غزة.. تواصل القصف الإسرائيلي وعدد الضحايا يتجاوز 900 شخصاً

قصف على غزة - alquds
قصف على غزة - alquds

سياسي | 14 مايو 2021 | أحمد نذير

واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي توجيه ضربات صاروخية جوية ومدفعية إلى قطاع غزة جنوبي فلسطين، وارتفع عدد القتلى من الفلسطينيين إلى 119 شخصاً منهم نساء وأطفال.


وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الجمعة، في بيان نشرته على معرفاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن عدد القتلى الفلسطينيين نتيجة القصف الإسرائيلي منذ الإثنين الماضي، بلغ 119 قتلاً منهم 31 طفلاً و19 سيدة، وأصيب أكثر من 800 آخرين بجروح.

وكثّف جيش الاحتلال الإسرائيلي القصف على غزة، إذ أعلن المتحدث باسمه أفيخاي أدرعي على تويتر، أن 160 مقاتلة أطلقت الليلة الماضية، 450 صاروخاً على 150 هدفاً في قطاع غزة، خلال 40 دقيقة.

ونتيجةً للقصف الأخير، ذكرت صفحة غزة الآن على فيسبوك، أن أماً فلسطينية وأطفالها الثلاثة قتلوا إثر قصف استهدف منزلهم شمالي غزة، وتم انتشالهم من تحت الأنقاض.

اقرأ أيضاً: "إصبر خيّا"... فلسطين حاضرة في أماني السوريين بعيد الفطر


وردت فصائل فلسطينية مسلحة في قطاع غزة على الهجمات الإسرائيلية بتوجية ضربات صاروخية على مواقع إسرائيلية ما أدى إلى مقتل عدد من الإسرائيليين.

كما استخدمت الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة طائرة من دون طيار لتنفيذ هجمات على مواقع إسرائيلية، وكشف مصدر عسكري لبناني لوكالة (أ ف ب) أن 3 صواريخ أطلقت من جنوب لبنان باتجاه مناطق إسرائيلية، فيما نفت مصادر مقربة من حزب الله علاقتها بإطلاق الصواريخ، بحسب الوكالة. 

وتضامناً مع الفلسطينيين، نظم سوريون خلال الأيام القليلة الماضية وقفات تضامنية، إذ رفعت لافتات في مدن وبلدات منها إدلب والباب وحزانو ومخيم دير بلوط وتل أبيض، كتب عليها: "جوهر الصراع. إسقاط الطغاة. وهو الطريق لتحرير فلسطين #إصبر_خيّا.

كما عبّر سوريون في مواقع التواصل الاجتماعي، عن أمانيهم لسوريا وفلسطين بـ"الخير والأمان والحرية"، كما نشروا صوراً تظهر في غالبيتها المسجد الأقصى في القدس أو أشخاصاً يحملون علمي فلسطين والثورة السورية.

وأكد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على مواصلة الهجمات على قطاع غزة، وقال في بيان صادر عن مكتبه إن "العملية العسكرية في قطاع غزة ستستغرق بعض الوقت"، بحسب تعبيره.

يشار إلى أن توتر الأوضاع في فلسطين ارتفعت حدته منذ 13 نيسان الماضي، إثر اعتداءات قام بها مستوطنون إسرائيليون وجنود ضد مدنيين فلسطينيين في  القدس، وبخاصة في حي الشيخ الجراح، بعد قرار إسرائيلي بإخلاء منازل فلسطينيين في ذلك الحي وتسليمها لإسرائيليين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق