مقهى خاص للنساء.. ملاذ ترفيهي وثقافي في إدلب

نساء في المقهى- روزنة
نساء في المقهى- روزنة

نساء | 09 يونيو 2021 | ناريمان الخالدي

لم تعد العادات والتقاليد أو مشقّات العمل تقف عائقاً أمام النساء في منطقة إدلب شمالي سوريا، فقد قررن مزاحمة الرجال في العديد من المهن التي كانت حِكراً عليهم فقط، فقررت مجموعة من النساء افتتاح مقهى خاص بالنساء بكادر عمل نسائي في تلك المدينة

اقرأ أيضاً: اعترافات نسائية جريئة.. سوريات رفضن الإنجاب وترميم بكارتهن


وتقول فاتن صافي مديرة المقهى "اقترح أحد أقربائها فكرة افتتاح مقهى خاص بالنساء بسبب عدم جود مكان في مدينة إدلب مخصص للنساء، حيث رحبت بالفكرة وبدأ رسم خطوات للمشروع، وبعد فترة من الزمن وجدنا المكان المناسب وبدأنا بالتجهيزات والديكورات".

تكمل فاتن أن "المقهى يقتصر على تقديم الحلويات والمثلجات والمشروبات الساخنة والباردة بالإضافة إلى أن هناك قسماً للمطالعة وتبادل الكتب".

واضافت أن "المميز في المقهى كادر العمل النسائي وأجواء هادئة من دون دخول الرجال".

أما عن ريم وهي إحدى العاملات في المقهى، فقالت إن "المديرة طرحت عليها فكرة العمل ورحبت بها، لأن العمل في مكان مخصص للنساء فقط"، بحسب قولها.
 
نور إحدى الزائرات إلى المقهى، أشارت إلى أن "افتتاح مقهى في مدينة إدلب خاص بالنساء فكرة جيدة، حيث لا يوجد أي مكان مخصص للنساء في المدينة بالإضافة أن النساء يأخذن راحتهن في الجلوس بمكان عام".
 
 
(صور من المقهى في إدلب)

"أما الأمر الثاني فإن بعض النساء لا يستطعن استقبال الضيوف في بيوتهن، والآن يمكن استقبال الضيوف في هذا المقهى"، على حد تعبير نور.

يذكر أنه افتتح أول مركز نسائي لصيانة الجوالات في مدينة إدلب قبل عدة أشهر.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق