نجوم الصف الأول أم القصة المثيرة في الدراما السورية؟ 

نجوم الصف الأول أم القصة المثيرة في الدراما السورية؟ 
فن | 20 أبريل 2021 | مالك الحافظ

قد لا توجد قاعدة أساسية تؤكد على أن حجم النجوم المشاركين بمسلسل معين في موسم دراما رمضان، سيجعل منه عملا جماهيريا. 

 
في حلقة برنامج "دراما تريند" اليوم، اعتبر 63 بالمئة من متابعي الدراما السورية أن نص المسلسل و القصة التي تحترم عقل المشاهد وهمومه أكثر جذباً لمتابعتهم من وجود "نجوم كبار" يؤدون أدواراً في قصة عمل درامي ضعيفة. 

لعل النص يأتي كأقوى عامل جذب للمتابعين، فعند وجود النص الذي يمس اهتمامات الجمهور، فإنه لن يهم الجمهور إذا ما كان العمل يذخر بنجوم الصف الأول من ممثلي الدراما التلفزيونية، لكن ذلك لن يلغي ضرورة وجود ممثلين قادرين على الإحساس بحرفية النص وجماله وتأديته بحرفية وإبداع. 

ظهرت في الموسم الرمضاني الحالي بعض من الأعمال التي لاقت قبولاً عند جمهور الدراما السورية مع عرض الحلقات الأولى منه، حيث جمعت هذه الأعمال بين النص المميز و الممثلين الجيدين، فكان مسلسل على صفيح ساخن، أبرز مسلسلات الدراما السورية، فكان النص لعلي وجيه ويامن الحجلي رشيقاً متماسكاً، كذلك كانت عدسة الإخراج عند سيف السبيعي أمينة على النص، فيما شهدنا ممثلين بقيمة عالية و نجومية جارفة، فكان القدير سلوم حداد، إلى جانب كل من باسم ياخور، عبد المنعم عمايري، سمر سامي، و آخرون. 

قد يهمك: تعرف إلى أبرز المسلسلات المصرية لموسم رمضان 2021



كذلك وجد متابعون أن مسلسل "بعد عدة سنوات" استطاع أن يحصد متابعة مقبولة بنص اجتماعي لاقى استحسان شريحة من المتابعين، وبكلفة إنتاجية متواضعة، على عكس مسلسل "الكندوش" الذي خصصت له كتلة ضخمة من الأموال، وقامت شركة الإنتاج بحملة تسويقية ضخمة قبل بدء العرض في شهر رمضان، غير أن انجذاب الجمهور له كان متابيناً.

اختلفت آراء الجمهور حول "الكندوش" فبعض من الجمهور رأى في المسلسل أنه يقدم "حكاية شامية" جميلة ومنمقة، واكتمل جمالها بوجود ممثلين قديرين عادوا لشاشة التلفزيون الرمضاني بعد غياب، فكان حضور أيمن زيدان و سامية الجزائري، بينما رأى متابعون آخرون أن المسلسل لم يقدم عمل بيئة شامية مغاير عن الأعمال السابقة التي لم تقدم الصورة الصحيحة عن المجتمع الدمشقي خلال فترة ما قبل الاستقلال السوري، لا وبل أساءت إليه، فكان النص مملا إلى حد عدم وجود أحداث في بعض الحلقات، واعتبروا أن الجهة المنتجة لم تقدم مسلسلا جيدا بقدر ما كان جهده في عودة نجوم يحبونهم هو الأمر الجيد الوحيد في هذا العمل.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق