مسؤول طبي سوري: لدينا إصابات بداء الفطر الأسود 

مرض الفطر الأسود - news.abplive
مرض الفطر الأسود - news.abplive

صحة | 09 يونيو 2021 | إيمان حمراوي

لأوّل مرة منذ ظهور فيروس كورونا المستجد في سوريا يؤكّد مسؤول طبي وجود حالات مصابة بما يعرف بالفطر الأسود، مع استمرار وزارة الصحة بدمشق عدم الإعلان عن الأرقام الحقيقية لعدد الإصابات.


مدير مستشفى المواساة الجامعي بدمشق، عصام الأمين، قال لإذاعة "شام إف إم" المحلية، أمس الثلاثاء، إنّ هناك "إصابات بمرض الفطر الأسود، والإصابات ليست جديدة، فهي موجودة بسوريا منذ سنوات".

وشهد شهر أيار الفائت 5 إصابات بالفطر الأسود، وشهر نيسان 3 إصابات، وفق الأمين، موضحاً أنه رغم وجود هذه الحالات إلا أنّ المنطقة لم تشهد تفشي للمرض أو زيادة في عدد الإصابات، إذ تتم معالجتها حتى طور الشفاء، لافتاً إلى أنّ مستشفى المواساة هو المكان الأساسي لعلاج هذا المرض الفطري.

وكان عضو الفريق الاستشاري لمواجهة جائحة كورونا، نبوغ العوا، قال شهر آب 2020 إن أرقام وزارة الصحة حول إصابات كورونا ليست صحيحة تماماً مع وجود مصابين في منازلهم، وذلك خلال حديث مع إذاعة "شام إف إم" المحلية.

و ظهر مرض العفن الأسود أو الفطر الأسود في الهند منذ شهر أيار الفائت، وتم الإبلاغ عن 12 ألف حالة معظمها لمرضى تعافوا من مرض "كوفيد 19"، وفق تقرير لـ"بي بي سي" منذ أيام، ما دفع الحكومة لدق ناقوس الخطر، ليصل مؤخراً إلى البلدان العربية مثل مصر والعراق، وحتى سوريا.

ومع تقنين الكهرباء المستمر الذي يصل أحياناً إلى 6 ساعات ببعض المناطق مقابل ساعة ونصف وصل مثل طرطوس واللاذقية، قد يتعرّض الطعام للتلف والعفونة.

وأرجع خبراء الصحة العامة سبب الإصابة بمرض الفطر الأسود إلى الاستخدام العشوائي لمركبات "الستيرويدات - 19" التي تستخدم لعلاج مرضى كورونا ولا سيما ذوي الإصابات الخطيرة، ما يؤدي إلى خفض المناعة ورفع مستويات السكر في الدم.

اقرأ أيضاً: تفاقم إصابات كورونا يدفع حكومة النظام لإعلان خطة طوارئ



ما هو الفطر الأسود؟ وهل يشكل خطراً على الحياة؟

الفطر الأسود "black fungus" أو فطار الغشاء المخاطي "Mucormycosis"، هو مرض فطري يصيب الجيوب الأنفية أو الدماغ أو الرئتين، ويحدث عند بعض الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، بحسب "المكتبة الوطنية الأميركية للطب".

ويصيب الفطر الأسود الأشخاص بسبب أنواع مختلفة من الفطريات توجد غالباً في المواد العضوية المتحللة، مثل الخبز الفاسد، والفواكه والخضروات الفاسدة، والتربة والسماد، فبعد استنشاق الأبواغ الفطرية العائمة في الهواء والغبار تستقر داخل الممرات والجيوب الأنفية وتسبب المرض.

وليس كل من استنشق المواد المتحللة هو عرضة للإصابة بالعدوى، توبياس هول، رئيس خدمة الأمراض المعدية بمركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان في نيويورك، يقول وفق موقع "nationalgeographic"، إذا كان لديك جهاز مناعي طبيعي "فهذا لقاء صامت بدون أعراض".

ويعتبر الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة أكثر عرضة للإصابة بالفطر الأسود،  ويشمل الأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية: الحروق، السكري، سرطان الغدد الليمفاوية، سوء التغذية، الإيدز (متلازمة نقص المناعة البشرية المكتسب)، اللوكيميا (ابيضاض الدم)، الحماض الأيضي (ارتفاع في حموضة الدم والجسم)، استخدام الستيرويدات على المدى الطويل.

ويؤدي ارتفاع مستويات السكر بالدم وزيادة حمضية الدم إلى خلق بيئة خصبة لنمو الفطريات، وحال الإصابة تنبت الجراثيم في الجيوب الأنفية وتشكل خيوطاً أنبوبية طويلة تمتد إلى العظام ومجرى الدم.
 
ويضيف هول: إن "هذه العدوى مروّعة ويمكن أن تكون مشوّهة" ما لم يتم علاج المرض يمكن أن تنتقل العدوى إلى الجهاز العصبي المركزي، وهذا أكثر خطورة، إذ تتعدى فرص الوفاة 50 بالمئة حال وصول العدوى إلى الدماغ.

قد يهمك: حقائق عن السلالة الجديدة من فيروس كورونا



هكذا أصيب إحدى السيدات بالفطر الأسود

في الهند إحدى السيدات تدعى أنانيا مازومدار، تعاني داء السكري، تعافت مطلع أيار الفائت من مرض كوفيد 19.

أصيبت بعد شفائها بعدوى فطرية، تبيّن أنها "الفطر الأسود"، وجراء تفاقم العدوى اضطر الأطباء، في مدينة غازي أباد الهندية إلى إجراء عملية جراحية لإزالة عينيها.

أين ينتشر الفطر الأسود داخل الجسم؟

تنتشر عدوى فطر الغشاء المخاطي في الجيوب الأنفية والدماغ، تبدأ كعدوى داخل الجيوب الأنفية ثم تؤدي إلى تورّم الأعصاب الدماغية، وقد يتسبب بحدوث جلطات دموية تسد الأوعية الدموية  بالدماغ.

وقد يصيب الفطر الأسود الرئة، ويسمى "داء الغشاء المخاطي الرئوي"، يؤدي إلى التهاب الرئة، ومن ثم قد يتفاقم إلى تجويف الصدر والقلب والدماغ.

وقد يصيب أجزاءً أخرى داخل الجسم مثل الجهاز الهضمي والجلد والكلى.

ما هي أعراض الفطر الأسود؟

حين الإصابة بداء الغشاء المخاطي الأنفي الدماغي تظهر على المصاب الأعراض التالية: "انتفاخ العينين وبروزهما، حمى، صداع الرأس، احمرار الجلد فوق الجيوب الأنفية، ألم الجيوب الأنفية أو احتقانها.

وحال الإصابة بالغشاء المخاطي الرئوي تظهر على المصاب أعراض سعال، وبعض الأحيان سعال دم، حمة، ضيق تنفس، وحين الإصابة بداء الغشاء المخاطي المعوي تظهر أعراض وجع البطن وإسهال وخروج دم مع البراز، وتقيؤ الدم.

 أما حال أصاب المرض الكلى تظهر أعراض الحمى وألم في الجزء العلوي من البطن أو الظهر، بينما حين يصيب الجلد فإن الأعراض تظهر على منطقة واحدة، قد يتحول لونها إلى الأسود مع تيبسها.

اقرأ أيضاً: قبرص تعلن حالة طوارئ بسبب المهاجرين السوريين القادمين من طرطوس



كيفية علاج المرض

يحصل مريض الفطر الأسود على دواء مضاد للفطريات مثل الأمفوتريسين عن طريق الوريد، وبعد السيطرة على العدوى يُعطى المريض دواء مختلفاً، وقد يحتاج إلى إجراء جراحة على الفور لإزالة جميع الأنسجة الميتة والمصابة.

وقد تؤدي الجراحة إلى التشوه لكونها تنطوي على إزالة أجزاء من الأنف أو العين أو عظم الفك، وبدون الجراحة تبقى فرص البقاء على قيد الحياة قليلة.

وحين إجراء جراحة للمصاب بداء "الفطر الأسود" يعتمد خطر الموت على المنطقة المصابة من الجسم والصحة العامة، وهناك مضاعفات محتملة بعد الإصابة بهذا المرض مثل العمى حال إصابة العصب البصري، أو تخثر أو انسداد الأوعية الدموية في الدماغ أو الرئة، أو تلف الأعصاب.

وعلى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي واضطرابات مناعية، بما في ذلك مرض السكري، وظهرت عليهم الأعراض سالفة الذكر كالصداع أو الحمة أو تورم العين، عليهم التماس العناية الطبية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق