تعادل لباس عيد لطفل واحد.. 50 ألف منحة للموظفين السوريين 

سوق الحميدية بدمشق - facebook
سوق الحميدية بدمشق - facebook

اقتصادي | 08 مايو 2021 | إيمان حمراوي

أصدر رئيس النظام السوري بشار الأسد، اليوم السبت، مرسوماً يقضي بإعطاء الموظفين المدنيين والعسكريين منحة مالية لمرة واحدة قبل عيد الفطر.


وبحسب وكالة "سانا"،  فإن قيمة المنحة 50 ألف ليرة سورية (16 دولاراً) للموظفين المدنيين والعسكريين، فيما خصّص للمتقاعدين المدنيين والعسكريين منحة بقيمة 40 ألف ليرة سورية (13 دولاراً).

وتحتاج الأسرة السورية المكوّنة من 5 أشخاص إلى كسوة عيد تتجاوز الـ500 ألف ليرة سورية، وتصل إلى 700 ألف وأكثر بالنسبة لبعض الألبسة ونوعيتها من بعض المحال والأسواق، وفقاً لصحيفة "الوطن" المحلية.

وذكرت الصحيفة أن أسعار الألبسة تضاعفت خلال السنتين الفائتتين لتصل نسبة الزيادة إلى 800 بالمئة، بمعدل 8 أضعاف، مقارنة عن الأسعار السابقة وسط حجج ومبررات ترتبط بسعر الصرف.

ويمكن بواسطة منحة الـ50 ألف ليرة، شراء قطعة لباس أو قطعتين للأطفال، إذ وصل سعر البنطال الولادي بين 20 وحتى 40 ألفاً والتيشرت بين 15 و20 ألفاً، والفستان للفتيات الصغيرات تجاوز 50 ألفاً.

اقرأ أيضاً: عيد الجلاء في قاعدة روسية بسوريا يثير جدلاً وسخرية



أما أسعار الحلويات التي تقدّم لضيافة العيد، فوصل سعر بعضها إلى 80 ألف ليرة سورية، مثل كيلو المبرومة، أما سعر كيلو البقلاوة وصل إلى 18 ألف ليرة للمصنوعة بالسمن النباتي، و 50 ألف ليرة بالسمن الحيواني.

وحتى البرازق والغريبة والمعمول وصلت أسعار الكيلو منهم إلى ما يزيد عن 10 آلاف ليرة سورية، وفقاً لموقع "هاشتاغ سوريا".

وكان الأسد أصدر مرسوماً في آذار الفائت، يقضي بصرف منحة لمرة واحدة مقدارها 50 ألف ليرة سورية للعاملين المدنيين والعسكريين، وسط مطالبات بزيادة رواتب للعاملين، وأحاديث حول إمكانية الزيادة ردّ عليها رئيس حكومة النظام حسين عرنوس منتصف نيسان الفائت بالنفي.

وتحتاج العائلة السورية المكونة من خمسة أشخاص إلى ما يزيد عن مليون ليرة سورية شهرياً بعد أن ارتفعت تكاليف المعيشة خلال الربع الأول من عام 2021 بنسبة 42 بالمئة مقارنة بنهاية عام 2020، بحسب تقرير لصحيفة "قاسيون".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق