هل تطيح "فضيحة جنسية" بمنافس الأسد؟

هل تطيح "فضيحة جنسية" بمنافس الأسد؟
سياسي | 03 مايو 2021 | روزنة

تصدر 3 رجال قائمة المرشحين التي وافقت عليها المحكمة الدستورية اليوم للتنافس على منصب رئيس الجمهورية السورية لانتخابات 2021، وهم بشار الأسد و عبد الله سلوم عبد الله ومحمود مرعي.


ورغم قلة المعلومات عن المترشحين الـ51  إلى هذا المنصب، لكن يعتبر محمود مرعي أكثرهم حضوراً على الساحة بسبب تواجده في عدة هيئات سياسية داخل البلاد، وارتباط اسمه بصور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي اعتبرها البعض بأنها "إباحية و فضائحية".

ولكن من هو محمود مرعي؟

تنحدر أصوله إلى بلدة تلفيتا في ريف دمشق وهو من مواليد عام 1957، حائز على شهادة الحقوق - جامعة دمشق، شغل منصب الأمين العام للجبهة الديمقراطية السورية المعارضة، أمين عام هيئة العمل الوطني الديمقراطي، وكذلك عضو وفد معارضة الداخل المفاوض في جنيف. مرعي كان صاحب الشخص الحادي عشر الذي تقدم بطلب الترشح لهذه الانتخابات.
ماذا عن تقلباته في السياسة؟ 

اعتقل محمود مرعي في عام 2006 على خلفية توقيعه إعلان بيروت - دمشق، وجاء إطلاق سراحه بعد عدة أيام مع غالب عامر وصفوان طيفور ونضال درويش وذلك بكفالة قدرها ألف ليرة سورية أي ما يعادل 20 دولارا.  

وكانت السلطات السورية اعتقلت ثلاثة عشر ناشطاً في ذلك الوقت على خلفية توقيعهم إعلان بيروت - دمشق بينهم المعارض الراحل ميشيل كيلو.

مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات السورية في الشارع عام 2011، والحراك السياسي اللاحق أعلن مرعي عن تأسيس "هيئة العمل الوطني الديمقراطي" في 12 أيار 2014  بفندق أمية - دمشق.

قد يهمك: الإعلان عن "مُنافسيّ" بشار الأسد في انتخابات رئاسة النظام 



 وحسب لقاء أجرته "روزنة" معه أكد أن المؤتمر يعقد تحت "سقف الوطن"، و في إطار الانتخابات الرئاسية التي عقدت في 2014، قال: "الهيئة لن تدعم مرشح بعينه ولكنه طلب من الرئيس القادم أيّاً يكن أن يعمل لإخراج سوريا من أزمتها السياسية".

مقابلة ارشيفية مع مرعي عن موقف هيئة العمل الوطني من انتخابات 2014:
 

أيد محمود مرعي مبادرة معاذ الخطيب في شهر تموز عام 2014، واعتبرها معقولة، وشجع النظام السوري على التفكير جدياً بهذه المبادرة لأنه ليس هناك من مخرج للأزمة في سوريا إلا بالحل السياسي حسب قوله.

ودعا آنذاك معاذ الخطيب الشعب السوري إلى فرض الحل السياسي على النظام والمعارضة معاً، معتبرا أن النظام لم ولن ينتصر…وأن المعارضة «مهترئة».

اتهم مرعي في عام 2016، مؤتمر "آستانة 2" بتقديم مشروع تقسيم سوريا تحت مقترح دولة اتحادية، وقال: "هي قضية لا يمكن تمريرها لأنها تمس وحدة سوريا شعباً وأرضاً، وبموجب هذه الاتهامات جاءت مقاطعة الهيئة للمؤتمر".

مقابلة ارشيفية مع مرعي عن مقررات مؤتمر الاستانة 2:

 

في عام 2018، نفى مرعي تورط النظام السوري بمقتل المعارض منير درويش بحادث سير، مؤكداً أن الوفاة ربما حدثت بسبب جلطة أو خطأ طبي وليس لها علاقة بالحادث.

يشار إلى أن درويش كان قد اختير عضواً للهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة عقب مؤتمر الرياض الثاني، ممثلا عن منصة القاهرة، وشارك في مفاوضات جنيف 8.
 
وبرر مرعي أسباب فشل الجولة الثامنة لمحادثات جنيف إلى عدم وجود تجانس في بنية الهيئة العليا للتفاوض : “أعتقد إن تشكيلة وفد الهيئة العليا للتفاوض لم تشمل المعارضة الداخلية بشكل خاص والمكون الكردي، لذلك لا بد من إعادة تشكيل الهيئة العليا للتفاوض أو الوفد الواحد بإشراك معارضة الداخل وإشراك المكون الكردي لأن المادة /10/ من قرار مجلس الأمن /2254/ نصت على تمثيل أوسع طيف من المعارضات السورية، بينما الجولة الثامنة وما قبلها كانت محصورة بالهيئة العليا للتفاوض، وبذلك يكون المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا قد خالف نص المادة /10/ من قرار مجلس الأمن /2254/.”

هل يتكرر مشهد حجار مع مرعي؟

نشر نضال نعيسة (كاتب ومعارض مستقل) منشورا على صفحته في فيسبوك ضمنها صوراً لمحمود مرعي وصفها بـ "الفضائحية". إثر خلافات دارت بينهما على زعامة وفد حميميم في عام 2016. وقال نضال أن هذه الصور تبادلها مرعي مع إحدى عضوات الوفد.

في انتخابات عام 2014 عمد النظام السوري إلى تشويه صورة المرشح ماهر حجار عبر تقارير إعلامية  أنتجها التلفزيون السوري لصالح الأسد. 

وقلل التلفزيون السوري آنذاك من معرفة الناس بالحجار، وصلت حد سؤال جيرانه في مدينة حلب إذا كان معروفاً لهم سابقا. فهل يستخدم النظام السوري صور مرعي وتكون بوابة مناسبة للأسد تمكنه من تبرير فوزه؟ 

تأتي الانتخابات الرئاسية السورية المفترض إجراؤها في أيار الجاري، في وقت عطل وفد حكومة دمشق عمل اللجنة الدستورية، و أصر الأسد على إجراء الانتخابات رغم الاعتراض الدولي عليها بدعم من حليفه الروسي بشكل رسمي..

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق