الكشف عن سوريين متورطين بقضية مخدرات الرمان

شحنة مخدرات الرمان في السعودية - soukukkaz
شحنة مخدرات الرمان في السعودية - soukukkaz

سياسي | 30 أبريل 2021 | إيمان حمراوي

في تطوّر جديدة بقضية المخدّرات التي تم تهريبها إلى المملكة العربية السعودية داخل شحنة رمّان قادمة من لبنان، قالت قناة "الجديد" اللبنانية، إن شهادات المنشأ لتمريرها عبر الجمارك زُوّرت في سوريا.


ووفق "الجديد" فإن شركة "الأرز"، وهي الشركة المصدّرة لشحنة الرمّان ليس لها أي مستند أو ملف في الوزارة،  وتبيّن  أنه جرى تزوير شهادة المنشأ ومستندات أخرى لتمريرها على إدارة الجمارك.

وتظهر شهادة المنشأ أن البضاعة أنتجت في سوريا، وهو ما أشارت إليه وزارة الزراعة اللبنانية موضحة أن الشركة التي استوردت الرمان من سوريا هي شركة "عبد اللطيف صالح"، وهي واحدة من أكبر الشركات المستوردة من سوريا.

وتابعت أنّ الشركة المصدّرة للرمان من سوريا هي لخالد القضماني.

ووفقاً لمعلومات نقلها موقع "لبنان 24 " فإنّ شحنة "الرمان المخدّر" تم توضيبها في سوريا ونقلها براً إلى لبنان لتُهرَّب عبر البحر إلى السعودية بعد تزوير شهادة المنشأ الخاصة بها على أساس أنها لبنانية المنشأ وإرسالها إلى مرفأ الدمام باسم شركة وهمية لا وجود لأي سجل لها في غرفة التجارة في لبنان.

ووجه المدعي العام التمييزي في لبنان، غسان عويدات، منذ أيام بختم مستودع في تعنايل بالشمع الأحمر، حيث تبيّن أن حمولة شاحنة الرمان السورية أفرغت فيه ونقلت إلى شاحنة لبنانية، وفق موقع "الجديد"، الذي ذكر أنّ المستودعات يطلق عليها اسم "مستودعات كوكا كولا" وهي مستأجرة من قبل شخص سوري الجنسية ويدعى (ع . س)، تم توقيفه مع شقيقه ( ت . س) على يد شعبة مكافحة المخدرات في الجمارك.

اقرأ أيضاً: أخطر أنواع المخدرات في العالم العربي



في حين ذكر موقع "لبنان 24" أن جهات أمنية سورية هي من أبلغت السلطات السعودية من خلال وسيط عن شحنات الخضار والفواكه التي استعملت في تهريب الحبوب المخدرة إلى المملكة.

وكان مصدر وزاري لبناني قال لصحيفة "الشرق الأوسط" في الـ 27 من الشهر الجاري، إن صناديق الرمّان وصلت إلى بيروت على دفعتين من دمشق ترانزيت من أجل التصدير، وأضاف أنّ الشركة الوهمية تمكّنت من الحصول على شهادة المنشأ لتصديرها بحراً عبر مرفأ بيروت إلى السعودية.

وأعلنت الجمارك السعودية 23 نيسان الجاري إحباطها محاولة تهريب (5.3) ملايين حبة كبتاجون مخبأة في فاكهة "رمان" واردة من لبنان، لتصدر بعدها وزارة الداخلية السعودية بياناً منع دخول إرساليات الخضروات والفواكه اللبنانية إلى السعودية أو العبور من خلال أراضيها، ابتداءً من 25 نيسان.
 

ولم يعلّق النظام السوري على أي من المعلومات الواردة عن كون الشحنة مصدرها الأساسي سوريا، فيما تحدثت صحيفة "الأخبار" اللبنانية عن تاجر سوري هو حسن دقّو، ووصفته بأحد المسؤولين عن شحنة كبتاغون تم ضبطها سابقاً وهي أكبر بكثير من تلك التي وصلت إلى السعودية.

وقالت الصحيفة أن دقّو الذي استحصل على الجنسية اللبنانية، ذاع صيته كرجل أعمال في السنوات الأخيرة لكنه كان مواداً لصناعة الكبتاغون. لكن لا شيء مؤكد حول ما إذا كان دقّو وراء العملية أم لا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق