صواريخ من سوريا تضرب إسرائيل.. ماذا استهدفت؟

قوات الاحتلال الإسرائيلي في الجولان المحتل ( غيتي)
قوات الاحتلال الإسرائيلي في الجولان المحتل ( غيتي)

سياسي | 15 مايو 2021 | إيمان حمراوي

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الجمعة، إطلاق 3 صواريخ من داخل الأراضي السورية باتجاه الأراضي المحتلة، وذلك للمرة الأولى منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.


وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على تويتر: "قبل قليل تم رصد إطلاق ثلاثة صواريخ من داخل سوريا نحو الأراضي الإسرائيلية حيث سقط أحدها داخل الأراضي السورية بينما سقط صاروخان في مناطق مفتوحة داخل إسرائيل".

ولم يذكر جيش الاحتلال الإسرائيلي أي تفاصيل حول أماكن سقوط الصواريخ بالتحديد أو أي أضرار ناتجة عنها، فيما قالت قناة "الغد" إن الصواريخ أطلقت باتجاه الجولان المحتل.

اقرأ أيضاً: رداً على إطلاق صاروخ من سوريا.. إسرائيل تقصف محيط دمشق



وأكّد الاحتلال الإسرائيلي الخميس الماضي إطلاق 3 صواريخ من جنوب لبنان باتجاه إسرائيل، تزامناً مع قصف متبادل بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة حماس في قطاع غزة المحاصر.

ونقلت وكالة "فرانس برس" الفرنسية، عن مصدرين مقرّبين من "حزب الله اللبناني" أنه لا علاقة لـ"حزب الله" بالقصف الذي استهدف الاحتلال الإسرائيلي الخميس الماضي.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، 22  نيسان الفائت، قصفه مواقع عسكرية داخل الأراضي السورية، رداً على إطلاق صاروخ أرض - جو من داخل سوريا باتجاه الأراضي المحتلة.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي قصفه العنيف جواً وبحراً وبراً قطاع غزة لليوم السادس على التوالي.

قد يهمك: غزة.. تواصل القصف الإسرائيلي وعدد الضحايا يتجاوز 900 شخصاً



ومنذ الإثنين الماضي وحتى أمس الجمعة، ارتفع عدد القتلى في قطاع غزة، إلى 119 قتيلاً، بينهم 31 طفلاً، لترد "حركة حماس" الفلسطينية على إسرائيل بقصفها بمئات الصواريخ.

وقال أدرعي على تويتر، إنه منذ مساء أمس الجمعة، وحتى صباح اليوم السبت، تم رصد إطلاق نحو 200 صاروخ من قطاع غزة نحو أراضي الاحتلال الإسرائيلي.

10 آلاف نازح!

وأعلنت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، نزوح نحو 10 آلاف فلسطيني جراء الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، في بيان، أنّ 10 آلاف فلسطيني اضطروا إلى الرحيل عن منازلهم في غزة بسبب استمرار الأعمال القتالية، حيث لجؤوا إلى المدارس والمساجد و أماكن أخرى.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق