الاحتلال الإسرائيلي يعلن تدمير نقطة مراقبة للنظام في الجولان

الجولان المحتل - straitstimes
الجولان المحتل - straitstimes

سياسي | 02 يونيو 2021 | إيمان حمراوي

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، تدمير نقطة مراقبة لقوات النظام السوري، في الجولان رداً على ما قال إنه "انتهاك للسيادة الإسرائيلية".

 
وقال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في بيان على تويتر، أمس الثلاثاء، إن "قوات جيش الدفاع اقتحمت نقطة المراقبة الأمامية لقوات النظام السوري والتي أقيمت في منطقة إسرائيلية غربي خط ألفا وسط هضبة الجولان، وقام بتفجيرها بواسطة أجهزة تفجيرية ".

وأضاف أدرعي، أن "جيش الاحتلال الإسرائيلي لن يتسامح مع أي محاولة انتهاك لسيادة إسرائيل وسيواصل العمل من أجل الحفاظ على أمن مواطنيها".

وأشار المتحدّث باسم جيش الاحتلال إلى أن هذه المرة الثالثة خلال العام الأخير التي تنتهك فيها قوات النظام السيادة الإسرائيلية".
 

وفي السادس من أيار الفائت، استهدف طيران الاحتلال الإسرائيلي بعض المواقع في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، ونقل موقع "nziv" الإسرائيلي عن القناة العبرية 12، أنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي "هاجم نقطة مراقبة تابعة لحزب الله اللبناني على الحدود السورية".

وبيّن الموقع الإسرائيلي في أيار الماضي أنّ "هدف الهجوم الأخير تدمير معدات مراقبة متطورة جداً وضعها حزب الله في القنيطرة".

واحتلت إسرائيل الجولان عام  1967، وضمتها إلى "دولة الاحتلال" في عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.
 
وكان الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، وقع في الـ 25 من آذار عام 2019  في البيت الأبيض، على مرسوم ينص على اعتراف الولايات المتحدة بسيادة "إسرائيل" على الجولان السوري المحتل، بحضور رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في الـ 22 من نيسان الماضي استهدافه مواقع عسكرية  داخل الأراضي السورية، رداً على إطلاق صاروخ أرض - جو من داخل سوريا باتجاه أراضي الاحتلال في منطقة النقب، ما أدى إلى "إصابة أربعة جنود ووقوع بعض الخسائر المادية"، بحسب وكالة "سانا".

اقرأ أيضاً: قصف إسرائيلي يستهدف مواقع عسكرية في القنيطرة



واستهدف الاحتلال الإسرائيلي منذ مطلع العام العديد من المواقع العسكرية داخل البلاد، وكانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، ذكرت شهر كانون الثاني الماضي، أن قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي بعثت برسائل إلى النظام السوري، تهدف من خلالها إلى تنبيه دمشق بضرورة تقليص استخدام الدفاعات الجوية بحماية "قواعد إيران، وحزب الله العسكرية في الأراضي السورية".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق