من ينتصر لنهلة بعد وفاتها؟.. أطباء يكشفون تفاصيل الوفاة!

الطفلة نهلة عثمان - فيسبوك
الطفلة نهلة عثمان - فيسبوك

اجتماعي | 08 مايو 2021 | إيمان حمراوي

لا تزال قضية وفاة الطفلة نهلة عثمان، 5 سنوات، في مخيم شمالي إدلب منذ أيام، تثير جدلاً في الأوساط السورية، بعد تعرّضها للحبس داخل قفص حديدي لأشهر، وكان المتّهم الأول والدها (ع . ع) الذي اعتقلته الجهات الأمنية للتحقيق معه بعد اتهامات وجّهت له بتعنيفها وتعذيبها وبالتالي وفاتها.


 لكن ماذا قالت الطبابة الشرعية في إدلب عن أسباب وفاة نهلة؟ وما كان تشخيص مستشفى "مدينة للأمومة والطفولة" الذي استقبلها قبل وفاتها؟

تواصلت "روزنة" مع الطبابة الشرعية بإدلب، أمس الجمعة، للوقوف على تفاصيل حيثيات الأمر، وأوضحت، وفق روايتها، أنه تم فحص الجثة بعد مضي 24 ساعة على وفاتها، وتبيّن أنّ سبب الوفاة "توقف القلب والتنفّس نتيجة تثبيط تنفسي واستنشاق بقايا الطعام".

وأضافت، أنّه لم يظهر على الطفلة أي آثار تعذيب أو ضرب حديث، أو أي كسر عظمي أو رضوض، كما لم يكن على يدي الطفلة آثار ربط أو جنزير (سلسلة حديدية)، إنما كانت آثار الجنزير واضحة حول القدمين وبشكل خفيف.

ولكن المصدر أكد وجود آثار حروق على الجسم وجروح قديمة قد شفيت، ووجود تشققات جلدية ناتجة عن مرض فطري، لم يتبيّن نوعه.

وأوضحت الطبابة الشرعية أنّ كل ما ظهر من جروح أو حروق قديمة على جثة الطفلة لا تؤدي إلى الوفاة، بحسب روايتها.

وأشارت الطبابة أنه حينما يكون هناك تعذيب بقصد القتل، يوجد على الجسم كسور متعددة، وهو ما لا يوجد على جثة الطفلة، حيث لم تجد الطبابة أي كسور أو كدمات حديثة، بينما الكدمات الموجودة قديمة، وعزت ما حصل للفتاة بسبب إهمال الأب للفتاة.

اقرأ أيضاً: وفاة نهلة بإدلب.. مسؤولية مجتمع عاجز أمام سطوة السلاح!



كيف وصف المستشفى صحة نهلة؟

للحصول على تفاصيل أوفى تواصلت "روزنة" مع مستشفى "مدينة للأمومة والطفولة" التي استقبلت الطفلة نهلة مساء الثلاثاء الماضي قبل وفاتها.

إدارة المستشفى بيّنت لـ"روزنة" أنّ الطفلة حينما وصلت إلى المستشفى كانت بحالة "شردقة بالطعام" ويفسّر علمياً على أنه انسداد مجرى التنفس بقطعة من الطعام، وتم تنبيب الرغامى وإنعاش الفتاة لمدة نصف ساعة لكنها فارقت الحياة.

وأوضحت أنّ الطفلة كانت تعاني سوء تغذية وتجفاف، لكنها ليست الطفلة الوحيدة التي تعاني من هذا الأمر، حيث أنّ معظم أطفال المخيم يعانون سوء التغذية جراء تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية، ويصلهم أطفال كثر ممّن يعانون سوء التغذية.

ووصلت "روزنة" صورة للطفلة نهلة قبل وفاتها من داخل مستشفى "مدينة".
 
الطفلة نهلة عثمان

مناصرو والد الطفلة!

ظهر اثنان من أبناء بلدة كفرسجنة جنوبي إدلب، التي ينحدر منها والد الطفلة ( ع . ع) ، وادّعيا أنّ أطفاله يعانون من اختلالات عقلية ناتجة عن زواج الأقارب.

أبو علاء، أحد أبناء بلدة كفرسجنة، كما يعرّف على نفسه في فيسبوك، يقول إنه مطّلع على وضع العائلة.

ويدّعي أبو علاء  أنّ الطفلة مختلة عقلياً، وموضوع تقييدها أمر يحدث عند عائلات كثيرة لديها ذات الحالة، لافتاً إلى أنّ الأب لا يعمل مع "هيئة تحرير الشام".

علي العيسى، من كفرسجنة، قال إنّ "والد الطفلة نهلة رجل فقير وبسيط ويشهد له كل أهالي البلدة بهذا"،عكس ما أدلت به والدة الطفلة على وسائل الإعلام، بأنّه قاس في التعامل مع عائلته.

وادّعى العيسى أيضاً أنّ "نهلة وإخوتها يعانون تخّلفاً ومرضاً عقلياً، ما يؤدي إلى فقدان الشعور والإحساس لديهم، لذلك يضطر الأب لحبسهم خوفاً من أي تصرف ناتج عن الأطفال مثل حرق خيمة أو إيذاء طفل، وأحياناً يضطر لتقييدهم حال خروجه بحثاً عن عمل أو لقمة العيش".
 
 

ستكتب شهادتهم ويسألون: وانا ابن بلدة كفرسجنة حقيقة ما تم تداوله بخصوص الطفلة #نهلة ما يلي: "#كلنا_مسؤولون ولكن وجب...

Posted by ‎علي عبدالرحمن العيسى‎ on Thursday, May 6, 2021

 
والدة نهلة: عذّب بناتي دون مبرر

والدة الطفلة نهلة قالت عبر تقارير إعلامية إنّ زوجها السابق كان يحبس بناتها الأربع  بالقفص الحديدي ويكبّلهم بالجنازير ويعذبهم، دون مبرّر، مانعاً عنهم الطعام والشراب، موضحة أنّها ذهبت إلى تركيا هرباً من ظلم زوجها وتعنيفه لها، كما هرب ابنها البكر عام 2012 أيضاً لذات السبب.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق