المحكمة الدستورية تعلن اللائحة النهائية للانتخابات الرئاسية في سوريا

انتخابات في سوريا - sana
انتخابات في سوريا - sana

سياسي | 10 مايو 2021 | أحمد نذير

أعلنت المحكمة الدستورية التابعة للنظام السوري، القائمة النهائية لأسماء المرشحين لانتخابات الرئاسة المقرر تنظيمها في السادس والعشرين من أيار الحالي.


وأصدرت المحكمة، اليوم الإثنين، ما أسمته "الإعلان النهائي" لقائمة المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وهم عبد الله سلوم عبد الله، وبشار حافظ الأسد، ومحمود أحمد مرعي.

وكانت المحكمة أعلنت، في الـ 3  من أيار الحالي، بقرار "أولي غير نهائي" أسماء المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة، و هم بشار حافظ الأسد، وعبد الله سلوم عبد الله، ومحمود أحمد مرعي.

وأوضح رئيس المحكمة الدستورية العليا محمد جهاد اللحام، في مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، إن "المحكمة درست طلبات التظلم الستة التي وردت إلى المحكمة وقررت رفض طلبات التظلم جميعها كونها بقيت أقوالاً مرسلة غير مؤيدة بأي وثائق أو أساليب تدعم حجة هذه التظلمات"، بحسب قوله.

اقرأ أيضاً: هل تطيح "فضيحة جنسية" بمنافس الأسد؟


ولم يأت اللحام بإشارة إلى الطلب الذي قالت الأمينة العامة لحزب " الشباب للبناء والتغيير" بروين إبراهيم، إنها قدمته للمحكمة للاعتراض على قبول طلب ترشيح محمود أحمد مرعي.

وأشارت إبراهيم في بيان، يوم الأربعاء 5 أيار الحالي، إلى أنّ "طلب مرعي بالترشّح لمنصب رئاسة الجمهورية مخالف للفقرة الخامسة من المادة 84 في الدستور السوري، لجهة عدم تحقيق المرشّح شرط الإقامة الدائمة المتّصلة لمدة 10 سنوات داخل سوريا".

وحدد اللحام يوم السبت 15 أيار الحالي، موعداً لاستلام إشعارات قبول الترشيح للمرشحين، وموعد الحملة الانتخابية للمرشحين من  16 إلى 24 من شهر أيار الحالي، والثلاثاء 25 أيار يوم صمت انتخابي.

ماذا تعرف عن المرشحين؟

عبد الله عبدالله، كان تقدم إلى المحكمة الدستورية العليا بأول طلبات الترشح في 19 نيسان الماضي، ورغم أنه ينتمي لأحد أحزاب "الجبهة الوطنية التقدمية" (حزب الوحدويين الاشتراكيين) إلا أنه ليس مرشحاً باسمها، وسبق لأحزاب الجبهة أن أعلنت أن مرشحها هو بشار الأسد.
 
وكان عبد الله عضواً في المجلس للدور التشريعي الأول (2012 ـ 2016) وهو من مواليد 1956، في مدينة اعزاز بمحافظة حلب وحاصل على إجازة في الحقوق.
 

محمود مرعي من شخصيات "معارضة الداخل"، وهو رئيس المنظمة العربية السورية لحقوق الإنسان، وأمين عام "الجبهة الديمقراطية"، وهو صاحب طلب الترشيح لانتخابات رقم 11.

تنحدر أصول مرعي إلى بلدة تلفيتا في ريف دمشق وهو من مواليد عام 1957، حائز على شهادة الحقوق - جامعة دمشق، وكان عضواً في وفد معارضة الداخل المفاوض في جنيف.

بشار الأسد رئيس النظام السوري الحالي، ثالث المرشحين للانتخابات، ولد في دمشق عام 1965 وهو ابن رئيس النظام السابق حافظ الأسد، تسلم الحكم في عام 2000، بعد وفاة والده، باستفتاء نتيجته 99.7 في المئة لصالحه، وفي استفتاء 2007 حصل على نتيجة 99.6 في المئة.

في آذار 2011، خرجت احتجاجات شعبية واسعة مناهضة لبشار الأسد وطالبت بإسقاطه، وواجه الأسد المتظاهرين المعارضين بأشكال عنف منها الاعتقال والتعذيب وقصف المدن، بحسب منظمات حقوقية وإنسانية دولية.

غير أن الأسد بقي في الحكم بدعم من دول عدة منها روسيا وإيران، وفاز بأول انتخابات يصفها النظام بـ "التعددية" في 2014، وحصل على 88.7 في المئة من الأصوات، في انتخابات أعلنت المعارضة السورية ودول عدة أنها غير شرعية.   

يشار إلى أن 7 نساء تقدمن بطلبات ترشيح إلى انتخابات الرئاسة إلى جانب 44 متقدماً، في الانتخابات الحالية 2021، ويحدد الدستور السوري مدة ولاية رئيس الجمهورية بسبع سنوات.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق