قصف إسرائيلي يستهدف مواقع عسكرية في القنيطرة

القنيطرة - arab48
القنيطرة - arab48

سياسي | 06 مايو 2021 | إيمان حمراوي

استهدف طيران الاحتلال الإسرائيلي ليلة الأربعاء - الخميس، بعض المواقع في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، وذلك بعد 24 ساعة على استهدافه عدة مواقع في مصياف واللاذقية.


وذكرت وكالة "سانا"، أنّ مروحية للاحتلال الإسرائيلي استهدفت بعد منتصف الليل بصاروخ إحدى  المناطق في بلدة جباتا الخشب بريف القنيطرة، وأضافت أنّ القصف لم يسفر عن أية خسائر.

ونقل موقع "nziv" الإسرائيلي عن القناة العبرية 12، أنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي "هاجم نقطة مراقبة تابعة لحزب الله اللبناني على الحدود السورية".

وبيّن الموقع أنّ "هدف الهجوم الأخير تدمير معدات مراقبة متطورة جداً وضعها حزب الله في القنيطرة"، موضحاً أنّ الأهداف التي تم قصفها، (شركة مراقبة، ونقطة عسكرية شرق بلدة خان أرنبة داخل اللواء 90.

ولفت الموقع الإسرائيلي إلى أنّ "هناك أنباءً عن مقتل ضابط وإصابة 3 ضباط آخرين نتيجة القصف".

اقرأ أيضاً: قتيل وجرحى بقصف إسرائيلي على اللاذقية ومصياف



وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية، وفق الموقع، إن "إسرائيل ستوسع نطاق هجماتها على أهداف استراتيجية إيرانية في سوريا".

وأشار "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إلى أنّ الضربات الإسرائيلية استهدفت اللواء 90 ونقاطاً عسكرية لقوات النظام السوري في محيط بلدة جباتا الخشب قرب الجولان المحتل، بحسب وكالة "فرانس برس".

وقالت صفحة "القنيطرة 24" على فيسبوك إنّ القصف استهدف إحدى النقاط العسكرية في قرية جباتا الخشب بصاروخ مروحية إسرائيلية داخل الأراضي المحتلة، تزامناً مع استهداف منطقة غابة الباسل بصاروخ بين قريتي الكوم وعين عيشة، ما أدى إلى إصابة عنصر من قوات النظام السوري.

وتأتي تلك الضربات بعد أقل من 24 ساعة على استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأربعاء الماضي، بعض الأهداف في اللاذقية ومصياف غربي سوريا، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة 6 آخرين، بينهم طفل ووالدته.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن منذ أسبوعين في الـ 22 من نيسان الفائت استهدافه مواقع عسكرية  داخل الأراضي السورية، رداً على إطلاق صاروخ أرض - جو من داخل سوريا باتجاه أراضي الاحتلال في منطقة النقب، وذكرت وكالة "سانا" أن الاحتلال الإسرائيلي  استهدف برشقات من الصواريخ بعض النقاط في محيط دمشق، "ما أدى إلى إصابة أربعة جنود ووقوع بعض الخسائر المادية".

واستهدف الاحتلال الإسرائيلي منذ مطلع العام العديد من المواقع العسكرية داخل البلاد، وكانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، ذكرت شهر كانون الثاني الماضي، أن قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي بعثت برسائل إلى النظام السوري، تهدف من خلالها إلى تنبيه دمشق بضرورة تقليص استخدام الدفاعات الجوية بحماية "قواعد إيران، وحزب الله العسكرية في الأراضي السورية".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق