفاع المدني إلى أنّ وتيرة الهجمات من قبل النظام السوري وحليفته روسيا على شمال غربي سوريا ارتفعت منذ بداية شهر حزيران الماضي وتركزت بشكل كبير على جبل الزاوية وسهل الغاب.

ويأتي التصعيد العسكري خلافاً على ما نص عليه البيان الختامي للجولة الـ 16 من مسار "أستانا"، ونص في أبرز بنوده على تهدئة عسكرية واتفاقية وقف إطلاق نار بين قوات المعارضة وقوات النظام.

وأدى بشار الأسد رئيس النظام السوري، أمس السبت، اليمين الدستورية لولاية رئاسية رابعة تمتد لسبع سنوات، بعد نحو شهرين على انتخابه.

وقال  خلال خطابه إنّ جل هواجس الحكومة بعد أكثر من 10 سنوات على الحرب "حول تحرير ما تبقى من الأرض ومواجهة التداعيات الاقتصادية والمعيشية للحرب"، معتبراً أنّ الثورة "وهم" ودعا "كل من راهن على سقوط الوطن وانهيار الدولة أن يعود إلى حضن الوطن".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق